تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية: رحلة مبهرة في تحول العمليات المالية بالمملكة العربية السعودية

تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية: رحلة مبهرة في تحول العمليات المالية بالمملكة العربية السعودية

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

يعدُّ تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية نقلة نوعية في عالم الأعمال والتجارة الإلكترونية، فمنذ تطبيق الفاتورة التي أُطلقت تحت رعاية الهيئة العامة للزكاة والدخل، انتقلت المملكة إلى نظام متطور يحلّ محل الفواتير التقليدية بوساطة التكنولوجيا الحديثة، وما يجعل هذه التجربة مثيرة للاهتمام هو الثورة التي أحدثتها في عمليات المحاسبة والتقارير المالية، وتبسيط الإجراءات التجارية اليومية، وفي هذا المقال سنستكشف تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية السعودية قيود، وكيف يتميز عن البرامج الأخرى، بالإضافة إلى تأثيره الكبير على القطاع التجاري والاقتصادي في المملكة، ونتعرف على كيفية تبني الأعمال لهذا النظام وتحقيق أقصى استفادة منه؛ لذا تابع معنا.

تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية السعودية 

إن تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية اعتمدت على التدرج في التطبيق، فكانت كالتالي:

المرحلة الأولى

بدأت في 4 ديسمبر 2021، وتتطلب من المكلفين إصدار وحفظ الفواتير إلكترونيًا باستخدام نظام فوترة إلكتروني متوافق مع متطلبات هيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

تشمل هذه المرحلة الأشخاص الخاضعين للائحة الفوترة الإلكترونية، وأي طرف آخر يصدر الفاتورة الضريبية نيابة عن الموردين الخاضعين لضريبة القيمة المضافة.

المرحلة الثانية 

كانت تجربة تطبيق الفاتورة الإلكترونية في المرحلة الثانية قائمة تدريجيًا اعتبارًا من 1 يناير 2023 وتُعرف بمرحلة الربط التكامل، وفي هذه المرحلة، يجب ربط أنظمة الفوترة الإلكترونية الخاصة بالمكلف مع منصة فاتورة التابعة لهيئة الزكاة والضريبة والجمارك، وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تصدر الفواتير الإلكترونية بالصيغة المطلوبة من قبل الهيئة.

تنويه

تُنفذ المرحلة الثانية بشكل تدريجي، وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك ستقوم بإشعار المكلفين بالمرحلة الثانية قبل 6 أشهر على الأقل من تاريخ بدء التطبيق، ويتعين على المكلفين الامتثال لمتطلبات هذه المرحلة، وتطبيقها كما هو موضح في الجدول المحدد من قبل الهيئة.

مميزات برنامج الفاتورة الإلكترونية

عندما يتعلق الأمر بما يخص تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية؛ فإنه يوفر العديد من المميزات والفوائد التي تساهم في تحسين عملية إدارة الفواتير والمحاسبة في الشركات، والتي تتمثل فيما يلي:

التكامل مع المحاسبة ومسك الدفاتر

يعد التكامل بين برنامج الفاتورة الإلكترونية وبرامج المحاسبة ومسك الدفاتر أمرًا حاسمًا، فبفضل هذا التكامل؛ تسهل عملية تدقيق الحسابات، وتوليد التقارير المالية بشكل أوتوماتيكي؛ مما يوفر الوقت والجهد للشركات، ويقلل من خطأ إدخال البيانات.

إدارة العملاء

تساعد تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية في إدارة معلومات العملاء بشكل مركزي؛ مما يتيح للشركات تتبع وتحليل سجل العملاء، وتاريخ الفواتير والمدفوعات، كما يمكن للشركات إنشاء قوائم عملاء، وتخصيصها وفقًا لاحتياجاتها الخاصة.

أتمتة عملية الفوترة

يوفر البرنامج نظامًا متكاملًا لإنشاء وإرسال الفواتير بشكل آلي، إذ يمكن للشركات إنشاء قوالب فواتير مخصصة وتعبئتها بالمعلومات اللازمة، ومن ثم إرسالها إلى العملاء عبر البريد الإلكتروني أو منصات التواصل الأخرى، والجدير بالذكر أن الفواتير الإلكترونية توثق بشكل آمن، ويمكن الوصول إليها بسهولة.

إدارة المنتجات والمخزون

يوفر وظيفة لإدارة المنتجات والمخزون بشكل فعال، إذ يمكن تسجيل المنتجات، وتعريفها، وتصنيفها، وتتبع المخزون، وإدارة الكميات المتاحة والمباعة؛ وبالتالي يساعد ذلك في تحسين إدارة المخزون، وتجنب نقص المنتجات أو تراكمها.

التخزين السحابي

تتيح تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية التخزين السحابي؛ مما يعني أنه يمكن الوصول إلى الفواتير والبيانات المرتبطة بها من أي مكان، وعبر أي جهاز متصل بالإنترنت، بالإضافة إلى ذلك يمكن إدارة الفواتير، وإنشاءها، وتعديلها، وإرسالها من الهاتف المحمول؛ مما يوفر الراحة والمرونة للمستخدمين.

حساب الضرائب والامتثال للوائح والقوانين الضريبية

يمكن لبرنامج الفاتورة الإلكترونية حساب الضرائب تلقائيًا وفقًا للقوانين واللوائح الضريبية المعمول بها؛ وبالتالي يساعد ذلك في تجنب الأخطاء، والتأكد من الامتثال الضريبي الصحيح، بالإضافة إلى ذلك يمكن للبرنامج توفير تقارير ضريبية شاملة، وإعداد الإقرارات الضريبية بشكل سهل وفعال.

إضافة العلامة التجارية إلى الفواتير

يمكن عند تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية إضافة العلامة التجارية، والشعارات، والألوان المميزة إلى الفواتير؛ مما يعزز الهوية البصرية للشركة، ويسهم في تعزيز التعرف على العلامة التجارية.

إعداد التقارير والتحليلات

يتيح برنامج الفاتورة الإلكترونية إعداد تقارير مفصلة حول المبيعات، والأرباح، والديون، والمدفوعات… وغيرها من المؤشرات المالية المهمة، كما يمكن توليد التقارير بسرعة وسهولة؛ مما يوفر للشركات رؤى قوية حول أداء الأعمال، ويساعدهم في اتخاذ القرارات الاستراتيجية.

قابلية التخصيص

تتيح تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية التخصيص وفقًا لاحتياجات الشركة، إذ يمكن تعديل القوالب، وإضافة شعار الشركة، وأيضًا تخصيص الحقول والمعلومات المطلوبة؛ وبالتالي يساعد هذا في بناء هوية العلامة التجارية، وتعزيز احترافية الفواتير.

إضافة وتعديل الحقول

يوفر أيضًا مرونة في إضافة وتعديل الحقول، والمعلومات المرتبطة بالفواتير، إذ يمكن تكييف البرنامج وفقًا لاحتياجات الشركة، ومتطلباتها الفردية.

سعر برنامج الفاتورة الإلكترونية

إذا كنت تتساءل: كم سعر برنامج الفاتورة الإلكترونية؟ فإنه يختلف من برنامج لآخر وحجم العمل… وأشياء أخرى كثيرة، ولكن في المجمل تكون تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية قيود جيدة بأقل سعر ممكن مقارنة بأسعار البرامج الأخرى، مع وجود مميزات عديدة به تجعله يستحق السعر الذي يقدمه.

لماذا يعد قيود أفضل برنامج فواتير؟

يعد قيود (Qoyod) واحدًا من البرامج المتميزة في مجال الفواتير الإلكترونية، والذي يتميز بعدة جوانب، والتي من أهمها ما يلي:

سهولة الاستخدام

يتميز برنامج قيود بواجهة مستخدم سهلة بديهية؛ مما يجعله مناسبًا للمبتدئين وغير المتخصصين في مجال التكنولوجيا، إذ يمكنك بسهولة إنشاء الفواتير، وإدارة العملاء، وتتبع المدفوعات دون الحاجة إلى معرفة مسبقة في مجال البرمجة.

التحليلات والتقارير

يوفر قيود تقارير وتحليلات شاملة حول المبيعات، والأرباح، والديون، والمدفوعات… وغيرها من البيانات المالية المهمة، إذ يمكنك الاعتماد على هذه التقارير؛ لاتخاذ القرارات الاستراتيجية، وفهم أداء الأعمال بشكل أفضل.

التكامل

يتوافق برنامج قيود مع العديد من برامج المحاسبة وأنظمة إدارة الأعمال الأخرى؛ مما يسمح بتبادل البيانات بسهولة وسلاسة؛ لتحقيق استقامة واستدامة في العملية المحاسبية.

التخصيص

تتيح تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية قيود تخصيص الفواتير والنماذج وفقًا لاحتياجات الشركة والعلامة التجارية الخاصة بك، إذ يمكنك إضافة شعار الشركة، وتعديل حقول الفاتورة، وتخصيصها بالكامل؛ لتلبية متطلباتك الفردية.

الدعم الفني

يقدم فريق دعم قيود دعمًا فنيًا متميزاً، واستجابة سريعة للاستفسارات والمشاكل التقنية التي قد تواجهها، إذ يمكنك الاعتماد على فريق الدعم للحصول على المساعدة والإرشاد في أي وقت تحتاجه.

التكلفة

يعد برنامج قيود ميسور التكلفة مقارنةً بالبدائل الأخرى المتاحة في السوق، إذ يمكنك اختيار الخطة التي تتناسب مع احتياجات شركتك وميزانيتك، والاستفادة من المزايا الكاملة للبرنامج بتكلفة معقولة، وعلى الرغم من وجود برنامج الفاتورة الإلكترونية مجانًا؛ إلا أنه قد يضر موقعك؛ لذا اختر برنامجًا ميسور التكلفة وليس مجاني، مثل: برنامج قيود المحاسبي.

الوصول عبر الإنترنت

يمكنك الوصول إلى برنامج قيود من أي مكان وعبر أي جهاز متصل بالإنترنت؛ وبالتالي هذا يوفر لك المرونة والسهولة في إدارة الفواتير، والمعلومات المالية بشكل مركزي.

الأمان

يعد أمان البيانات أمرًا حاسمًا في برامج الفواتير، ويوفر قيود مستويات عالية من الأمان، وحماية البيانات الحساسة للشركة والعملاء، إذ تشفر البيانات، وتطبق إجراءات أمان صارمة لمنع الوصول غير المصرح به.

التحديثات المستمرة

يحدث برنامج قيود بانتظام لتلبية التطورات التكنولوجية والمتطلبات القانية، والجدير بالذكر أنه تقدم تحديثات منتظمة تضمن استمرارية الأداء، وتحسين الميزات، وإصلاح الثغرات الأمنية.

في الختام 

إن تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية قيود في المملكة العربية السعودية هي خطوة ثورية نحو المستقبل التكنولوجي، وتحويل العمليات التجارية التقليدية إلى عمليات رقمية سهلة وفعالة، فقد أثبت هذا النظام قدرته على تبسيط الإجراءات، وتحسين الشفافية، وتقديم تقارير مالية دقيقة وموثوقة، ومن خلال الانتقال إلى الفاتورة الإلكترونية عبر برنامج قيود؛ تعزز الكفاءة، وتقلل التكاليف التشغيلية للأعمال التجارية في المملكة، وبفضل الإلزامية المفروضة على الشركات لاعتماد هذا النظام؛ فإنها تستفيد من خفض نسبة الخطأ، وتحسين استدامة البيئة عبر تقليل استخدام الورق، ومع تطور التكنولوجيا وتبني المزيد من الشركات لهذا النظام؛ ستستمر الفوائد في النمو، ومن المتوقع أن يؤثر ذلك إيجابيًا على الاقتصاد السعودي بشكل عام.

إن تبني الفاتورة الإلكترونية عبر برنامج قيود هو خطوة حاسمة للأعمال التجارية في السعودية تجاه مستقبل أكثر سلاسة وكفاءة، والجدير بالذكر أن البرنامج يقدم أيضًا لجميع عملائه: أنظمة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… وهكذا دواليك؛ وبالتالي يصبح أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

بعد معرفتك كيف تكون تجربة برنامج الفاتورة الإلكترونية قيود، وأشياء أخرى كثيرة؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا؛ فإن تجربة برنامج محاسبي مثل هذا تستحق الاهتمام بلا ريب.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات
قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات

في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع، أصبحت البرامج المحاسبية أداة أساسية لإدارة الأعمال والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، وفي المملكة العربية السعودية، لا يختلف الوضع، إذ يُعد اختيار أفضل برنامج محاسبة أمرًا حيويًا لنجاح الشركات والمؤسسات المحلية، والجدير بالذكر أن البرامج

اقراء المزيد
أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي
قيود

أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي

تشهد المملكة العربية السعودية ثورةً حقيقية في مجال المحاسبة، إذ تعد تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المحاسبية جزءًا أساسيًا من هذا التحول المذهل، وفي ظل التقدم التكنولوجي السريع والتطور الاقتصادي المستدام، أصبح استخدام أفضل برنامج محاسبة في السعودية، مثل: قيود ضرورة للشركات والمؤسسات

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل