الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية

الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

يُعتبر مجال المحاسبة من المجالات واسعة الأفق الذي يحمل بين طياتها العديد من المفاهيم والمصطلحات المالية والإدارية التي يُعنى كل منها بأمر معين، ونوع تقارير مالية مختلفة، والأهداف الأساسية التي يرمي لها كل مصطلح، والجمهور المستهدف، إضافة إلى المدى الزمني الذي تغطيه كل خطة منها.

تعد المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية جانبين أساسيين مختلفين في عالم المحاسبة الواسع، حيث إن المحاسبة المالية من الأنظمة المحاسبية الرئيسية التي تلعب دورًا حيويًا في فهم وتوثيق الأنشطة المالية للشركات والمؤسسات، اما المحاسبة الإدارية فتهتم بتوفير معلومات دقيقة من خلال تحليل البيانات المالية داخل الشركة للمساعدة في اتخاذ القرارات الإدارية.

تختلف المحاسبة الإدارية عن المحاسبة الإدارية بالمفهوم، والمبادئ الأساسية، والأساسيات المتبعة لإعداد التقارير المالية وتحليل البيانات من أجل الوصول للنتائج المرجوة من كل منها، والسطور أدناه توضح تفاصيل هذه الفروقات ومحاورها.

مفهوم المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية

تُعرف المحاسبة المالية (Financial Accounting) بكونها أحد أساسيات العمل في مجال المحاسبة، والتي تُعنى بإجراء التحليل والتصنيف لكافة العمليات المالية داخل الشركة خلال الفترة المحاسبية بين الشركة والمؤسسات الأخرى، وذلك لإعداد تقارير مالية دورية، وذلك بناءً على البيانات المالية السابقة.

أما المحاسبة الإدارية (Managerial Accounting) فهي المعنية في إدارة التكاليف وتحليلها، ورصد الأداء، ودراسة المعلومات الأخرى الناتجة عن النظم الأخرى الفرعية داخل الشركة، لغاية تقديم تقارير داخلية تساعد الإدارة في اتخاذ القرارات اليومية التي تؤثر بدورها على سير العمليات الداخلية فيها، وذلك بناء على البيانات المالية السابقة والمستقبلية.

الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية من حيث المبادئ

يمكن التعرف على الفرق بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية من حيث الأسس التي تقوم عليها كل منها، وفيما يلي توضيح ذلك بالتفصيل:

مبادئ المحاسبة المالية

فيما يلي توضيح مبادئ المحاسبة المالية والأسس التي تُحضر قوائمها المالية بناء عليها:

  • مبدأ الاعتراف بالإيرادات، والذي ينص على الاعتراف بالإيرادات حال كسبها، وتسجيلها في السجلات المحاسبية، والأوقات التي لا تسجل بها ضمن البيانات المالية.
  • مبدأ التكلفة، والذي يعكس قيمة النفقات التي يجب تسجيلها، والاعتراف بها مع مرور الوقت للمواقف المناسبة (أي يتم إنفاق الأصل القابل للاستهلاك على مدى عمره الإنتاجي).
  • مبدأ المطابقة، والذي يهتم بتسجيل الإيرادات والمصروفات في نفس الفترة التي يتم فيها تكبدهما، كما يتم من خلاله دراسة تطابق الإيرادات والمصروفات وفقًا للأساس الاستحقاقي المتبع في الشركة.
  • مبدأ الإفصاح الكامل، والذي يتم من خلاله إعداد البيانات المالية باستخدام إرشادات المحاسبة المالية التي توضح الوضع المالي للشركة بشفافية ووضوح تام.
  • مبدأ الموضوعية، يتم من خلاله إعداد مجموعة من البيانات المالية بشكل موضوعي من خلال أرقام القوائم المالية الدقيقة جدًا المنبثقة عن أداء الشركة الفعلي.

مبادئ المحاسبة الإدارية

فيما يلي توضيح مبادئ المحاسبة الإدارية والأسس الراسخة التي تنبثق عنها القوائم المالية الخاصة بها:

  • وفرة المعلومات، وهذا ما يميز المحاسبة الإدارية، والذي يتمثل في وفرة المعلومات الدقيقة للغاية، وذلك لأن الشركة ستعتمد عليها في إصدار التقارير المهمة لاحقًا.
  • مبدأ القياس والمقابلة، والذي يُعنى بالتحقق من التوافق بين البيانات المستمدة من المحاسبة المالية ومحاسبة التكاليف والضرائب مع احتياجات الإدارة، وضبطها لاستخدامها بالأغراض الإدارية والقرارات المالية المهمة.
  • مبدأ الاحتياط، والذي يتم من خلاله التحقق من التقارير والبيانات المُقَدَّمة للمحاسب الإداري والتأكد من صحتها؛ لتجنب اتخاذ قرارات خاطئة ومؤثرة بشكل سلبي على أداء الشركة.
  • مبدأ الموضوعية، يعبر عن ضرورة أن تكون المعلومات المالية المقدمة موضوعية وغير متأثرة بآراء فردية، وأن تكون مبنية على البيانات الحقيقية.

أهداف المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية

تختلف الأهداف التي يتطلع لها رؤوساء الشركات من كل من المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية، وفيما يلي توضيحها:

أهداف المحاسبة المالية

فيما يلي توضيح لأهداف المحاسبة المالية:

  • إنشاء مجموعة قياسية من القواعد لإعداد البيانات المالية، وتوضيحها خلال فترات زمنية إضافة إلى إعداد التقارير المالية.
  • تقليل المخاطر من خلال إعداد التقارير المالية ودراسة وتوضيح نسب الربح والخسارة باستخدام أساليب مدروسة تجعل الشركات مسؤولة عن أدائها.
  • توفير نظرة ثاقبة للإدارة عن أدائها المالي، وذلك من خلال تقديم المفاهيم الاستراتيجية عند تحليل النتائج المالية واتخاذ القرارات.
  • تعزيز الثقة في التقارير المالية، وذلك لأن الهيئات الإدارية المستقلة هي المسؤولة عن قواعد المحاسبة المالية، مما يجعل أساس إعداد التقارير مستقلاً عن الإدارة ومصدرًا موثوقًا للغاية للمعلومات الدقيقة.
  • تقدير سيولة الشركة، ومعرفة أصول الشركة أيضًا ومقارنتها بالخصوم.
  • حل المشكلات المالية بناء على بيانات مالية حيادية.
  • تقويم أداء الشركة بشكل عام.
  • إعداد القوائم المالية الأساسية ومشاركتها مع جهات خارجية، مثل: قائمة المركز المالي، وقائمة الدخل.

أهداف المحاسبة الإدارية

فيما يلي توضيح لأهداف المحاسبة الإدارية التي تعتبر فارقًا أساسيًّا بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية:

  • التخطيط والتنبؤ، وذلك لتحديد الاتجاه المالي للشركة في الأشهر والسنوات القادمة من خلال ما تتضمنه هذه الخطط من توقعات للإيرادات والتكاليف.
  • إنشاء ميزانية تفصيلية تشمل تكاليف واستثمارات يجب القيام بها في المستقبل، والتوقعات لشراء المعدات الجديدة، لغايات رفع أداء الشركة المستقبلي.
  • تحليل التكلفة والعائد للمشاريع الجديدة وتقديم تقارير مستمرة للمشاريع القائمة، بهدف مراقبة النفقات والديون المحتملة؛ لضمان تسليم هذه المشاريع بالوقت المناسب ضمن حدود الميزانية.
  • قياس الأداء وتتبعه؛ لمساعدة الشركة في اتخاذ القرارات في الوقت المناسب، وتجنب التجاوزات المكلفة، وذلك للسماح للشركة بالبقاء قادرة على المنافسة في الوسط.
  • إيجاد حلول مسبقة لمنع وقوع المشكلات المالية قدر الإمكان.
  • تحفيز الشركة وموظفيها على تحقيق أهدافها ورؤيتها المستقبلية.
  • تقويم أداء الوحدات والأقسام داخل الشركة بشكل خاص.

قوائم كل من المحاسبة المالية والإدارية

يمكن المقارنة بين القوائم المعدة على أساس المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية على النحو الآتي:

  • وقت إعداد القوائم

تعد الشركات قوائم المعلومات في المحاسبة المالية باستمرار وبصفة دورية نهاية كل فترة زمنية معينة تحددها الشركة حسب استراتيجيات عملها ومنتجاتها، أما في المحاسبة الإدارية فتُحضر المعلومات المحاسبية والقوائم المالية عند حاجة الشركة لها، وبناء على طلب رسمي.

  • مراجعة القوائم

تخضع القوائم المالية الصادرة على أساس المحاسبة المالية إلى الفحص والمراجعة من جهات خارجية (أي طرف ثالث)، أما القوائم الخاصة بالمحاسبة الإدارية، فإنها تخضع للفحص والمراجعة والتدقيق من خلال مراجع الحسابات داخل الشركة نفسها.

  • إلزامية إصدار القوائم

تُلزم الشركات بإصدار القوائم المالية الصادرة عن المحاسبة المالية سنويًّا لتقديم أداء الشركة بشكل واضح، ولا يُشترط ذلك في القوائم الخاصة بالمحاسبة الإدارية.

  • الأساليب المستخدمة لإعداد القوائم

يعتمد إعداد القوائم المالية من طرف المحاسبة المالية بشكل أساسي على الأساليب الرياضية والمحاسبية والإحصائية، وهذا يُعتبر إحدى الفروقات البارزة بين المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية.

بينما تعتمد القوائم الخاصة بالمحاسبة الإدارية على الإبداع والتحليل والسرعة في فهم الأرقام باستخدام الأساليب الآتية:

  • أسلوب الموازنات الذي يوفر خططًا وبرامج الإدارة الشاملة على جميع العمليات المتوقعة والنتائج في فترة زمنية محددة.
  • أسلوب تخطيط المبيعات والأرباح باستخدام تحليل التعادل، الذي يُشير وصول الشركة له إلى تعادل للإيراد الكلي مع التكاليف الإجمالية، إذا لا تحقق الشركة عندها أرباحًا أو خسائر، وفي حال قل الإنتاج عن نقطة التعادل تخسر الشركة بمقدار ابتعادها عن نقطة التعادل.

كيف يفيد نظام قيود المحاسبي في تقارير المحاسبة المالية والإدارية

يساعد نظام قيود المحاسبي السحابي في توفير كافة البيانات المالية التي تحتاجها المحاسبة المالية لإعداد القوائم والتقارير المالية بأي فترة زمنية كانت؛ للوصول للنتائج الحقيقية التي ستعرضها الشركة، وتمنحها صورة عن وضعها المالي.

أما عن دور برنامج قيود المحاسبي في المحاسبة الإدارية، فيتمثل في توفير البيانات السابقة لعمل الشركة والتقارير اللازمة وربط جميع إدارات الشركة بعضها ببعض، وذلك لغاية اتخاذ القرارات بدقة فيما يتعللق بالوضع المالي للشركة.

في الختام …

احرص على إعداد القوائم المالية المبنية على أسس المحاسبة المالية سنويًّا بأفضل الأساليب والتقنيات لتتشكل لديك النظرة الثاقبة على أداء الشركة بشكل عام وتقييمه، وتقليل المخاطر المالية للشركة، إضافة إلى تقدير ميزانية الشركة الجديدة بما يتوافق مع أدائها ووضعها المالي.

واحرص على إعداد قوائم المحاسبة الإدارية كل فترة؛ ليتسنى لك بناء صورة واضحة عن الوضع المالي السابق للشركة والمستقبلي المتوقع، وتقييم أداء الأقسام والوحدات الإدارية فيها، وتحليل التكاليف والعوائد للمشاريع الجديدة، ووضع حلول مسبقة لمنع وقوع مشكلات مالية.

فعل نظام قيود المحاسبي، ليكن رفيقك المثالي كواحد من أفضل البرامج المحاسبية السحابية في المملكة العربية السعودية، واجعله الوسيلة الأسهل ليساعدك في إعدا القوائم والتقارير المنبثقة عن المحاسبة المالية والمحاسبة الإدارية في الشركة. اجعل 14 يومًا طريقك لتغيير نظام المحاسبي بالشركة وتسهيله وجعله أكثر دقة.

المراجع: 

هنا

هنا

هنا

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

المحاسبة المالية
المحاسبة

المحاسبة المالية

في ظل ما نشهده من تطورات تكنولوجية هائلة، بات من السهل على الكثير من الأفراد إنشاء شركاتهم الخاصة، وغالبًا ما تكون هذه الشركات صغيرة أو متوسطة الحجم، بحيث يحتاجون إلى القيام بالكثير من المهام الإدارية والمحاسبية بأنفسهم، أو الإشراف عليها، ولذلك

اقراء المزيد
ضريبة القيمة المضافة للمتاجر
Uncategorized

ضريبة القيمة المضافة للمتاجر الإلكترونية: تعرف عليها الآن

تخيل لو كان هناك عالم افتراضي يمكنك الاستمتاع بشراء كل ما ترغب به من راحة منزلك، إذ يمكنك طلب الأجهزة الإلكترونية الرائعة، والملابس العصرية، والمستلزمات اليومية بنقرة زر واحدة.. لا توجد حواجز، ولاصفوف طويلة، فقط: مجرد عالم رقمي مدهش، ولكن هل

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل