ميزان المراجعة: ما هو وكيفية إعداده وأهميته في الحسابات؟

ميزان المراجعة

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 7 دقائق

في نظم المحاسبة، تتواجد العديد من الاحتمالات التي يمكن أن تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، فمثلًا يواجه المحاسب المبتدئ صعوبة في مهمة مسك الدفاتر، وقد يجد صعوبة في فهم وتنفيذ نظام القيد المزدوج المعقد، حتى المحاسب المحترف ليس مُعفى من الضغوط الزمنية، وقد يقوم بالنقر على زر الإدخال بشكل غير صحيح، أو يقوم بخصم مبلغ معين عن الحساب الدائن بدلًا من الحساب المدين عن طريق الخطأ؛ هنا يأتي دور ميزان المراجعة، ولمن لا يعلم هو أداة يستخدمها المحاسبون؛ للتحقق من صحة حسابات دفتر الأستاذ العام، وللحد من الأخطاء التي يمكن أن تظهر في التقارير المالية للشركة، والجدير بالذكر أن هذه التقارير المالية الداخلية تساعد في التحقق من صحة نظام المحاسبة بالقيد المزدوج، وتساعد في اكتشاف الأخطاء قبل إصدار أي قوائم مالية خارجية ذات أهمية.

ما هو ميزان المراجعة؟

هو أداة أساسية تستخدم في عملية مسك الدفاتر المحاسبية؛ للتحقق من دقة السجلات المالية للشركة، يعد الميزان ملخصًا شاملًا لجميع الحسابات في دفتر الأستاذ الخاص بالشركة، ويشمل: 

  • حسابات الأصول.
  • الخصوم.
  • حقوق الملكية.

ينشأ الميزان عن طريق سرد جميع الحسابات وأرصدتها في عمودين، إذ تسجل الأرصدة المدينة في العمود الأول والأرصدة الدائنة في العمود الثاني، ويجب أن يتساوى إجمالي الأرصدة المدينة مع إجمالي الأرصدة الدائنة إذا أدخلت الحسابات وتوازنت بشكل صحيح.

الجدير بالذكر أنه إذا لم يحدث توازن في ميزان المراجعة؛ فإن ذلك يشير إلى وجود خطأ في سجلات دفتر الأستاذ العام، ويمكن أن يكون الخطأ ناتجًا عن إدخالات غير صحيحة في دفتر اليومية، مثل: تسجيلات غير صحيحة للمعاملات، أو تجاوزات في تسجيلات الحسابات. 

ما هو ميزان المراجعة المعدل؟

هو قائمة مالية تعكس حسابات دفتر الأستاذ العام، وأرصدتها بعد تعديل الإدخالات في نهاية الفترة المحاسبية، إذ تجرى تعديلات الإدخالات؛ لضمان دقة القوائم المالية، وتمثيلها للمركز المالي والأداء المالي للشركة خلال الفترة المحاسبية، وتتضمن تعديلات الإدخالات عدة نقاط رئيسة، والتي تشمل:

التعديلات المستحقة

هي إقرار الإيرادات أو المصروفات التي حدثت في الفترة المحاسبية لكن لم تُسجل بعد في الحسابات، فمثلًا إذا قدمت الشركة خدمة لعميل ولم تُجرِ الفاتورة بعد؛ يجب تعديل الإدخالات لتسجيل هذا الإيراد المستحق.

التعديلات المدفوعات المسبقة

هي الاعتراف بالإيرادات أو المصروفات التي تحصلت أو دفعت مقدمًا، لكن لم تكتب أو تكبد بعد، فمثلًا إذا قدمت الشركة خدمة لعميل، ودُفع مبلغ مقدم قبل تقديم الخدمة؛ فإن هذا المبلغ يجب أن يُعترف به كإيراد مؤجل حتى تُقدم الخدمة وتُكتسب.

تعديلات الإهلاك

هي الاعتراف بإهلاك الأصول الثابتة على مدى عمرها الإنتاجي، فمثلًا إذا كانت الشركة تمتلك معدات تستخدم في العمليات اليومية؛ يجب تسجيل تكاليف الإهلاك لهذه المعدات بمقدار يعكس تدهور قيمتها مع مرور الوقت.

إطفاء الدين

هو الاعتراف بتخفيض تدريجي في قيمة الأصول غير الملموسة على مدى عمرها الإنتاجي، فمثلًا إذا كان لدى الشركة حقوق استخدام أراضٍ أو براءات اختراع تستخدم في عملياتها؛ فيجب تسجيل تكاليف انخفاض قيمة هذه الأصول على مر الزمن.

بعد إجراء تعديلات الإدخالات، يعد ميزان المراجعة المعدل؛ للتحقق من توازن إجمالي الديون والائتمانات، ويعد ذو أهمية بالغة، إذ يضمن تمثيل دقيق للمركز المالي والأداء المالي للشركة خلال لفترة المحاسبية، بمعنى آخر: يساعد على إنشاء تقارير مالية دقيقة تعكس الأصول، والخصوم، والإيرادات، والمصروفات التي قد لا تكون واضحة في دفتر الأستاذ العام.

مثال

لنفترض أنك اشتريت مستلزمات مكتبية بقيمة 1200 دولار باستخدام بطاقة ائتمان شخصية؛ فإن هذا الشراء سيؤدي إلى زيادة ائتمانك بمبلغ 1200 دولار في الميزان غير المعدل، ومع ذلك ستقوم التعديلات المعدلة بتصحيح هذا الخطأ عن طريق إضافة خصم بقيمة 1200 دولار إلى حساب المصروفات؛ لذا يجب أن نلاحظ أن هذه التعديلات لا تصحح الأخطاء في الميزان غير المعدل بشكل قطعي، ولكنها تساهم في إنشاء تقارير مالية أكثر دقة، وتمثيلًا دقيقًا للمركز المالي للشركة.

مكونات ميزان المراجعة 

يشتمل ميزان المراجعة على عدك أقسام رئيسة تحمل كل منها معلومات مهمة حول الحسابات المالية للمنشأة، هذه الأقسام هي:

الحسابات المختلفة

إذا كنت تتساءل: ما هي الحسابات التي تظهر في ميزان المراجعة؟ فإنها تشمل الحسابات المدينة والحسابات الدائنة، وتختلف وجودها وطبيعتها حسب نوع المنشأة ونظام المحاسبة المعتمد؛ فالحسابات المدينة تمثل الحسابات التي تظهر بها القيم المستحقة للدفع من قبل المنشأة، بينما تعكس الحسابات الدائنة القيم المستحقة للتحصيل من خلال المنشأة.

المصروفات

تعد المصروفات حسابات مدينة في ميزان المراجعة؛ فهي تمثل التكاليف التي تتكبدها المنشأة في سبيل تشغيل أعمالها وحساباتها المالية، يشمل ذلك مصروفات، مثل: الإيجار، فواتير الكهرباء، ورواتب وأجور الموظفين؛ وبالتالي تكون لديها رصيد مدين في الميزان.

الإيرادات

تعد الإيرادات حسابات دائنة في ميزان المراجعة؛ إذ تمثل الدخل الذي تحققه المنشأة، يتضمن ذلك إيرادات، مثل: مبيعات المنتجات، عائدات بيع الأصول، وإيرادات من الأوراق المالية؛ وبالتالي تكون لديها رصيد دائن في الميزان.

الأصول

تظهر الأصول المتداولة في الجانب المدين من الميزان عند زيادة رصيدها، بينما تظهر في الجانب الدائن عند انخفاض رصيدها.

مثال على الأصول المتداولة هو حساب الخزينة وحساب البنك، أما الأصول الثابتة، فعادة ما تظهر في الجانب المدين من ميزان المراجعة؛ لأنها تعد استثمارات طويلة الأجل، وتتطلب شراءً مباشرًا، وفي حالة بيع الأصول الثابتة؛ تصبح إيراد بيع، وتظهر في الجانب الدائن من الميزان.

الخصوم

تظهر الخصوم في الجانب الدائن من الميزان، إذ تمثل الالتزامات المالية والديون التي تتحملها المنشأة.

ما هي أهمية ميزان المراجعة؟

تكمن أهمية هذا الميزان فيما يلي:

  • اكتشاف الأخطاء الحسابية.
  • هو الأساس لإعداد الحسابات الختامية.
  • ضمان تطابق الأرصدة، ودقة الحسابات.
  • تلخيص العمليات الحسابية.

أمثلة محلولة على ميزان المراجعة

دائن  اسم الحساب مدين
…………….. …………………. …………………
النقدية 800.000
الحسابات المستحقة 200.000
المخزون 320.000
المصروفات المدفوعة مقدمًا 440.000
2400.000 الحسابات الدائنة
360.000 الديون طويلة الأجل
800.000 حقوق الملكية
640.000 إيرادات المبيعات 
تكلفة البضائع المباعة  440.000
مصروف الإيجار 40.000
مصروف الرواتب 160.000
…………….. ………………… …………………
الإجمالي: 1400.000 الإجمالي: 1400.000

طريقة إعداد موازين المراجعة 

إن إعداد ميزان المراجعة يمثل خطوة حاسمة في عملية المراجعة المالية، إذ يُستخدم هذا الميزان للتحقق من صحة ودقة التسجيلات المالية للشركة بعد إتمام عملية الترصيد، وترحيل الحسابات بأرصدتها الدائنة والمدينة، وإغلاق دفتر الأستاذ، تلك الخطوات المهمة تضمن الحصول على صورة دقيقة للحالة المالية للشركة، وتوفر الأساس لعملية المراجعة الفعالة، وفيما يلي مثال توضيحي لكي تفهم الأمر عن كثب:

إذا كان حساب الأستاذ العام لبعض الحسابات المختلفة في نهاية المدة:

                    ح/ الخزينة 
560.000 ح/رأس المال 

240.000 ح/ قرض من البنك 

180.000 ح/ المبيعات 

220.000 ح/ المعدات 

120.000 مشتريات 

80.000 مشتريات 

136.000 ح/ البنك 

136.000 م. مرتبات 

160.000 ح/ الموردين 

160.000 ح/ المسحوبات 

16000 ح/ م. إيجار 

20000 رصيد مرحل 

980.000  980.000
20000 رصيد منقول   

 

                      ح/ رأس المال 
160.000 ح/ المسحوبات 

400.000 رصيد مرحل

400.000 ح/ الخزينة 
560.000 560.000
  400.000 رصيد منقول 

 

                              ح/ م. الإيجار 
16000 ح/ الخزينة  16000 رصيد مرحل 
16000  16000 
16000 رصيد منقول   

 

                                      ح/ البنك 
68.000 ح/ الخزينة 

120.000 ح/ المبيعات 

188.000 رصيد مرحل 
188.000 188.000 
188.000 رصيد منقول   

 

                            ح/ المبيعات 
300.000 رصيد مرحل  180.000 ح/ الخزينة 

120.000 ح/ البنك 

300.000  300.000 
  300.000 رصيد منقول 

 

                                  ح/ المشتريات 
120.000 ح/ الخزينة 

120.000 ح/ الموردين 

80.000 ح/ الخزينة 

320.000 رصيد مرحل 
320.000  320.000 
320.000 رصيد منقول   

 

                                        ح/ الموردين 
160.000 ح/ الخزينة 

20000 رصيد مرحل 

60.000 ح/ المعدات 

120.000 ح/ المشتريات 

180.000  180.000
  20000 رصيد منقول 

نموذج ميزان المراجعة 

إذا كنت تبحث عن نموذج لميزان المراجعة PDF؛ فما عليك سوى الضغط هنا.

علاقة برنامج قيود بميزان المراجعة

إصدار ميزان المراجعة في برنامج قيود هو خطوة حاسمة في عملية إعداد التقارير المالية والقوائم المالية، إذ يهدف الميزان إلى مراجعة الأخطاء وتصحيحها قبل إصدار التقارير النهائية، ويعد جزءًا أساسيًا من الدورة المحاسبية، وفي برنامج الحسابات قيود، تنشأ تقارير الحسابات العامة التي تحتوي على تقرير موازين المراجعة مجاميع وأرصدة.

لإصدار الميزان، يجب أولًا ضبط الفترة الزمنية التي ترغب في إصدار التقارير استنادًا إليها، إذ يمكن أن تكون هذه الفترة فصلية، نصف سنوية أو سنوية، ويعتمد ذلك على احتياجات ومتطلبات المؤسسة.

بعد ضبط الفترة الزمنية؛ يولد تقرير ميزان المراجعة الذي يحتوي على مجاميع الحسابات وأرصدتها خلال هذه الفترة.

باستخدام برنامج قيود، يمكنك إكمال هذه الخطوات بسهولة وفاعلية، إذ يستغرق إصدار الميزان وقتًا قصيرًا، ويمكن تنفيذ العملية بشكل سريع ومنظم.

كيفية التأكد من موازين المراجعة عبر برنامج قيود 

يتوفر لديك العديد من الخيارات للتأكد من ميزان المراجعة وضمان دقته باستخدام برنامج قيود، وفيما يلي أهم النقاط التي يمكنك اتباعها:

استعراض ميزان المراجعة

يمكنك الوصول إلى الميزان عن طريق ما يلي:

  • بعد الدخول إلى الحساب، ستجد في القائمة الجانبية خيار “التقارير”:
التقارير
التقارير
  • عند الدخول إلى قائمة “التقارير” ستجد في الصفحة “ميزان المراجعة”:
ميزان المراجعة
ميزان المراجعة
  • عند الدخول إلى “ميزان المراجعة”، ستظهر لك قائمة بجميع الحسابات المالية الرئيسة مع الأرصدة الخاصة بها.
 قائمة بجميع الحسابات المالية الرئيسة مع الأرصدة الخاصة بها.
قائمة بجميع الحسابات المالية الرئيسة مع الأرصدة الخاصة بها.

التصفية

يمكنك تحديد حسابات وقيم محددة من خلال خاصية “التصفية”، فبواسطتها يمكنك عرض موازين المراجعة حسب البند الذي ترغب في إظهاره، مثل: موازين المراجعة الخاصة بالعملاء أو الموردين؛ وفي النهاية ستظهر لك جميع الحسابات المتأثرة مع تلك الحسابات.

التصفية حسب الحقول الإضافية

بالإضافة إلى التصفية حسب الحسابات الرئيسة، يمكنك أيضًا تصفية الميزان حسب الحقول الإضافية، مثل: المشاريع أو المنتجات أو الموظفين؛ وبالتالي هذا يتيح لك رؤية المبالغ المرتبطة بتلك العناصر.

اختيار حساب واحد

يمكنك اختيار حساب واحد فقط لعرضه في الميزان، والجدير بالذكر أنه يمكنك اختيار الحساب من القائمة المنسدلة المتاحة في الخيارات.

الحسابات التفصيلية

يمكنك أيضًا عرض الحسابات التفصيلية، مثل: العملاء، والموردين، والموظفين، والجدير بالذكر أنه يمكنك تفعيل هذه الخاصية بالنقر على علامة التفعيل الموجودة بجانبها.

خاصية الفحص

تتيح لك خاصية الفحص استعراض تفاصيل المبالغ المكونة للمبلغ الظاهر في التقرير، إذ يمكنك الاطلاع على قيم كل عميل على حدة، وكذلك بالنسبة للموردين، والفروع، والمخازن، والمنتجات، والمشاريع، والموظفين، وأيضًا المستندات؛ وبالتالي هذا يساعدك في فهم تفاصيل المبالغ المعروضة في التقرير.

 

تقرير ميزان المراجعة - قيود

في الختام

كما لاحظنا سابقًا، يُعد ميزان المراجعة قائمة مالية تحتوي على عمودين؛ أحدهما يتعلق بالأرصدة المدينة، والآخر يتعلق بالأرصدة الدائنة؛ هذا التصميم يضمن الدقة الحسابية لعملية مسك الدفاتر المحاسبية، كما يتضمن الميزان الأرصدة المدينة والدائنة جميع المعاملات التجارية الخاصة بالشركة خلال فترة زمنية محددة، وتشمل هذه المعاملات: الأصول، والمصروفات، والإيرادات، والجدير بالذكر أنه يُمكن استخدام الميزان لتقييم الوضع المالي للشركة. 

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة في هذا الصدد، لا تتردد في التواصل مع قيود، وهو برنامج محاسبي سحابي يوفر لك حلولًا محاسبية سهلة الاستخدام، إذ يتيح لك إعداد الميزان، وتنفيذ عملياتك المحاسبية، بما في ذلك: نظام نقاط البيع، والمخزون، وأنظمة الفاتورة الإلكترونية… وهكذا دواليك بأسعار تلائم الجميع.

بعد أن علمت ما هو ميزان المراجعة، ومكوناته؛ ماذا تنتظر؟ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، واستفد من الباقات المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع مشاريعك.

انضموا إلى مجتمع قيود الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم التاجرة والمحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

نقطة التعادل
إدارة الشركات

نقطة التعادل كيفية حسابها وأهدافها مع امثلة

المختصر: ما هي نقطة التعادل؟ وكيف يتم حسابها؟ وكيف يمكنك الاستفادة منها في تنمية أرباحك وتوسيع استثماراتك؟ هذا ما تتعرف عليه من خلال مقالنا، فتابع لتفاصيل أكثر. كل متخصص في إدارة الشركات والمشاريع ماليًا يعرف ما هي نقطة التعادل، كما يُدرك

اقراء المزيد
ما هي الخطة التشغيلية
إدارة الشركات

ما هي الخطة التشغيلية وفيمَ يمكنك استخدامها؟ مع نموذج للتحميل

الخطة التشغيلية مصطلح يصف الخطط التفصيلية الهادفة إلى تحقيق غايات قريبة أو متوسطة المدى؛ حيث يتم وضعها وتحديد استراتيجياتها الواجب اتباعها لتمكين الشركة من تحقيق أهدافها المعقدة، وذلك عبر تنظيم مهام يومية وإنجازها حسب المخطط وصولًا إلى هدف نهائي معين، ويتميز

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod