أهمية المحاسبة السحابية لكل متجر إلكتروني

ثمة نمط محدد من المواضيع دائمة التداول على مائدة الغداء أو العشاء أو حتى في جلسة القهوة بين الأصدقاء باستمرار نحو: السياسة والإقتصاد والفن وكذلك المحاسبة, تسمع نصائح رائعة من أناس غير متخصصين، فهي مواضيع عامة يمكن لكل امرء أن يدلو بدلوه فيها. بما أن صديقك سامي يجيد تخطيط نفقات وتكاليف بيته فهو رجل مخضرم في المحاسبة ويمكنه أن يقدم لك النصائح الناجعة لتطوير إيرادات متجرك الإلكتروني..

بل إن هنالك من يتحرك في ضوء معطيات بسيطة يأخذها من المنصة التي يستضيف عليها متجره الإلكتروني ويتخذ قراراته من معرفة: إيراداته وصافي ربحه ونفقاته، فقط!

طبعًا، لا ننكر قيمة نصيحة صديقك سامي ولا معرفة إيراداتك، وصافي ربحك، ونفقاتك.. لكن ماذا عن تحليل أكثر المنتجات مبيعًا في متجرك؟ بل ماذا عن معرفة مخزونك وبناء إستراتيجية تسعير محكمة لتعظيم أرباحك؟ بل وماذا عن كيفية تعاملك مع ضريبة القيمة المضافة وتقديم إقرارك الضريبي؟

دع عنك متابعة تفاصيل متجرك المحاسبية على ملفات Excel أو حتى على الورق، فإنك ستعاني على المدى القصير والبعيد من ضياع المعلومات وصعوبة تنظيمها بل والأهم: تحديد المهم بيسر وسهولة. لهذا من ضرورات هذا العصر أن تستخدم برنامج محاسبة سحابي لتسهل عليك عناء معلوماتك المالية. سنناقش في هذه المقالة كل ما تحتاج إليه لأتمتة عملية المحاسبة لديك.


ما برنامج المحاسبة السحابي وما أهميته؟

 

أهمية المحاسبة السحابية لكل متجر إلكتروني

 

 

قيمة أي برنامج محاسبة سحابي تكمن في الرفاهية التي يقدمها لزبائنه، فتستطيع عبر الإنترنت الدخول إلى بوابة البرنامج سواء من حاسوبك أو هاتفك الذكي لتصفح جميع المعلومات بيسر، ويتيح لك معرفة الأمور التالية بسهولة:

  • إدارة مدفوعاتك

  • معرفة تكاليف

  • تنظيم رواتب موظفيك

  • إعداد قيودك

  • وغيرها الكثير

أما عن أهميته، فإنه يوفر لك ما تريد وفق المعايير التالية:

سهولة الاستخدام:

من الميزات الأساسية لأي برنامج محاسبة سحابي هي سهولة الاستخدام، بحيث لا تحتاج لأن تكون خبيرًا في المحاسبة لتستخدمه، حيث يمكنك ضبط جميع المعلومات الأساسية بنفسك أو حتى تزويد محاسبك بها. لكن هذا لا ينفي ضرورة معرفتك ببعض الأمور المحاسبية الأساسية، مثل: إعداد ميزانية تشغيل لمتجرك وفصل مواردك المالية الشخصية عن تلك التجارية.

دقّة التقارير:

أنها أهم ميزة بالفعل، فلا شيء يضاهي التقارير القوية التي تقدم لك صورة واقعية ودقيقة عن وضع نشاطك التجاري، فتعرف نقاط قوتك ونقاط ضعفك، ثم والأهم: ترى صورة واضحة عن الأمكان التي يجب أن تحسنها فورًا قبل أن تكبر لتصبح مشكلة عويصة. 

الربط بسهولة مع مختلف الأدوات والمنصات التي تحتاج في عملك (integration)

طبعًا، كصاحب متجر إلكتروني فإنك – في أغلب الأحيان – تستخدم جملة من الأدوات التقنية المختلفة، مثل: أدوات لإدارة المخزون، وإدارة العملاء، وبوابات الدفع الإلكتروني وغيرها الكثيير. فما بالك إن كنت قادرًا على ربط هذه الأمور في مكان واحد لتحلل كل شيء بسهولة تامة. لهذا قلت لك سابقا إن التعريف الأنسب لبرامج المحاسبة السحابية هو: الرفاهية.

 دعم فني متعاون

مهما كان برنامج المحاسب الساحبي الذي تستخدمه سهلاً إلا أنك ستصاحب بعض المشاكل كبرت أو صغرت أثناء استخدامك له، لهذا من الضروريّ وجود دعم فني متعاون ليساعدك متى احتجت إليه. وغالبًا ما توفر هذه البرامج هذه الميزة بفعالية شديدة. 

بالمناسبة، هذا مما يوفّره لك “قيود”، وهو برنامج محاسبي سحابي لا يحتاج إلى تحميل، تستطيع الوصول إليه من أي جهاز ذكي متصل بالإنترنت. جربه مجانًا من هنا واحكم بنفسك.


3 أسباب تدفعك للاستثمار في برنامج محاسبة سحابي على الفور


الآن وبما أنه صار لديك فهم راشد بماهية المحاسبة السحابية وأهميتها التي تكمن في الرفاهية العالية، إلا أنني أجزم بأنك ما زلت مترددًا وفي حيرة من أمرك، ولسان حالك يقول: أيجب علينا حقًا الاستثمار في برنامج محاسبة سحابي؟ وأجيبك: نعم، وإليك ثلاثة أسباب لإزالة أي غموض عندك: 

السبب #1: لمحة شاملة عن شؤونك المالية

دعنا نتفق على شيء واضح: أنت غالبًا بنيت متجرًا إلكترونيًا لأنك سمعت الكثير من الأخبار الطيبة عن فعالية هذا النوع من الأعمال، أو لديك بالفعل متجر إلكتروني قائم يدر عليك إيرادات محترمة. لكن لو ثمة محرك حقيقي لأي نشاط تجاري على الإنترنت فهو: المعرفة التامة بشؤونك المالية، فهي أشبه بوقود السيارة الذي يدفعها دفعًا للتحرك بسلاسة. استخدامك لبرنامج محاسبة سحابي يعني قدرتك في تحليل أرقامك المالية في مكان واحد والقدرة على التنبؤ بمستقبلك وتدارك مكامن الخطأ بسرعة. 

السبب #2: إدارة تدفقاتك النقدية بيسر

سل أي رائد أعمال ناجح عن السبب الحقيقي وراء صمود بعض الشركات واختفاء أخرى في أقل من خمس سنوات، وسيجيبك في ثقة: قدرة النشاط على تسيير تدفُّقاته النقدية.

 

إن أصعب جزء في عملية المتاجر الإلكترونية هو قدرتك على معرفة ما تجنيه بالضبط، وحجم نفقاتك الحقيقية، وصافي ربحك الذي يعطيك إجابة عن سؤال: هل نشاطك مربح بحق أم لا؟ بل والأهم من كل هذا هو خاصية إدارة تدفقُّك النقدي الذي يمنحك المرونة العالية التي ستحظى بها لتجرب منتجات جديدة، أو حتى أفكارًا تسويقية، ثم في قدرتك على الوقوف وقفة شجاعة عند ظهور أي حالة طوارئ مفاجئة.

 

وصدّقني، كم من حالة طوارئ قتلت نشاطًا لم يكن متماسكًا لأنه لا يملك أدنى فكرة عن تدفُّقاته النقدية.

السبب #3: وضع خطة تسعير فعالة

المنافسة تزداد تعقيدًا بلا أدنى شك، وفي سوق التجارة الإلكترونية، الذي طغت عليه الدروب شوبينغ التي جعلت من عملية التسعير حالة عبثية، فإنك بحاجة إلى أن تكون قادرًا على وضع سعر قوي ومناسب لاستقطاب عملاء جدد والمحافظة على زبائنك الحاليين. 

عملية التسعير معقدة جدًا، فأنت تحتاج إلى بناء تركيبة خاصة تساعدك في تسعير منتجاتك بالأثمنة التي ستعود عليك بأكبر صافي ربح ممكن. تظهر هنا قيمة إستخدام برنامج محاسبة سحابي فهو يعطيك من خلال خاصية التقارير إجابة شافية لأسئلة التسعير الشائكة: كم تصرف على شراء المنتجات أو استيرادها؟ كم تصرف على ضريبة القيمة المضافة عن كل منتج؟ وكم تصرف على التسويق لجلب مبيعات؟

 

عندما تكون قادرًا على إجابة الأسئلة السابقة، حينها ستقدر على تقديم أفضل سعر لعملائك من ناحية وتحقيق أعلى صافي ربح من ناحية أخرى.

حرفيا وبدون أي مبالغة فإن أفضل إستثمار يمكنك أن تقوم به الآن هو بشراء برنامج محاسبة سحابي، ونرشح لك بقوة برنامج قيود فهو البرنامج الأفضل للمتاجر الإلكترونية في السعودية والعالم العربي: جربه مجانًا من هنا!

الخلاصة:

كما رأيت تمامًا.. إن من يريد تطوُّر  نشاط متجره الإلكترونيّ، فإنه مُجبر على لاستثمار في برنامج محاسبة سحابي مرتفع الجودة ليعطي تصورًا واضحًا عن وضع المتجر الإلكترونيّ، ومستوى النفقات، وحجم صافي الربح. ثم والأهم: تقديم صورة واضحة عن التدفُّق النقدي، ما يُساعد في وضع إستراتيجية تسعير ممتازة، وهو ما تحتاجه أنت أيضًا لتطوير متجرك الإلكتروني.

ننصحك من واقع التجربة بالاستثمار في برنامج محاسبة بأسرع وقت ممكن فهو البوصلة التي ستساعدك في تحديد اتجاه عملك الأصوب بيسر وسهولة.


أحصل على تجربة مجانية الآن لقيود، وتمتع بالمزايا..