الفاتورة الضريبية الإلكترونية: كيفية تطبيقها في شركتك؟

الفاتورة الضريبية الإلكترونية
الفاتورة الضريبية الإلكترونية هي التي اعتمدتها هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في وقتنا الحالي لتجهيز وتبادل الإشعارات والفواتير بين المشترين والبائعين في نظام إلكتروني؛ لتسهيل المعاملات على الجميع.

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 3 دقائق

تعرّف الفاتورة الضريبية الإلكترونية بأنها فاتورة إلكترونية يصدرها كل مكلف يخضع لضريبة القيمة المضافة مقيم في المملكة العربية السعودية عن طريق وسيلة إلكترونية.

لها العديد من الفوائد، فهي تحمي المستهلكين عن طريق وضع حد للتعاملات الاقتصادية الخفية.

وتساعد في جذب الكثير من الفرص الاستثمارية، كما تمنع التستر التجاري وتقلص حجمه.

ساعدت الفاتورة الإلكترونية تحسين تجربة المستهلكين كثيرًا منذ إنشائها بدلًا من الفاتورة التقليدية.

وسهلت حصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على تمويل وتسهيلات بنكية.

وفيما يلي سنتعرف على تعريف الفاتورة الإلكترونية والفاتورة المبسطة، شكل ومتطلبات الفاتورة الإلكترونية، وكذلك أهميتها لأصحاب المتاجر.

ما هي الفاتورة الضريبية الإلكترونية؟

هي فاتورة أصدرتها هيئة الزكاة والضريبة والجمارك إلكترونيًّا بدلًا من الورقية التقليدية؛ لتسهيل المعاملات المالية.

تتضمن هذه الفاتورة كافة تفاصيل عملية الشراء، وهي تمثل مستندًا تجاريًّا لإثبات أو طلب مبلغ لا بد من سداده نظير عملية الشراء.

ما هي الفاتورة المبسطة؟

هي فاتورة تُصدر من منشأة إلى فرد في الغالب، وخاصة عندما لا تزيد قيمة الخدمات المتبادلة أو السلع عن ألف ريال سعودي.

وهي تقع على عاتق المستهلك النهائي، وتُطبق على المدفوعات أو التوريدات، والتي يتم بها تثبيت وقت حدوث المعاملة بين المنشأة والمورد؛ لتحفظ حقوق الطرفين.

شكل الفاتورة الضريبية

حولت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الفاتورة التقليدية إلى فاتورة ضريبية إلكترونية.

ولا بد أن تحتوي على الرقم التعريفي للعميل والمورد الذي يعطي السلع له.

وكذلك عنوان واسم المورد المدون على الفاتورة، والجدير بالذكر أنها تنقسم إلى قسمين، ألا وهما:

  • حقول مطلوبة: ينبغي أن تظهر تلك الحقول في الفاتورة الإلكترونية، والأخرى المطبوعة التقليدية.
  • حقول غير مطلوبة: توجد هذه الحقول في الشكل الإلكتروني الموجود في النظام التِّقْني، لكن ليس شرطًا أن تظهر في الفواتير الضريبية التي تقدم للعميل.

متطلبات الفاتورة الضريبية الإلكترونية

لا بد من أصحاب الشركات والتجار التسجيل في الفاتورة الضريبية الإلكترونية في مصلحة الضرائب.

لعدم استبعاد مركز كبار الممولين للمِلفات التابعة للشركة وغيرها من المشكلات التي تستطيع تلافيها عند التسجيل.

ولكي تسجل في الفاتورة الإلكترونية؛ فإنك بحاجة إلى بعض المتطلبات الأساسية، والتي من أهمها ما يلي:

المتطلبات القانونية

إذا أردت التسجيل في الفاتورة الإلكترونية؛ فإنك بحاجة إلى التواصل مع مصلحة الضرائب وإرسال طلب عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بها وهو einvoice@eta.gov.eg بمسند فيه المستندات التالية:

  • صورة البطاقة الضريبية.
  • البطاقة الشخصية صورة منها.
  • نسخة من خطاب تفويض من الشركة لممثل الممول.
  • صورة من شهادة التسجيل الضريبي على القيمة المضافة.

سترسل مصلحة الضرائب خطابًا لك به كافة تفاصيل موعد إنشاء الملف الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني الخاص بك.

حينها قدم أصول المستندات التي ارفقتها عند إتمام عملية التسجيل إلى المأمورية المختصة.

وإذا وجدت ذلك شاقًّا عليك؛ فتواصل مع قيود أفضل برنامج محاسبي لأداء المهمة بدلًا عنك، إذ ستجدنا أينما كان التألق والتميز في العمل.

المتطلبات التقنية

ساعدت مصلحة الضرائب الجميع في فهم كيفية تطبيق الفواتير الإلكترونية، وذلك عن طريق شرح الأدوات اللازمة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • واجهة برمجة التطبيقات API.
  • أدوات تطوير البرمجيات SDK.
  • نظم تخطيط موارد المؤسسة ERP.

أهمية الفاتورة الإلكترونية لأصحاب المتاجر والمحلات

هناك فوائد استثمارية واقتصادية عديدة استفاد منها أصحاب المتاجر والمحلات منذ أن استخدموا الفاتورة الإلكترونية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • المساواة الضريبية بين التجار، والمنافسة العادلة بينهم.
  • زيادة نسبة المبيعات لدى التاجر حينما وثق المستهلك به، وتأكد من أنه ذو موثوقية.
  • مساعدة المتاجر على النمو.
  • منع التهرب الضريبي.
  • الحد من التستر التجاري.
  • دقة العمليات التجارية وسرعتها.
  • رفع المستوى التكنولوجي للمتاجر والشركات.
  • تقليل الأخطاء المحاسبية.
  • التخلص من المعاملات الورقية وما يترتب عليها من تراكم السجلات.
  • محاربة الاقتصاد الخفي.
  • لحاق أصحاب المتاجر بركب التحول الرقمي.
  • الحد من التهرب الزكوي والضريبي، والتلاعب في الفواتير.
  • التسهيل على صاحب المتجر متابعة عملية جني الضرائب.
  • دعم الالتزام الضريبي.
  • ضبط العَلاقات بين المستهلك وصاحب المتجر.
  • تسهيل الإجراءات الضريبية.
  • تعزيز الرقمنة.

كيفية إصدار فاتورة ضريبية إلكترونية؟

لكي تصدر الفاتورة الضريبية الإلكترونية؛ فأنت بحاجة إلى التسجيل عبر البريد الإلكتروني في المنظومة الإلكترونية التابعة لمصلحة الضرائب، ثم تسجيل حساب رقمي للدخول في المنظومة.

ومن ثم تسجيل مفوضين إضافيين، ولا تنتهي طريقة إصدار الفاتورة عند هذا الحد فحسب، بل تحتاج إلى مزيد من الخطوات الإضافية التي تستهلك كثيرًا من وقتك الثمين.

لذلك حتى تزيل عنك عناء كل ذلك، أترك هذه المهمة لبرنامج قيود -أفضل برنامج محاسبة– وهو سيتكفل بإصدار الفاتورة الضريبية بدلًا عنك في دقائق معدودة.

وكل هذا بضغطة زر واحدة، ما عليك سوى التواصل مع خدمة عملاء قيود، واتباع الإرشادات التي يعطونك إياها.

في الختام

حولت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك في المملكة العربية السعودية الفاتورة الرقمية إلى أخرى إلكترونية، وهذا من شأنه أن يسهل العديد من المعاملات المالية.

طُبِّق نظام الفاتورة الضريبية الإلكترونية على مرحلتين، واستفاد منه أصحاب المتاجر والمحلات كثيرًا، إذ ساعد هذا النظام المتاجر على النمو، وساوى بين التجار ضريبيًّا.

في ختام مقالنا هذا، نود أن نوضح أهمية قيود في مجال المحاسبة.

قيود هو برنامج محاسبة سحابي متكامل، إذ يقدم لك أدوات عديدة تلبي احتياجاتك المحاسبية بضغطة زر واحدة.

مما يوفر عليك الجهد والوقت، مثل: إصدار الفاتورة الإلكترونية الخاصة بك، وكذلك إدارة نظام نقاط البيع بسعر موحد يلائم ميزانيتك وإمكانياتك.

ماذا تنتظر الآن؟ نحن ندعوك لتجربة قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، ولا تنسَ أن تعرف الفرق بين الفاتورة الإلكترونية والأخرى المطبوعة التقليدية؛ حتى توفر وقتك الثمين.

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

نقطة التعادل
إدارة الشركات

نقطة التعادل كيفية حسابها وأهدافها مع امثلة

المختصر: ما هي نقطة التعادل؟ وكيف يتم حسابها؟ وكيف يمكنك الاستفادة منها في تنمية أرباحك وتوسيع استثماراتك؟ هذا ما تتعرف عليه من خلال مقالنا، فتابع لتفاصيل أكثر. كل متخصص في إدارة الشركات والمشاريع ماليًا يعرف ما هي نقطة التعادل، كما يُدرك

اقراء المزيد
ما هي الخطة التشغيلية
إدارة الشركات

ما هي الخطة التشغيلية وفيمَ يمكنك استخدامها؟ مع نموذج للتحميل

الخطة التشغيلية مصطلح يصف الخطط التفصيلية الهادفة إلى تحقيق غايات قريبة أو متوسطة المدى؛ حيث يتم وضعها وتحديد استراتيجياتها الواجب اتباعها لتمكين الشركة من تحقيق أهدافها المعقدة، وذلك عبر تنظيم مهام يومية وإنجازها حسب المخطط وصولًا إلى هدف نهائي معين، ويتميز

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod