محاسبة التكاليف: ما هي، وأهدافها، وأنواعها؟

حاسبة التكاليف

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

عندما نتحدث عن محاسبة التكاليف؛ فإن الكثير من الأشخاص يتخذون وجهة نظر جافة ومملة، تتمحور حول الأرقام والمعادلات المعقدة، ولكن دعوني أخبركم بسرٍّ: هناك قصةٌ مذهلة تتلاحم مع هذا المجال المظلم والمجرد، وهي قصة تتحدث عن الأموال والتكاليف، ولكنها أيضًا قصة عن الإبداع والتأثير، تخيل لو أنك قادر على فهم سرّ آلية تحويل الموارد والجهود إلى منتجات وخدمات تحقق نجاحًا هائلاً، أو أنك تملك القوة لتحويل الأفكار إلى واقع، وتنمية الأعمال التجارية، وتحقيق الأرباح الضخمة.. هذه هي قصة محاسبة التكاليف؛ لذا سنتعرف في هذا المقال على ما هي محاسبة التكاليف وأنواعها، والفرق بينها وبين المحاسبة المالية؛ فتابعوا معنا.

تعريف محاسبة التكاليف

تعد فرعًا مهمًا من فروع المحاسبة الإدارية التي تهتم بتحليل وتسجيل التكاليف التي تنشأ في المؤسسات والمنشآت، وتهدف إلى توفير المعلومات اللازمة لاتخاذ قرارات فعالة بشأن كيفية التحكم في التكاليف وتحسينها، والجدير بالذكر أنها تساعد في فهم بنية التكاليف، وكيفية توزيعها على المنتجات أو الخدمات المقدمة.

ما هي أهداف محاسبة التكاليف؟

تهدف محاسبة التكاليف إلى تحديد تكلفة كل وحدة من المنتجات المصنعة أو الخدمات المقدمة، وتقديم معلومات دقيقة وموثوقة للإدارة؛ لاتخاذ القرارات الاستراتيجية والتكتيكية المناسبة، وفيما يلي نستعرض بعض أهم أهداف محاسبة التكاليف:

حساب التكلفة لكل وحدة

يتعلق هذا الهدف بحساب التكلفة الفعلية لإنتاج كل وحدة من المنتجات أو تقديم الخدمات، ويتم ذلك من خلال تحليل وتخصيص التكاليف المباشرة وغير المباشرة المرتبطة بعملية الإنتاج أو الخدمة، مثل: تكاليف العمالة، والمواد الخام، والطاقة، وأيضًا المعدات.

إعداد الميزانية الخاصة بالمؤسسة

يتضمن هذا الهدف تحديد بنود التكاليف، والنفقات المتوقعة للمؤسسة في فترة زمنية محددة، وتقدر التكاليف المستقبلية بناءً على الخطط والأهداف الاستراتيجية للشركة، ويساعد ذلك في تحديد الموارد المالية المطلوبة، وتخصيصها بشكل فعال.

تحديد مصادر إهدار المواد والوقت الضائع

يهدف هذا الهدف إلى تحديد وتحليل المصادر التي تؤدي إلى إهدار المواد والوقت أثناء عملية الإنتاج، أو تقديم الخدمات، ومن خلال تحليل هذه المصادر؛ يمكن للشركات اتخاذ إجراءات لتحسين كفاءة استخدام المواد، وتقليل الوقت الضائع؛ مما يساهم في تقليل التكاليف الإجمالية، وزيادة الربحية.

الرقابة على المخزون والعمال

من خلال تحليل تكاليف المخزون، وتحديد ساعات العمل المستخدمة؛ يمكن للشركات تحسين إدارة المخزون، وتخصيص الموارد البشرية بشكل فعال، كما يتيح ذلك الهدف الحفاظ على مستويات المخزون المثلى، وتحقيق توازن بين تكاليف العمالة ومتطلبات الإنتاج.

تحديد أرباح كل منتج

يساعد هذا الهدف في تحليل وتحديد أرباح كل منتج أو خدمة على حدة، ومن خلال تحليل التكاليف المرتبطة بكل منتج أو خدمة؛ يمكن للشركات تحديد الأرباح الفعلية التي تحققت من كل منتج أو خدمة.

يمكن استخدام هذه المعلومات في عملية تسعير المنتج، أو الخدمة بشكل صحيح، إذ يمكن تحديد السعر الذي يغطي التكاليف، ويحقق الربحية المرجوة.

مساعدة الإدارة في اتخاذ القرارات

توفر محاسبة التكاليف معلومات مهمة ودقيقة للإدارة لاتخاذ القرارات الاستراتيجية والتكتيكية، إذ يمكن أن تساعد هذه المعلومات في تقييم أداء المنتجات والخدمات، وتحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين.

كما يمكن استخدام معلومات التكاليف في تحليل الاستثمارات المستقبلية، وتقييم فرص النمو والتوسع.

أنواع محاسبة التكاليف 

تُعد محاسبة التكاليف أداة أساسية للشركات لفهم وتحليل تكاليف الإنتاج والتكاليف المتعلقة بالأنشطة العملية، ومن أنواعها ما يلي:

المحاسبة على أساس النشاط

تعتمد هذه الطريقة على تخصيص التكاليف إلى الأنشطة الفعلية التي تؤدي إلى إنتاج المنتجات أو تقديم الخدمات، إذ تحلل العمليات وتحدد الأنشطة الرئيسة، ثم تُخصص التكاليف بناءً على الاستهلاك الفعلي للموارد في كل نشاط.

تساعد المحاسبة على أساس النشاط في تحديد التكاليف الحقيقية للمنتجات أو الخدمات، وتوفير رؤية أفضل للتكاليف التي تُحمل على كل نشاط.

المحاسبة الخالية من الهدر 

ترتكز هذه الطريقة على فلسفة الإنتاج النيل، والتي تهدف إلى تحسين الكفاءة والجودة، وتقليل الهدر في عمليات الإنتاج.

تهدف المحاسبة الخالية من الهدر إلى توفير نظام محاسبي يتوافق مع مبادئ الإنتاج النحيل، حيث يُركز على تحديد التكاليف الأساسية، وتحليل الهدر، وتكاليف الجودة، وتكاليف الصيانة… وغيرها من العوامل المتعلقة بالعمليات الإنتاجية.

المحاسبة القياسية

تعتمد المحاسبة القياسية على تحديد تكاليف الموارد والعمليات بناءً على معدلات قياسية محددة مسبقًا، إذ تنشأ معايير تكلفة محددة لكل وحدة من الموارد أو العمليات، وتقارن التكاليف الفعلية مع المعايير المثالية.

تساعد المحاسبة القياسية في تحديد الاختلافات بين التكاليف الفعلية والمعايير، وتوفر معلومات قيمة لإدارة التحكم في التكاليف، وتحسين الكفاءة.

المحاسبة الهامشية 

تركز المحاسبة الهامشية على تحليل التكاليف التي تتغير بتغير مستوى الإنتاج، تُعد التكاليف المتغيرة، مثل: تكاليف المواد الخام، والعمالة المباشرة، وهي المكونات الرئيسة في المحاسبة الهامشية.

تُعد هذه الطريقة مفيدة في اتخاذ القرارات المتعلقة بتحديد أفضل نقطة للإنتاج، وتحديد الأرباح المتوقعة في حالة اتخاذ قرارات إضافية.

ما هي عناصر محاسبة التكاليف؟

تساهم عناصر التكاليف في تحليل وتصنيف التكاليف المختلفة التي تنشأ في عمليات الإنتاج والعمليات التجارية، وتصنف العناصر على النحو التالي ذكره:

التكاليف المباشرة

تعد التكاليف المباشرة هي تلك التكاليف التي يمكن تعزيزها بشكل مباشر إلى منتج أو خدمة معينة، وتشمل مثل هذه التكاليف: تكلفة المواد الخام وتكلفة العمالة المباشرة التي تستخدم في تصنيع المنتجات النهائية.

التكاليف الثابتة

تعد التكاليف الثابتة أحد عناصر محاسبة التكاليف، وهي تلك التكاليف التي لا تتغير بناءً على مستوى الإنتاج أو حجم الأنشطة، وتشمل: تكلفة الإيجار، ورواتب الموظفين الإداريين، وأيضًا تكاليف الصيانة الدورية.

التكاليف غير المباشرة

تعد التكاليف غير المباشرة هي تلك التكاليف التي لا يمكن تعزيزها بشكل مباشر إلى منتج أو خدمة معينة، وتشمل: تكاليف الإدارة العامة، والتسويق، والدعاية، والإعلان.

التكاليف المتغيرة

هي تلك التكاليف التي تتغير بناءً على مستوى الإنتاج أو حجم الأنشطة، وتشمل: تكلفة المواد الاستهلاكية، والطاقة الكهربائية، والعمالة المباشرة الإضافية.

التكاليف المعدومة

تعد التكاليف المعدومة هي تلك التكاليف التي تُتجاهل في عمليات اتخاذ القرار؛ لعدم كونها ذات تأثير ملموس على النتائج المالية، وتشمل: التكاليف الثابتة التي لا يمكن تجنبها في الوقت الحالي، أو التكاليف المتغيرة التي تعد غير ضرورية في الوقت الحالي.

الفرق بين المحاسبة المالية ومحاسبة التكاليف 

تعد محاسبة التكاليف والمحاسبة المالية من أهم وسائل المحاسبة التي يستخدمها المحاسبون لتحقيق أهدافهم في تقديم المعلومات المالية، والإدارية اللازمة؛ لاتخاذ القرارات الصحيحة، وعلى الرغم من أن كلاهما يعتمد على المبادئ المحاسبية الأساسية؛ إلا أنهما يختلفان في الغرض والتركيز الرئيس لاستخدامهما، وها هو الفرق بينهما:

محاسبة التكاليف 

الهدف منها

تهتم محاسبة التكاليف بتوفير المعلومات اللازمة لإدارة التكاليف، وتحليلها، والتحكم فيها، والجدير بالذكر أن هذه المحاسبة تستخدم داخل المنظمة؛ للمساعدة في اتخاذ القرارات التكتيكية والاستراتيجية، وتحقيق التحسين المستمر في كفاءة العمليات، وتحديد التكاليف التفصيلية للمنتجات والخدمات.

المستخدمين الرئيسين للمعلومات

تستهدف الإدارة الداخلية للمنظمة، إذ تساعد في اتخاذ القرارات، وتحسين الأداء والكفاءة.

المحاسبة المالية 

الهدف منها

من ناحية أخرى، تعنى المحاسبة المالية بإعداد التقارير المالية الرسمية للمنشأة، وتقديم معلومات دقيقة وموثوقة عن الأداء المالي للشركة، وتستخدم للتقارير الخارجية، مثل: التقارير السنوية، والتقارير للمساهمين، وكذلك الجهات الخارجية الأخرى.

تهدف المحاسبة المالية إلى توفير صورة شاملة عن المنشأة، وتقديم معلومات تساعد المستثمرين، والجهات المهتمة على فهم الوضع المالي العام للشركة، واتخاذ قراراتهم المستنيرة.

المستخدمين الرئيسين للمعلومات

من جهة أخرى، تستخدم المحاسبة المالية المعلومات للتقارير المالية والقوائم المالية للجهات الخارجية، مثل: المستثمرين، والبنوك، بالإضافة إلى الموردين، والعملاء.

برنامج الأسهل فى الاستخدام المحاسبي مع قيود
برنامج الأسهل فى الاستخدام المحاسبي مع قيود

في الختام 

إن محاسبة التكاليف ليست مجرد تسجيل للنفقات والإيرادات، بل هي قوة إبداعية لا حدود لها قادرة على تحقيق التغيير والتأثير الحقيقي، وعندما تستخدمها بشكل إبداعي؛ ستجد نفسك قادرًا على تحليل البيانات، واستخلاص الرؤى الاستراتيجية؛ وبالتالي هذا يمنحك القوة لاتخاذ القرارات المستنيرة التي تؤدي إلى تحسين العمليات، وزيادة الربحية، كما أنك ستكون قادرًا على توجيه الشركة نحو التفوق التنافسي والابتكار، وتحقيق أهدافك المالية والاستراتيجية؛ لذا دعنا نرفع الستار عن الإمكانات الكامنة في محاسبة التكاليف ونتجاوز الحدود المعتادة، ولندع الإبداع يتغلب على الروتين والتقليد، ولنستخدم قوة الأرقام والتحليل؛ لتحقيق النجاح والتأثير الفعلي، ولنستخدم هذا النوع من المحاسبة لاكتشاف المزيد من الفرص، وتحقيق النمو المستدام.

انطلق الآن، واستخدم هذه القوة الكامنة في محاسبة التكاليف عبر برنامج قيود لتحقيق أحلامك، وإنجازات لا تحصى، والجدير بالذكر أن البرنامج يقدم أيضًا لجميع عملائه: الفاتورة الالكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع والعملاء، والمخازن… هلم جرًّا.

بعد أن علمت ما هي محاسبة التكاليف، وأنواعها؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، وتذكر أنك قادر على الإبداع والتأثير، ومحاسبة التكاليف عبر هذا البرنامج هي المفتاح لتحقيق ذلك.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات
قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات

في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع، أصبحت البرامج المحاسبية أداة أساسية لإدارة الأعمال والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، وفي المملكة العربية السعودية، لا يختلف الوضع، إذ يُعد اختيار أفضل برنامج محاسبة أمرًا حيويًا لنجاح الشركات والمؤسسات المحلية، والجدير بالذكر أن البرامج

اقراء المزيد
أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي
قيود

أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي

تشهد المملكة العربية السعودية ثورةً حقيقية في مجال المحاسبة، إذ تعد تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المحاسبية جزءًا أساسيًا من هذا التحول المذهل، وفي ظل التقدم التكنولوجي السريع والتطور الاقتصادي المستدام، أصبح استخدام أفضل برنامج محاسبة في السعودية، مثل: قيود ضرورة للشركات والمؤسسات

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل