المطالبون بالفاتورة الالكترونية: من سيستفيد من هذا التحول الرقمي؟

المطالبون بالفاتورة الالكترونية

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

في عالم يتجاوز فيه التقدم التكنولوجي حدود التصور، وفي زمن يشهد ثورة رقمية تحدث تحولًا جذريًا في طرق التواصل والتعامل، يظهر أمامنا مفهومٌ جديد يلتقط الأنفاس ويصل إلى أعماق العمل والتجارة: إنه عصر الفاتورة الإلكترونية، إذ تتلاشى الأوراق الملونة وتبدد الأقلام التقليدية، وتُحل محلها أكوام من البيانات الرقمية المتقنة، ففي هذا العصر المتطور، تكون الفواتير الإلكترونية واجهة التقاء بين التكنولوجيا الحديثة والعمل اليومي، إذ تحول العملية التقليدية المعتادة لإصدار الفواتير إلى عالمٍ رقميٍ ساحرٍ ينبض بالإبداع والتأثير، وإذا كنت تتساءل من هم هؤلاء المطالبون بالفاتورة الإلكترونية؟ فإننا سنذكرهم تباعًا في هذا المقال، كما سنجيب على معظم الأسئلة التي تدور في ذهنك؛ فتابع معنا.

من هم المطالبون بالفاتورة الإلكترونية؟

طُبِّق نظام الفاتورة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية بموجب القرار الوزاري الصادر عن الهيئة العامة للزكاة والدخل، وإذا كنت تتساءل من هم المطالبين بالتسجيل في الفاتورة الإلكترونية؟ فهي جميع الشركات بمختلف أحجامها وأنواعها، سواء كانت شركات ذات أعمال تجارية (B2B) أو شركات حكومية (B2G)، أو حتى إذا كانت تتعامل مع شركات أخرى لها سجل ضريبي للأعمال التجارية (B2B)، أو مؤسسات حكومية (B2G)؛ فهي ملزمة أيضًا بتطبيق الفاتورة الإلكترونية، ولكن بالنسبة للشركات التي تتعامل مع العملاء النهائيين (B2C) فقط؛ فإنها معفاة من تطبيق الفاتورة، ويمكنها الاستمرار في استخدام الفواتير الورقية التقليدية، ومن الناحية العملية، يعد العملاء النهائيين هم الأفراد الذين لا يملكون سجل ضريبي.

تنويه

بعد أن علمت من الملزم بالتسجيل في الفاتورة الإلكترونية؟ يجب على تلك الشركات التسجيل في نظام الفواتير الإلكترونية المعتمد، وتنفيذ الإجراءات المطلوبة لإصدار وتوزيع الفواتير الإلكترونية، والالتزام بالتوجيهات الصادرة عن الهيئة العامة للزكاة والدخل؛ لضمان الامتثال لمتطلبات الفاتورة الإلكترونية،

من المعفيين من الفاتورة الإلكترونية؟

طُبق نظام الفوترة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية على جميع المنشآت والشركات ونقاط البيع التي تخضع لقوانين القيمة المضافة، ومع ذلك، هناك بعض الشركات المعفاة من الفاتورة الإلكترونية وفقًا للوائح هيئة الضريبة والزكاة والجمارك، وفيما يلي نظرة عامة على هذه الفئات:

الأشخاص والمنشآت القائمة بالاستيراد

إن الأشخاص والمنشآت الذين يقومون بشراء السلع أو الخدمات من خارج المملكة يعدون من المعفيين من الفاتورة الإلكترونية.

المدفوعات المستلمة من شخص خاضع للضريبة

في حالة تلقي المدفوعات من شخص يخضع للضريبة، ولكن يقوم بتوريد سلع أو خدمات معفاة من ضريبة القيمة المضافة قبل تنفيذ التوريد؛ فإنه لا يلزمه تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية.

التوريدات المعفاة من ضريبة القيمة المضافة

تُعين بعض التوريدات كمعفاة من ضريبة القيمة المضافة وفقًا لقوانين هيئة الزكاة والضريبة والجمارك؛ وبالتالي لا يتطلب تطبيق نظام الفوترة الإلكترونية على هذه التوريدات.

التوريدات الخاضعة لقيمة الضريبة المضافة وفقًا لآلية الاحتساب العكسي

تخضع بعض التوريدات لنظام الاحتساب العكسي، وتُطبق قيمة الضريبة المضافة على المشتري بدلاً من البائع، وفي هذه الحالة لا يكون البائع ضمن المطالبون بالفاتورة الإلكترونية، ولا يحتاج تطبيق هذا النظام.

متطلبات التسجيل في نظام القيمة المضافة 

إذا كنت ترغب في معرفة ما إذا كان يجب على منشأتك تطبيق نظام القيمة المضافة في الأساس أم لا، فيجب عليك مراجعة الشروط والمتطلبات التالية:

إيرادات المنشأة السنوية

إذا بلغت أو تجاوزت إيرادات منشأتك السنوية 375.000 ريال سعودي؛ فإنه يصبح إلزاميًا عليك التسجيل في نظام القيمة المضافة.

إيرادات المنشأة في النطاق الاختياري

إذا كانت إيرادات المنشأة تتراوح بين 187.500 ريال سعودي و375.000 ريال سعودي، يكون التسجيل في نظام القيمة المضافة اختياريًا، ويعود القرار إلى مجلس الإدارة؛ لتحديد ما إذا كان من الضروري الانضمام للنظام أم لا.

الإيرادات السنوية الأقل من الحد الاختياري

إذا لم تتجاوز إيرادات منشأتك السنوية حاجز 187.500 ريال سعودي؛ فأنت غير مؤهل للتسجيل في نظام القيمة المضافة.

متطلبات اختيار نظام الفوترة الإلكترونية

بالإضافة إلى ذلك، يجب على المطالبون بالفاتورة الإلكترونية التسجيل والاشتراك في نظام يتوافق مع لوائح هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، ويعتمد العديد من البرامج المحاسبية، وأنظمة إدارة موارد المؤسسات الخاصة بالهيئة؛ لتسهيل الامتثال لنظام الفوترة الإلكترونية، وتذكر أنه عند اختيار نظام الفوترة الإلكترونية لشركتك، يجب مراعاة بعض النقاط المهمة، مثل:

  • التوافق مع لوائح الهيئة: يجب التأكد من أن النظام الذي تختاره يلتزم بمتطلبات الهيئة، وقوانين الضرائب المعمول بها.
  • القدرة على توليد الفواتير الإلكترونية: يجب أن يتيح النظام إمكانية إصدار الفواتير الإلكترونية بشكل سهل وفعال.
  • إمكانية توليد التقارير والبيانات المالية: ينبغي أن يوفر إمكانية إنشاء تقارير مالية دقيقة، ويساعد في تحليل البيانات المالية ذات الصلة.
  • سهولة الاستخدام والتكامل: يفضل أن يكون النظام سهل الاستخدام، ويتكامل بسلاسة مع الأنظمة المستخدمة في المؤسسة.
  • الدعم الفني والتحديثات: يجب أن يتوفر دعم فني قوي للنظام، مثل: التحديثات الدورية، والتطويرات اللاحقة؛ لضمان استمرارية وفعالية النظام.

الجدير بالذكر أن برنامج قيود يقدم كل ذلك وأكثر بأسعار تلائم الجميع؛ لذا جربه الآن.

مراحل تطبيق الفاتورة الالكترونية

يمر تطبيق الفواتير الإلكترونية بعدة مراحل، والتي يمكن اختصارها فيما يلي:

المرحلة الأولى

طُبقت الفاتورة الإلكترونية على الشركات الكبيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية ابتداءً من 4 ديسمبر 2021، ويشمل المطالبون بالفاتورة الإلكترونية هذه الشركات تلك التي تحققت إجمالي إيراداتها السنوية من المبيعات، أو الخدمات الضريبية، أو الإيجارات 40 مليون ريال سعودي فأكثر.

المرحلة الثانية

تبدأ المرحلة الثانية في تاريخ 1 يناير 2023م، وتشمل هذه المرحلة: الشركات الصغيرة التي تحققت إجمالي إيراداتها السنوية من المبيعات، أو الخدمات الضريبية، أو الإيجارات أكثر من 1 مليون ريال سعودي.

المرحلة الثالثة

تبدأ المرحلة الثالثة في تاريخ 1 يناير 2024م، وتشمل هذه المرحلة: الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تحققت إجمالي إيراداتها السنوية من المبيعات، أو الخدمات الضريبية، أو الإيجارات أقل من 1 مليون ريال سعودي.

تنويه

ينيغي على كل المطالبون بالفاتورة الإلكترونية الالتزام بالمواعيد المحددة لكل مرحلة، وكذلك التسجيل في نظام الفاتورة الإلكترونية المعتمد، وتنفيذ الإجراءات المطلوبة؛ لتنفيذ الفاتورة الإلكترونية، وإصدارها، وتوزيعها، وتقديمها للعملاء.

أهمية الاعتماد على الفواتير الإلكترونية مع برنامج قيود

تعيش الشركات والأعمال في عصر رقمي متطور، إذ تتطلب الكفاءة والسرعة والدقة في جميع جوانب العمل، ومن أبرز جوانب الأعمال التجارية هي عملية الفوترة والتحصيل المالي، وهنا يأتي دور برنامج الفوترة الإلكترونية كالحل الذكي لتحقيق التحول الرقمي في هذا المجال.

الاعتماد على التكنولوجيا

تعد الفوترة الإلكترونية نقلة نوعية في عمليات الفوترة وإدارة الحسابات، إذ تستبدل الفواتير التقليدية المطبوعة بفواتير إلكترونية تُرسل وتُستلم عبر الإنترنت، والجدير بالذكر أن برنامج قيود يعتمد على التكنولوجيا الحديثة، مثل: البرمجيات القوية، والتشفير الآمن للمعلومات؛ مما يضمن تبادل البيانات بطريقة آمنة وسريعة.

إمكانية تتبع حالات الدفع

إضافةً إلى ذلك، يتيح برنامج الفوترة الإلكترونية قيود إمكانية تتبع حالة دفعات المطالبون بالفاتورة الإلكترونية، ومراجعة التقارير المالية بسهولة، إذ يمكن للشركات مراقبة الفواتير المدفوعة والمتأخرة، وإنشاء تقارير مالية شاملة توفر رؤى قيمة لعملية التحصيل المالي.

توفير الوقت والجهد

من الفوائد الرئيسة لبرنامج الفواتير الإلكترونية توفير الوقت والجهد والتكاليف، فهو يقلل من الحاجة للأوراق والطباعة والبريد التقليدي؛ مما يساهم في الحفاظ على البيئة، وتقليل التكاليف العملية، كما يساهم أيضًا في تحسين العلاقات التجارية مع العملاء، إذ يوفر لهم تجربة مريحة ومبسطة لدفع الفواتير.

في الختام

في نهاية حديثنا عنمن هم المطالبون بالفاتورة الإلكترونية، يجب أن نتذكر أن التحول إلى الفواتير الإلكترونية يعد خطوة مهمة نحو تحسين عمليات الأعمال، وتطوير القطاع التجاري بشكل عام، فعندما نتحدث عن المطالبين بالفاتورة الإلكترونية؛ فإننا نتحدث عن مجموعة واسعة من الأطراف التي تستفيد من هذا النظام الحديث والمبتكر، ففي المقام الأول، يستفيد الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة من الفوائد العديدة التي يوفرها النظام الإلكتروني، فبدلاً من الاعتماد على الفواتير الورقية التقليدية؛ يمكنهم الآن إنشاء وإرسال الفواتير بسهولة وفعالية عبر الإنترنت؛ وبالتالي يتيح لهم ذلك توفير الوقت والجهد والموارد المالية التي يمكن استثمارها في مجالات أخرى تعزز نمو أعمالهم.

تبنَّ الفواتير الإلكترونية مع برنامج قيود كجزء من مستقبلك المالي والتجاري، فهي ليست مجرد ورقة مطلوبة لإنهاء الصفقات التجارية، بل هي أداة تعزز التطور الاقتصادي، وتسهم في بناء مجتمعات أكثر تقدمًا وتنمية، والجدير بالذكر أن برنامج قيود يقدم لجميع عملائه: أنظمة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… إلخ؛ مما يجعله أفضل برنامج محاسبي في الوطن العربي

بعد معرفتك من هم المطالبون بالفاتورة الإلكترونية؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، واتخذ خطوة جريئة نحو مستقبل مالي أكثر فعالية وتنظيمًا؛ فهو برنامج محاسبة متكامل.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

الحوسبة السحابية
مدونة

الحوسبة السحابية: الخدمات والفوائد والتأثير

لكي يتضح لنا مفهوم الحوسبة السحابية بشكل أفضل يمكننا الرجوع إلى الوراء فترة من الزمن قبل العمل بالحوسبة السحابية فكان كل من يرغب في الخدمات المتعلقة بالتخزين أو البرمجة يذهب إلى شرائها ومتابعتها، أما اليوم فبعد الانتشار الهائل لكميات المعلومات والبيانات

اقراء المزيد
هيئة المحاسبين السعوديين: التعريف والخدمات وطبيعة العضويات
مدونة

هيئة المحاسبين السعوديين: التعريف والخدمات وطبيعة العضويات

تلعب هيئة المحاسبين السعوديين دوراً هاماً وبارزاً في التنظيم الدائم والمستمر لمهنة المحاسبة والمراجعة، ووضع معايير للحكم على أدائها كما تطور المعايير المهنية، وتعتمد معايير المحاسبة والمراجعة، وذلك لتتوافق مع المعايير الدولية المتعارف عليها في مهنة المحاسبة والمراجعة،وتقوم بدور هام في

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod