القيمة الدفترية للسهم: ما هي وما أهميتها للمستثمر؟

القيمة الدفترية
تمثل القيمة الدفترية أصول الشركة إجمالًا عند تصفيتها والتي يحصل عليها المساهمون، وفي العديد من الأحيان تصبح تلك القيمة لأصولها أو للشركة أقل من قيمتها السوقية.

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 3 دقائق

تُستخدم القيمة الدفترية للسهم في تقييم وتحليل واختيار افضل الاسهم للاستثمار بها.

إذ تمنح مقياسًا لتقييم قيمة الشركات بسعر السهم، ولكنها لا تعكس قيمة الشركة الفعلية.

فمن المحتمل أن توضح أن السهم غالٍ، بينما في الحقيقة يكون السعر أقل من قيمة الشركة الحقيقية.

تُحتسب تلك القيمة بِناءً على التقارير المالية ونتائج المحاسبة للمؤسسة.

توزَّع أرباح الشركة عند تصفيتها حسب قيمة السهم الدفترية على المساهمين.

وفي هذا المقال، سنبسط بين يديك كافة المعلومات التي تود أن تعلمها حول تعريف هذا النوع من القيم، وفوائده، وكيفية حسابه… والعديد من المعلومات المهمة الأخرى؛ فتابع معنا.

ما هي القيمة الدفترية للسهم؟

هي القيمة المحاسبية لأحد الأصول المسجلة في الدفتر المحاسبي حسب رصيد حساب ميزانيته العمومية.

وهي تشير إلى تصفية السهم أو القيمة الجوهرية له.

وتعتمد على التكلفة الأصلية للأصول مطروح منها أي تكاليف تحدث لانخفاض القيمة، أو تكاليف استهلاك أو إهلاك مقابل الأصول.

من المحتمل أن تتضمن تلك القيمة الأصول المعنوية، أو الشهرة، أو كلتاهما، وعندما يُستبعدان، يُحدَّد النظام المتري ليصبح القيمة الدفترية المادية.

فوائد قيمة السهم الدفترية

تعد قيمة السهم الدفترية مقياسًا دقيقًا للقيمة، إذ إنها تشير إلى قيمة الأصل أو الشركة بناء على البيانات والإحصائيات بدلًا من الرأي أو المضاربة.

لذلك تعد هذه القيمة مفيدة كثيرًا في أثناء محاولة معرفة العثور على أسهم ذات قيمة عادلة أو معرفة الكثير عن شركة ما.

كيفية حساب القيم الدفترية

يختلف حساب القيم الدفترية للسهم عن حسابها للشركات، إذ يمكن حساب قيمة السهم الدفترية من خلال القيمة الدفترية للشركة مقسومة على عدد الأسهم.

بينما تُحتسب القيم الدفترية للشركة من خلال أصول الشركة إجمالًا مطروح منها مطلوبات الشركة.

يمكن تحديد قيمة الشركة العادلة عن طريق مقارنة القيمة السوقية والأخرى الدفترية.

إذ إن القيم الدفترية لا تعكس قيمة الشركة الحقيقية.

الجدير بالذكر أن قيمة السهم الدفترية تختلف عن القيمة السوقية في العديد من الأحيان.

إذ إنها لا تكون ذات صلة كبيرة بالمستثمرين الذين لا يتطلعون إلى شراء الأوراق المالية.

كيف يمكن استخدام قيمة السهم الدفترية لتقييم الشركات؟

تُستخدم القيمة الدفترية للسهم لحساب تكاليف الاستثمار وتقييم الشركات قبل إجراء صفقات البيع والشراء من خلال مؤشر حساب نسبة سعر السهم السوقي إلى القيم الدفترية.

لتأكد تلك الشركات من توازن سعر السهم السوقي لها.

إذ يحدد المستثمر من خلال القيم الدفترية إذا كان سعر السهم أعلى أو أدنى من تلك القيمة.

وبالتالي يجري تحديد إن كان سعر الأسهم مرتفعًا أم لا، وتحديد موقعها سواء كانت إيجابية أم سلبية.

ما الفرق بين القيمة السوقية والقيمة الدفترية؟

تعني القيمة السوقية قيمة الشركة وفقًا للبورصة، بينما القيمة الدفترية فإنها تعني قيمة الشركة وفقًا لبيانها المالي أو لدفاترها، ولكي تعلم الفرق الفعلي بينهما؛ تابع ما يلي:

القيمة السوقية للشركة

تُحتسب القيمة السوقية للشركة عن طريق ضرب سعر السهم الحالي في السوق في أسهم الشركة إجمالًا.

في العادة تتغير هذه القيمة باستمرار مع تداول الأسهم للمستثمرين.

الجدير بالذكر أنه يصعب التنبؤ بالقيمة السوقية الفعلية للشركة.

لأنها تتأثر باتجاهات الصناعة، وتطورات الشركة غير المعروفة، وكذلك التغيرات الاقتصادية.

قيمة الشركة الدفترية 

هي تقييم أكثر دقة لقيمة الشركة، تُحتسب القيم الدفترية للشركات من خلال قيمة صافي أصول الشركة الكلية مطروح منها كافة التزامات الشركة.

كيفية تحديد قيمة الشركة العادلة عن طريق مقارنة القيم الدفترية والقيم السوقية؟

يمكن للمستثمرين تحديد قيمة الشركة العادلة عن طريق مقارنة القيم الدفترية والقيم السوقية من خلال ما يلي:

  • تحليل نمو الأرباح: يستطيع المستثمر المقارنة بين نمو القطاع ونمو الشركة، وكذلك تحليل نمو أرباح الشركة التي حققتها وفقًا للعام الماضي. 
  • احتساب النسبة بين القيمة السوقية والقيمة الدفترية: يمكن احتساب النسبة بين القيمة السوقية والقيمة الدفترية للشركات، فإذا كانت أقل، فيفضل للمستثمرين الاستثمار؛ فالمعروف أن القيمة الدفترية أغلى من قيمة السهم.
  • تحليل السيولة: يحلل المستثمرون السيولة الموجودة في الشركة؛ حتى يحددوا ويستثمروا في قيمة الأصول المتاحة.
  • الحسابات الربحية: يستطيع المستثمرون فحص الأرباح الصافية للشركة والحسابات الربحية؛ حتى تُقدر قدرتها على إرجاع الاستثمار.
  • المقارنة مع المنافسين: تُقارن القيمة السوقية والقيم الدفترية للشركة مع المنافسين في القطاع ذاته؛ حتى يجري معرفة مدى جاهزيتها وتنافسها للنمو.
  • تقييم توقعات النمو المستقبلية: من المحتمل تقييم توقعات نمو الشركة المستقبلية للشركة عن طريق معاينة الاستثمارات المستقبلية والخطط الإستراتيجية.
  • تحليل فرص النمو:  تُحلل فرص النمو الموجودة، والاستثمار فيها.
  • تقييم المركز المالي الحالي: يتمكن المستثمرون من تقييم المركز المالي الحالي للشركة عن طريق النظر في كيفية تنافس تلك الشركة مع الشركات الأخرى، وتحليل القطاع الصناعي الذي تعمل فيه.
  • مدى القدرة على توليد الأرباح: يمكن تحليل مدى القدرة على توليد استثمارات وأرباح الشركات في السنوات الأخيرة.

 في الختام

يمكن القول بأن القيمة الدفترية هي صافي قيمة الشركة بعد خصم الالتزامات من السعر الأصلي لها.

تُستخدم تلك القيمة في تحديد نسبة السعر إلى الربح للشركة، وتحديد القيمة العادلة للسهم.

بالإضافة إلى أنها تساعد المستثمرين في تقييم الشركات، واتخاذ الحل الأمثل للاستثمار.

في ختام مقالنا هذا، نود أن نشير إلى أهمية برنامج قيود الذي يعد أفضل برنامج محاسبة.

قيود هو برنامج محاسبي سحابي يقدم لك ميزات فريدة من نوعها، مثل: إصدار القيمة الدفترية وإدارة المخزون، وأنظمة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع. 

ماذا تنتظر؟ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا.

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

الدورة المحاسبية
المحاسبة

الدورة المحاسبية: دليلك الشامل عنها

جميعنا نعلم أن معلومات المال تمتلك قوةً لا يُمكن إنكارها؛ فهي لغة عالمية تتحدث بصراحة وتروي قصة كل شركة ومؤسسة، وفي ظل هذا العالم المالي المتطور، تنشغل الأعين في البحث عن الأفراد الماهرين والمتخصصين القادرين على فهم هذه اللغة وترجمتها بمهارة؛

اقراء المزيد
قائمة المركز المالي
المحاسبة

قائمة المركز المالي: ما الفرق بينها وبين قائمة الدخل والميزانية العمومية؟

تهدف قائمة المركز المالي إلى كشف النقاب عن الحالة المالية للشركة، وتعد واحدة من أهم الوثائق المالية التي تعكس صحة واستقرار الشركة؛ فهي ليست مجرد مجموعة من الأرقام والأرصدة، بل هي تصوير دقيق للوضع المالي الحالي للشركة وما تملكه وما تدين

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod