دليل شامل: ما هي القوائم المالية، ما أهميتها، وما أنواعها؟

القوائم المالية
من خلال المعلومات التي يتم جمعها في القوائم المالية، ستتمكن من اتخاذ قرارات تجارية مستنيرة والحصول على الحقائق المتعلقة بأرقامك، في هذا المقال ستعرف كل ما تحتاج معرفته عن القوائم المالية وأنواعها وأهميتها.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram

تُقدّم القوائم المالية صورة لأداء عملك، وتساعدك على إدارته، والتخطيط للمستقبل، والبحث عن التمويل إضافةً إلى الكثير من الفوائد.

 

ندعوك لمتابعة قراءة هذا المقال لتكتشف المزيد عن أهمية القوائم المالية.

 

يقول “جرانت جودفري” المدير الأول في بنك BDC: “تُظهر القوائم المالية جدوى عملك وتسمح لك باتخاذ قرارات مالية مستنيرة لضمان نجاحه“.

 

يتعين على معظم الشركات إعداد وتقديم القوائم المالية.

 

فهي أداة أساسية للإدارة السليمة لعملك، تُزوّدك بصورةٍ عن الموارد المالية لشركتك وتمنحك معلومات حيوية عن أدائها.

 

وتُعتبر أيضًا الأساس للتخطيط الجيد لرحلتك المستقبلية.

 

وتُستخدم البنوك والمستثمرون وأصحاب المصلحة الآخرون أيضًا القوائم المالية لتقييم صحة وسيولة عملك ولاتخاذ قرارات بشأنه.

 

سنقدم في هذا المقال دليلا مفصلًا عن القوائم المالية.

 

ما هي القوائم المالية؟

 

البيانات المالية هي مجموعة من المستندات التي توضح الوضع المالي لعملك في وقت محدد.

 

وهي تتضمن بيانات أساسية حول أصول الشركة وخصومها، بالإضافة إلى دخلها ونفقاتها.

 

ما هو الغرض من القوائم المالية؟

 

تُلخّص القوائم المالية بطريقة واضحة ومنظمة الأحداث التي أثّرت على الشركة طوال فترة وجودها وكذلك المعاملات التي أجرتها مع أطراف ثالثة.

 

وتسمح لأي قارئ للحسابات بما يلي:

 

  • إجراء تحليلات دقيقة، لا سيما في سياق عمليات الاستحواذ على الأعمال، وتقييم الشركات، وعمليات الدمج، أو المساهمات الجزئية للأصول.
  • القيام بمقارنات بمرور الوقت (تتم مقارنة البيانات المالية للشركة نفسها كل عام).
  • إجراء مقارنات مكانية (تتم مقارنة البيانات المالية للشركة مع تلك الخاصة بشركة منافسة).
  • اتخاذ القرارات (تستخدمها فرق الإدارة في الشركة كدعم، كأداة حقيقية لصنع القرار).

 

وبشكل عام تعد هذه القوائم ذات قيمة كبيرة بالنسبة إلى:

 

  • المساعدة في اتخاذ قرارات عمل أكثر استنارة (تتعلق برواد الأعمال والقادة)
  • تقييم القدرة على السداد (من قبل المؤسسات المالية وغيرها من المقرضين)
  • إعطاء صورة موضوعية عن وضع الشركة (للمستثمرين السلبيين أو المحتملين – هؤلاء المستثمرون هم إحدى طرق تمويل عملك)
  • حساب الضرائب والرسوم الواجب دفعها (لمستويات الحكومة المختلفة)
  • تُستخدم لتقييم قيمة الأعمال (مفيدة للمالكين والمشترين المحتملين أثناء البيع)

 

إذاً فالقوائم المالية مخصصة لجميع الأطراف المهتمة:

 

الشركاءُ والمساهمون والمدراء والموظفون والمصرفيون والمستثمرون وأي شخص يرتبط عمله بضرورة الاطلاع على القوائم المالية.

 

ما هي الشركات التي يجب أن تُعدّ القوائم المالية؟

 

من حيث المبدأ، يجب على جميع الشركات التجارية أو الحرفية أو الصناعية إعداد قوائم مالية، ومع ذلك.

 

يختلف مدى الالتزام بذلك وفقًا لطبيعة النشاط (أرباح صناعية وتجارية، أرباح غير تجارية، أو أرباح زراعية).

 

ووفقًا أيضًا لحجم الشركة (مشروع صغير، مشروع متوسط.. إلخ)، إضافة إلى أن الالتزام بهذه القوائم.

 

أيضا قد يعتمد على الهيكل القانوني للشركة (شركة مساهمة أو غيرها).

 

أنواع القوائم المالية الأكثر أهمية

 

تنقسم القوائم المالية للشركة، بالمعنى المحاسبي والقانوني للمصطلح، الأنواع الخمسة المرتبطة ببعضها بعض:

 

1 – الموازنة العمومية

 

تُظهر الميزانية العمومية ما تمتلكه الشركة ومقدار الديون المستحقة عليها في نهاية الفترة.

 

أي أن الميزانية العمومية تقوم بتصوير أصول الشركة في وقت معين، تُقارن من ناحيةٍ، ما تمتلكه الشركة من أصول (الأصول الثابتة)، وبين ما تدين به مثل ديون الضرائب والضمان الاجتماعي وغيرها.

 

يجب أن تكون الميزانية العمومية متوازنة دائمًا: يجب أن يكون المبلغ الإجمالي للأصول مساويًا للمبلغ الإجمالي للخصوم.

 

اقرأ أيضًا: خطوات إعداد ميزانية بدء التشغيل.

 

2 – بيان الدخل

 

يقيس بيان الدخل الربحية التي حققتها الشركة خلال فترة تسمى السنة المحاسبية، وهي تتضمن فقط بيانات من السنة المالية المعنية ولا تتضمن بيانات تتعلق بالسنوات المالية السابقة، ويُظهر ما كسبه عملك وما أنفقته.

 

يشار إلى بيان الدخل أحيانًا باسم بيان الأرباح والخسائر ، وينص على ما يلي:

 

الدخل من بيع المنتجات أو تقديم الخدمات النفقات المتكبدة لتوليد هذا الدخل وإدارة عملك صافي الربح (أو “الربح”) المتبقي بعد خصم المصاريف.

 

يقارن بيان الدخل، من ناحية، جميع العمليات التي أدت إلى تكوين مالية الشركة (الإعانات، الدخل التشغيلي، عائدات بيع الأصول الثابتة) وغيرها.

 

ومن ناحية أخرى، تلك التي كان لها تأثير على مالية (النفقات: شراء المواد واستهلاكها، والنفقات الخارجية، والضرائب والرسوم، ونفقات الموظفين، والنفقات الاستثنائية).

 

لاستكمال بيان الدخل، تقوم بعض الشركات بإعداد بيان الدخل الشامل.

 

ويوضح هذا التقرير الإيرادات والمصروفات التي لم تتحقق بعد، مثل المكاسب غير المحققة أو الخسائر غير المحققة مما يلي: استثمارات مالية، تعديلات العملة الأجنبية.. إلخ.

 

اقرأ أيضًا: كيف تساعدك المحاسبة السحابية على إدارة عملك بذكاء؟

 

3- بيان التدفق النقدي

 

يُظهر بيان التدفق النقدي، الذي يُطلق عليه أحيانًا بيان التغييرات في المركز المالي الحركة (التدفقات النقدية الداخلة والخارجة) لنقد الشركة خلال الفترة.

 

يساعد هذا البيان المستخدمين على فهم كيفية الحركة النقدية في الشركة، وكيف تغيرت أموالك في عملك خلال العام.

 

وهو مهم لأن الشركة تحتاج إلى ما يكفي من النقود في متناول اليد لدفع نفقاتها وشراء الأصول.

 

وهناك ثلاثة أقسام في هذا البيان، وهي عبارة عن تدفق نقدي من العملية، وتدفق نقدي من الاستثمار، وتدفق نقدي من أنشطة التمويل.

 

4- بيان التغيرات في حقوق الملكية

 

يوضح بيان حقوق الملكية الأرباح التراكمية للشركة بعد دفع أرباح الأسهم أو التوزيعات للمساهمين.

 

بالإضافة إلى ذلك، يُظهر هذا البيان، الذي يُطلق عليه أحيانًا بيان الأرباح المحتجزة، التغييرات في حساب الأرباح المحتجزة بين فترتي الافتتاح والإغلاق لكل ميزانية عمومية.

 

5- المُلحق

 

الملحق هو ملاحظة وصفية تُكمّل المعلومات الكمية التي تظهر في الميزانية العمومية وبيان الدخل؛ يجعل من الممكن ممارسة قراءة جيدة للحسابات السنوية من خلال توفير معلومات إضافية مناسبة.

 

في الواقع، بشكل عام، يجب أن يحتوي الملحق فقط على المعلومات المتعلقة بالعمليات أو العناصر أو الاختلافات المهمة (وهذا من أجل عدم إغراق هذا البيان المالي بالتفاصيل)، فهدفه هو توفير عناصر مفيدة لفهم جيد واتخاذ القرار.

 

 

ما الفرق بين القوائم المالية والتقارير المالية؟

 

إن إعداد التقارير المالية هو توفير المعلومات اللازمة لأصحاب المصلحة التجاريين لتساعدهم على اتخاذ القرارات بشأن شركتك، في حين أن إعداد القوائم المالية يأتي نتيجةً لإعداد التقارير المالية.

 

وأخيرًا

 

تُعتبر القوائم المالية مُهمّةَ لأسباب عديدة وهي أداة أساسية لتنمية أعمالك، فهي ضرورية لإدارة عملك والتخطيط لمستقبله.

 

كما أنها تُستخدم للتخطيط الاستراتيجي والميزانية والتنبؤ.

 

ويمكنك مراقبة القوائم المالية المؤقتة والسنوية لتقييم أداء عملك، وتحديد الاتجاهات المهمة ومقارنة وضعك المالي الحقيقي بالأهداف والميزانيات والتوقعات.

 

من خلال إعداد القوائم المالية، لن تكون قادرًا على تزويد المستثمر أو الدائن المحتمل بالمعلومات المهمة التي يحتاجونها لتقييم عملك فحسب، بل ستتمكن أيضًا من تحديد الاتجاهات في أداء عملك.

 

يمكن للخدمات المالية والمحاسبية الاحترافية عبر برنامج قيود أن تساعد في الحصول على صورة شاملة للصحة المالية لعملك، وضمان امتثال عملك لتقاريره والتزاماته على مدار العام.

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

المحاسبة المالية
مدونة

دليل رائد الأعمال إلى المحاسبة المالية الصحيحة للشركات الناشئة

هل تعاني من صعوبة في التعامل مع المحاسبة؟ تشعر كما لو أنها لغة رياضية معقدة لا يمكن فهمها؟ في هذا الدليل ستتعرف بيسر وسهولة على أهم الخطوات والأسس الضرورية لك كشركة ناشئة لتبقى في مضمار المنافسة وتستبق الأحداث وتمر من فوق الأزمات المالية بحرفية عالية.

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل