الفاتورة الإلكترونية في السعودية: دليل مبسط

الفاتورة الإلكترونية  هي اتجاه مالي تبنّته الدول الرائدة في العالم، الأمر الذي دفع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك إلى إطلاق نظام الفوترة الإلكتروني تطبيقًا لرؤية المملكة وأهدافها في تحقيق التحول الرقمي في جميع المجالات.

من المتوقع أن يلقى تطبيق هذا النظام بظلال إيجابية على الاقتصاد الوطني وإثراء تجربة المستهلكين إلى جانب توفير بيئة تنافسية عادلة وجاذبة للنمو والازدهار.

بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة فسيساهم تطبيق هذا النظام في تيسير الحصول على تمويل وتسهيلات بنكية نظرًا لأن الفوترة الإلكترونية تكفل إنشاء قوائم مالية دقيقة تعزز ثقة المؤسسات المالية الممولة، باعتباره الشغل الشاغل لكل الأنشطة التجارية الآن في المملكة.

سنتناول في هذه المقالة أبرز المعلومات التي ينبغي أن تعرفها عن الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.  

ما هي الفاتورة الإلكترونية؟

الفاتورة الإلكترونية بالسعودية

الفاتورة الإلكترونية هي الشكل الإلكتروني للفاتورة الورقية، يجري إنشاؤها عبر نظام إلكتروني مصرح به بحيث تتضمن جميع تفاصيل عملية الشراء، يجري تبادلها بين البائع والمشتري بتنسيق إلكتروني كامل يضمن سير المعاملة بسرعة وسهولة. 

تمثل الفاتورة الإلكترونية مستندا تجاريا لطلب أو إثبات المبلغ المفترض سداده مقابل عملية الشراء، وتعتبر فاتورة ضريبية أيضا لأنها تحتوي على جميع متطلبات الفاتورة الضريبية كما سنرى.

أهمية الفاتورة الإلكترونية المتوافقة مع نظام الفاتورة الإلكترونية

توفر الفاتورة المتوافقة مع نظام الفاتورة الإلكترونية في السعودية العديد من المزايا من شأنها تسهيل المعاملات المالية إلى حد بعيد، من أهم هذه المزايا:

  • طريقة سريعة وآمنة 

توفر الفاتورة الإلكترونية عمليات يدوية تستغرق وقتًا مثل طباعة الفواتير وتخزينها، وتضمن  صحة بيانات الفاتورة والتوقيع الإلكتروني وسريانه وفعاليته.

  • نظام سهل التنظيم والإدارة 

لا شك أن الرقمنة تعالج الكثير من مخاطر الفواتير الورقية مثل تلف أو ضياع الفواتير، إذ تجعل عملية الحفظ والبحث في الفواتير تجري بسلاسة من مكان واحد.

  • سهولة التدقيق والتخزين

من السهل مراجعة وتدقيق الفواتير الإلكترونية، وعلى خلاف الفواتير الورقية لا تتطلب الفواتير الإلكترونية مكانًا ماديًّا للتخزين.

  • مظهر احترافي يعزز صورة العلامة التجارية 

تساعد الفاتورة الإلكترونية في زيادة رضا العميل، إذ يجري إرسال وسداد الفاتورة بطرق سهلة عبر الإنترنت تتضمن وسائل دفع  رقمية. كما تعكس احترافية عمل الشركة، ويمكن أيضًا إضافة روابط الحسابات الاجتماعية ما يمثل وسيلة دعائية داخل الفاتورة الإلكترونية.

  • التخلص من مشاكل الفواتير الورقية

تسفر الفواتير الورقية المكتوبة بخط اليد عن العديد من المشكلات مثل عدم اكتمال البنود أو عدم الوضوح إضافة إلى ارتفاع احتمالات وقوع خطأ بشري مثل احتساب قيمة أقل أو أكثر.

لماذا أصدرت المملكة نظام الفاتورة الإلكترونية؟

أدخلت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك نظام الفوترة الإلكترونية في المملكة في محاولة للاستفادة من فوائدها العديدة على اقتصاد البلاد والمجتمع ككل، نذكر منها على سبيل المثال:

  • تقليل اقتصاد الظل: تجري المعاملات في الاقتصاد الخفي خارج نطاق رقابة السلطات الحكومية ما يفرض الحاجة إلى توثيقها في نظام رسمي موحد.

  • زيادة الامتثال للضرائب: بما أن الفاتورة الإلكترونية هي فاتورة ضريبية في الوقت نفسه، يؤدي التحول إليها إلى رفع نسبة الالتزام في تقديم الإقرارات الضريبية.

  • القضاء على الممارسات التجارية الضارة: مثل تزوير الفواتير والتستر التجاري والاحتكار وغش المستهلك.

  • مواكبة التطور العالمي: تحرص المملكة بمكانتها الريادية على مواكبة الاتجاه العالمي نحو إحلال الفاتورة الإلكترونية محل الورقية.

ما مراحل تطبيق منظومة الفوترة الإلكترونية؟

قررت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية على مرحلتين بالنسبة لكل المكلفين المسجلين في ضريبة القيمة المضافة:

  • المرحلة الأولى (مرحلة الإصدار) 

بدأ تطبيق هذه المرحلة في الرابع من ديسمبر عام 2021، وتعني الالتزام بإصدار الفواتير إلكترونيًّا عبر أحد أنظمة الفوترة المتوافقة مع متطلبات هيئة الزكاة والضريبة والجمارك مثل “قيود”، مع الامتناع عن إصدار الفواتير الورقية المكتوبة بخط اليد، على أن تكون الفاتورة الإلكترونية تشمل كل متطلبات الفاتورة الضريبية.

  • المرحلة الثانية (مرحلة التكامل)

يبدأ تطبيق هذه المرحلة في مطلع يناير عام 2023، حيث تُنفّذ تدريجيًّا لكل فئة من الخاضعين ليجري ربطهم بمنظومة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك إلزاميًّا، مع إرسال إشعار للفئة المستهدفة قبل الربط بستة أشهر على الأقل. 

مَنْ الذين يخضعون لنظام الفاتورة الإلكترونية؟

أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك أن الفئة التي ستُطبّقُ الفاتورة الإلكترونية عليها هي كل المكلفين الخاضعين لضريبة القيمة المضافة، ويستثنى منهم غير المقيمين في المملكة. كذلك سيُطبّق نظام الفوترة الإلكترونية على أي شخص يُصدرُ فواتير ضريبية بالنيابة عن أحد المكلفين الخاضعين للضريبة.

ما متطلبات وعناصر الفواتير الضريبية؟

نَصّت اللائحة التنفيذية لنظام الفوترة الإلكترونية على أن الفاتورة الضريبية الإلكترونية ينبغي أن تشتمل على البنود الآتية:

  • نوع الفاتورة وفي حال أصدرها شخص نيابة عن آخر ينبغي الإشارة إلى ذلك.
  • الرقم التسلسلي للفاتورة.
  • رمز الاستجابة السريع (QR Code).
  • التاريخ الذي صدرت فيه الفاتورة مكتوبا بهذه الصيغة (YYYY-MM-DD).
  • اسم وعنوان البائع ورقمه الضريبي.
  • وصف المنتج أو الخدمة وسعره والكمية المباعة.
  • إجمالي المبلغ (غير شامل لضريبة القيمة المضافة).
  • مبلغ ضريبة القيمة المضافة.
  • إجمالي قيمة الفاتورة (شامل لضريبة القيمة المضافة).

الفاتورة الإلكترونية وقيود 

يوفر نظام المحاسبة السحابي “قيود” لجميع عملائه ميزة الفاتورة الإلكترونية دون الحاجة إلى طلب تفعيل أو دفع مصاريف إضافية. قيود هو نظام متكامل لمعالجة العمليات المحاسبية والمالية للشركات عبر الإنترنت.

يقدم قيود حلا لتمكين الشركات من إدارة أفضل لشئونها المحاسبية عبر الإنترنت بسهولة وسرعة ومن أي مكان، ما من شأنه أن يساعدها على الازدهار وتوفير الموارد المالية والبشرية التى تحتاجها برامج المحاسبة التقليدية. أضاف قيود إلى نظامه ميزة إصدار الفواتير الإلكترونية التزاماً منه بالتطوير والتحديث المستمر لمميزاته ولتمكين عملائه من تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية بسهولة ويسر.

مزايا برنامج الفاتورة الإلكترونية مع قيود 

يقدم نظام ” قيود” العديد من الميزات للعملاء الراغبين في الانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية مثل:

  1. سهولة تفعيل ميزة الفاتورة الإلكترونية على الفور من إعدادات النظام. 

  2. إصدار الفواتير إلكترونيا متضمنة كافة البنود التي حددتها هيئة الزكاة والضريبة والجمارك لمنظومة الفوترة الجديدة.

  3. يجري إصدار كل فاتورة إلكترونية متضمنة رمز الاستجابة السريع (QR Code).

  4. إمكانية حفظ الفواتير كمسودة من أجل الحذف والتعديل عليها.

  5. ميزة “إرجاع الفاتورة” إذا تبين وجود خطأ في اسم العميل أو أيا من البيانات.

  6. توفير باقات متنوعة تناسب جميع المشاريع.

  7. البرنامج سحابي لا يحتاج إلى التحميل على الأجهزة.

تقدم قيود برنامج محاسبي لإصدار الفواتير الإلكترونية على درجة عالية من الأمان السهولة والكفاءة من ضمن مزايا نظامها السحابي. حصل “قيود” على تصريح من هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، ويتيح تحليل ومشاركة الفواتير بسهولة وسرعة.

والآن ماذا يجب أن تفعل لتطبيق نظام الفوترة الإلكترونية في شركتك؟

كل ما عليك هو ضغطة زر فقط من أجل الربط والتفعيل مع قيود وبدون رسوم إضافية. تواصل مع خدمة العملاء واتبع الإرشادات البسيطة من أجل ربط منشأتك بأهم المميزات المحاسبية التي يحتاجها كل مشروع في المملكة العربية السعودية الآن. يمكنك أيضاً الاستفادة من العديد من الخدمات المحاسبية والمالية التي يوفرها “قيود” في نظام سحابي متكامل بسعر واحد.