ما هي الفاتورة الضريبية الإلكترونية

ما هي الفاتورة الضريبية الإلكترونية

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

الفاتورة الضريبية هي فاتورة مبيعات تجارية للسلع أو الخدمات تُصدرها الشركات والمنشآت كدليل على عملية بيع السلعة أو تقديم الخدمة، ويتم إصدار هذه الفاتورة بصيغة وبتنسيق إلكتروني، وتضمن الفاتورة الضريبية بشكل أساسي معلومات تخص ضريبة القيمة المضافة للسلع والخدمات الخاضعة لهذه الضريبة.

تُعتبر الفاتورة الضريبية وثيقة أساسية للمعاملات التي تتم بين منشأة ومنشأة أخرى (B2B)، أو بين منشأة ومستهلك (B2C)، أو بين منشأة وجهة حكومية (B2G). وتهدف الفوترة الإلكترونية إلى تحويل الفواتير الضريبية من فواتير تقليدية ورقية إلى فواتير إلكترونية يُمكن تبادلها ومعالجتها بصيغة وبتنسيق إلكتروني منظم ومتكامل بين البائع والمشتري، ولا تعتمد هيئة الزكاة والضريبة والجمارك الفواتير الورقية المنسوخة أو المصورة بماسح ضوئي فواتيرًا إلكترونية.

فوائد الفاتورة الضريبية الإلكترونية

ولا شك في أن عملية الفوترة الإلكترونية لهذه الفواتير الضريبية أمر في غاية الأهمية؛ فهي تُعد بمثابة أداة تُنظم عملية إصدار الفواتير الضريبية بشكل موحد ليسهل مشاركتها مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، كما تمتلك الفواتير الضريبية الإلكترونية الكثير من الفوائد الأخرى مثل ما يأتي:

  • تخفيض التكاليف

تستهلك الشركات والمؤسسات الكثير من الموارد المُكلفة في عملية إصدار الفواتير التقليدية، مثل تكاليف الحبر والورق لطباعة الفواتير، والموارد البشرية التي تحتاج لكتابة هذه الفواتير وإدخال بياناتها يدويًا إلى أنظمة الشركة الإلكترونية، ومن خلال التحول الرقمي واعتماد الفاتورة الضريبية الإلكترونية بشكل أساسي؛ تتمكن الشركات من تخفيض تكاليف إصدار الفواتير الضريبية بشكل كبير.

  • تقليل الوقت

نظرًا لاعتماد الفواتير الضريبية التقليدية على الموارد البشرية في إنشاء وطباعة هذه الفواتير وإدخال بياناتها يدويًا، لا يُمكن تجنب التباطؤ الذي يُمكن أن يحدث في جميع مراحل إنشاء الفواتير وإصدارها، والذي بدوره يعرقل إنجاز المعاملات المالية في الشركة، ولذلك فإنّ اعتماد الفاتورة الضريبية الإلكترونية في الشركات يُقلل الوقت ويُسرًع سير العمليات.

  • زيادة الدقة

إنّ حرص برامج الفوترة الإلكترونية على الدقة في عملية إنشاء الفواتير الضريبية هو ما يجعلها خيارًا جذابًا للشركات والمؤسسات، حيث يتم الاعتماد على أنظمة إلكترونية دقيقة ومدروسة بعناية لإنشاء فواتير صحيحة وخالية من أي أخطاء، كما يُساعد في ذلك الاستغناء عن التدخل البشري في إنشاء الفواتير وبالتالي تجنب الأخطاء البشرية.

  • تحسين ضبط الحسابات والتدقيق

تُستخدم الفواتير الضريبية لتوثيق وتسجيل المعاملات المالية المختلفة في المؤسسة، والتي يتم الاعتماد عليها في ضبط الحسابات، كما تحتاج الشركات إلى حفظ سجلات الفواتير الضريبية بهدف التحقق من الامتثال لقوانين الضرائب، والكشف عن أي خطأ محتمل للتقليل من مخاطر الوقوع في المخالفات الضريبية، وتكون الفاتورة الضريبية الإلكترونية أكثر كفاءة من التقليدية في تحقيق ذلك، حيث تحتفظ برامج الفوترة الإلكترونية جميع السجلات المهمة بشكل دقيق.

أنواع الفاتورة الضريبية الإلكترونية

تحتاج جميع المنشآت والشركات إلى إصدار فواتير ضريبية عند القيام بأي عملية بيع للسلع أو تقديم للخدمات، حيث تخضع الكثير من هذه السلع والخدمات إلى ضريبة القيمة المضافة، وبالتالي لا بد من إنشاء الفواتير الضريبية بحيث تحتوي على جميع تفاصيل عملية البيع والضرائب المفروضة على السلع أو الخدمات المقدمة، ومعلومات تخص البائع والمشتري، ويوجد نوعان للفاتورة الضريبية بحسب طرفي العملية التجارية وهما ما يأتي:

الفاتورة الضريبية

الفاتورة الضريبية هي الفاتورة التي يتم إصدارها من منشأة إلى منشأة أخرى، وتحتوي على حقول إلزامية كثيرة منها حقول تحمل معلومات المنشأة التي تبيع السلعة أو تقدم الخدمة، من اسم وعنوان ورقم تسجيل تجاري ورقم تسجيل الضريبة، ومعلومات المنشأة التي تشتري هذه السلع أو الخدمات، من اسم وعنوان ورقم تسجيل تجاري ورقم تسجيل الضريبة أيضًا.

الفاتورة الضريبية المبسطة

الفاتورة الضريبية المبسطة هي الفاتورة التي يتم إصدارها من منشأة إلى فرد مستهلك، وتحتوي على الحقول الرئيسية للفاتورة الضريبة، وتتضمن معلومات المنشأة أو المتجر الذي يبيع السلعة، مع معلومات تخص السلعة نفسها.

ما الذي يُميّز الفاتورة الضريبية الإلكترونية عن العادية؟

بشكل عام، لا تختلف الفاتورة الضريبية التقليدية عن الإلكترونية بشكل كبير فيما يخص محتويات وحقول الفاتورة، إذ تُعتبر كلاهما فاتورة مبيعات تهدف لتوثيق عملية البيع مع الضرائب المفروضة على هذه العملية، ولكن ما يُميّز الفواتير الضريبية الإلكترونية هو بعض النقاط التي يُمكن تلخيصها فيما يأتي:

  • طريقة الإصدار

يُشترط في الفاتورة الضريبية الإلكترونية أن يتم إصدارها باستخدام برنامج يدعم الفوترة الإلكترونية، ويجب أن يكون البرنامج أو الحل المستخدم متوافقًا مع معايير ومتطلبات لائحة الفوترة الإلكترونية والتي يُمكن تلخيصها فيما يأتي:

  • أن يكون البرنامج قادرًا على الاتصال بالإنترنت.
  • أن يدعم البرنامج إنشاء رمز الاستجابة السريعة (QR Code) وإضافته إلى الفاتورة.
  • أن يكون البرنامج دقيقًا ويصدر الفواتير بكفاءة عالية بحيث تتضمن جميع متطلبات الهيئة.
  • أن يكون البرنامج لا يدعم الخصائص المحظورة من قبل الهيئة؛ مثل الوصول غير المقيّد، والتلاعب بالفواتير الإلكترونية المنشأة أو التلاعب بالسجلات، أو أن يسمح بإنشاء أكثر من تسلسل واحد للفاتورة.
  • الصيغة

بينما يتم كتابة الفاتورة الضريبية التقليدية بخط اليد أو عن طريق برنامج كتابة النصوص، يتم إصدار الفاتورة الضريبية الإلكترونية بشكل إلكتروني عن طريق برنامج يدعم الفوترة الإلكترونية، وتكون بصيغة XML أو صيغة PDF/A-3 (مع تضمين صيغة XML)، وتم تحديد الصيغة هذه في المرحلة الثانية من مراحل تطبيق الفوترة الإلكترونية في السعودية بهدف توحيد الفواتير ليتم فيما بعد مشاركتها مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك باستخدام واجهة برمجة التطبيقات لكل من الاعتماد والإرسال.

  • الحقول الإلزامية

تتشابه الفاتورة الضريبية التقليدية مع الإلكترونية في الكثير من الحقول والعناصر، ولكن تتطلب الفاتورة الضريبية الإلكترونية حقولًا إلزامية مخصصة بحسب نوعها كما يأتي:

  • الفاتورة الضريبية
    تكون الفاتورة الضريبية للعمليات التجارية بين منشأة ومنشأة أخرى، ويجب أن تحتوي على الحقول الإلزامية الآتية:

    • عنوان الفاتورة الضريبية.
    • الرقم التسلسلي للفاتورة الضريبية.
    • تاريخ ووقت إصدار الفاتورة.
    • رمز الاستجابة السريعة للفاتورة (QR Code).
    • معلومات البائع؛ وتتضمن الاسم والعنوان، ورقم تسجيل الضريبة للبائع، وأي معرف إضافي للبائع مثل رقم السجل التجاري.
    • معلومات المشتري؛ وتتضمن الاسم والعنوان، ورقم السجل التجاري، ورقم تسجيل الضريبة للمشتري.
    • معلومات تخص البضائع أو الخدمات، مثل اسمها وسعر الوحدة والمجموع الفرعي بدون ضريبة القيمة المضافة، والمجموع شامل ضريبة القيمة المضافة.
    • المجموع (غير شامل ضريبة القيمة المضافة).
    • ضريبة القيمة المضافة (15%).
    • المجموع مع الضريبة (15%).
  • الفاتورة الضريبية المبسطة
    تكون الفاتورة الضريبية المبسطة للعمليات التجارية التي تتم بين منشأة ومستهلك، وتحتوي على الحقول الإلزامية الآتية:

    • عنوان الفاتورة الضريبية المبسطة.
    • الرقم التسلسلي للفاتورة الضريبية.
    • تاريخ إصدار الفاتورة.
    • اسم المتجر.
    • عنوان المتجر.
    • رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة.
    • معلومات تخص البضائع أو الخدمات، مثل اسمها والكمية وسعر الوحدة، وضريبة القيمة المضافة، والسعر أو إجمالي المبلغ شامل ضريبة القيمة المضافة.
    • إجمالي المبلغ الخاضع للضريبة.
    • ضريبة القيمة المضافة (15%).
    • المجموع مع الضريبة (15%).
    • رمز الاستجابة السريعة (QR).

سهولة إصدار الفاتورة الضريبية الإلكترونية مع قيود

يُعد برنامج قيود أفضل حل للفوترة الإلكترونية في السعودية لحرصه على تسهيل عملية الفوترة الإلكترونية وتبسيطها بحيث تصبح عملية الفوترة مهمة سهلة تطلب بضع ضغطات على جهازك الذكي لتُصبح الفاتورة الضريبية الإلكترونية المتوافقة مع جميع متطلبات هيئة الزكاة والضريبة والجمارك جاهزة في دقائق معدودة وبدون أي جهد يُذكر.

يسعى قيود إلى تحقيق السرعة والكفاءة في وقت واحد، فهو يحرص على إصدار الفواتير الإلكترونية بدقة عالية وبكفاءة متميزة تُبرزه عن غيره من برامج الفوترة في وقت قياسي، كما يسعى برنامج قيود لضمان الامتثال التام وتفادي أي عقوبات أو غرامات ناتجة عن أخطاء في صحة ودقة الفواتير الضريبية الخاصة بك، وبذلك يُمكنك نسيان القلق المرافق لعملية الفوترة بانضمامك لقيود.

في الختام

لا يُمكن لأي مؤسسة إتمام عملية تجارية لسلع أو خدمات تخضع للضريبة بدون إنشاء فاتورة ضريبية إلكترونية تمتثل للمتطلبات المحددة في الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة واللائحة التنفيذية لنظام ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية، ولتسهيل ذلك، لا بد من اعتماد برامج الفواتير الضريبية الإلكترونية كنظام أساسي من أنظمة المؤسسة.

اتصل بنا اليوم لمعرفة جميع المزايا التي يُقدمها لك نظام قيود المحاسبي فيما يتعلق بإصدار الفاتورة الضريبية الإلكترونية بسهولة في أي وقت ومن أي مكان باستخدام جهازك الذكي المتصل بالإنترنت، كما يُمكنك أن تتمتع بالكثير من الخدمات المحاسبية التي يُقدمها قيود والتي من شأنها تسهيل العمليات المالية الخاصة بشركتك.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

المحاسبة المالية
المحاسبة

المحاسبة المالية

في ظل ما نشهده من تطورات تكنولوجية هائلة، بات من السهل على الكثير من الأفراد إنشاء شركاتهم الخاصة، وغالبًا ما تكون هذه الشركات صغيرة أو متوسطة الحجم، بحيث يحتاجون إلى القيام بالكثير من المهام الإدارية والمحاسبية بأنفسهم، أو الإشراف عليها، ولذلك

اقراء المزيد
ضريبة القيمة المضافة للمتاجر
Uncategorized

ضريبة القيمة المضافة للمتاجر الإلكترونية: تعرف عليها الآن

تخيل لو كان هناك عالم افتراضي يمكنك الاستمتاع بشراء كل ما ترغب به من راحة منزلك، إذ يمكنك طلب الأجهزة الإلكترونية الرائعة، والملابس العصرية، والمستلزمات اليومية بنقرة زر واحدة.. لا توجد حواجز، ولاصفوف طويلة، فقط: مجرد عالم رقمي مدهش، ولكن هل

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل