3 من أقوى اتجاهات التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية

التحول الرقمي
سيضيف اعتماد الأتمتة الذكية المتزايد في المنطقة 1.1 تريليون ريال سعودي (293 مليار دولار أمريكي) إلى الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030، سنكتشف في هذا المقال 3 من أقوى اتجاهات التحول الرقمي في المملكة.

شارك هذا المحتوى

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram

يتسارع التحول الرقمي بوتيرة كبيرة في المملكة العربية السعودية، وهو ما يعكس التوجه الواضح للحكومة في احتضان هذا التطور.

 

ندعوك لمتابعة قراءة هذا المقال لتكتشف ما هي الاتجاهات الرئيسية للتحول الرقمي في المملكة.

 

يعد التوسع في التحول الرقمي أحد ركائز برنامج التحول الوطني في المملكة العربية السعودية المبين في مبادرة رؤية السعودية 2030.

 

والتي تم إطلاقها في عام 2016، والتي تهدف إلى تطوير البنية التحتية لتقليل اعتماد المنطقة على النفط.

 

وتحسين المحفزات الاقتصادية ورفع مستوى المعيشة المواطنين والمقيمين على حد سواء.

 

وتشمل الأهداف المحددة توسيع 25000 وظيفة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وزيادة حجم سوق تكنولوجيا المعلومات والتقنيات الناشئة بنسبة 50٪.

 

في هذا المقال سنلقي الضوء على أهم 3 اتجاهات للتحول الرقمي في المملكة.

 

ما هو التحول الرقمي؟

 

يشير التحول الرقمي، إلى العملية التي تسمح للشركات بدمج جميع التقنيات الرقمية المتاحة في أنشطتها، ليس ذلك فحسب، يوفر التحول الرقمي القدرة على التكيف.

 

ويسمح للمنظمات بأن تكون رشيقة، وأن تُلبّي احتياجات المستهلكين المتطورة، والمتغيرة التي أصبحت البيانات عنصرًا مركزيًا لها.

 

تهدف هذه التقنيات إلى تحسين العديد من العمليات داخل الشركات.

 

وتسمح لها أيضا بالاستمرار في النمو، حيث تتطلع تلك المنظمات دائمًا إلى البيع بشكل أفضل، وتلبية احتياجات العملاء بشكل أفضل.

 

وقبل كل شيء تقديم المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب.

 

ما أهمية التحول الرقمي؟

 

  • بالنسبة لأي هيكل تنظيمي، فإن التحول الرقمي للشركات ليس مجرد قيمة مضافة، إنه تطور ثقافي يعدل النمط العام لعمل الشركات.

 

  • تقوم معظم الشركات بجمع أكوامٍ من بيانات العملاء، ولكن الفائدة الحقيقية هي تحسين هذه البيانات للتحليل الذي يمكن أن يدفع الأعمال إلى الأمام، ينشئ التحول الرقمي نظامًا لجمع البيانات الصحيحة ودمجها بالكامل لذكاء الأعمال على مستوى أعلى.

 

  • يدمج التحول الرقمي المعلومات والموارد في مجموعة من الأدوات للأعمال، بدلاً من تشتيت البرامج وقواعد البيانات، تعمل على توحيد موارد الشركة وتقليل تداخل البائعين.

 

  • يمكن أن تكون البيانات هي المفتاح لفهم العملاء. من خلال فهم العميل واحتياجاته بشكل أفضل، يمكنك إنشاء إستراتيجية عمل تركز بشكل أكبر على العملاء.

 

  • لا يمكن للتحول الرقمي أن يطلق العنان للكفاءات لفرق العمل لديك فحسب، بل يوفر أيضًا تجارب أكثر سلاسة وبديهية لعملائك.

 

  • من خلال تزويد أعضاء الفريق بالأدوات المناسبة، المصممة خصيصًا لبيئتهم، يشجع التحول الرقمي الثقافة الرقمية في الشركة.

 

  • الشركات التي تخضع للتحول الرقمي تعمل على تحسين الكفاءة والربحية، فقد أفادت Oxford Economics أن 80٪ من المؤسسات التي أكملت التحول الرقمي أفادت بزيادة أرباحها.

 

  • يجعل التحول الرقمي المؤسسات أكثر مرونة، يمكن للشركات زيادة خفة حركتها مع التحول الرقمي لتحسين سرعة الوصول إلى السوق واعتماد استراتيجيات التحسين المستمر.

إمكانات التحول الرقمي في المملكة

 

تمتلك المملكة العربية السعودية القدرة على مضاعفة حجم الاقتصاد إلى 6 تريليونات ريال سعودي (1.6 تريليون دولار أمريكي).

 

إذا كانت تؤيد وتعزز وتدعم التحول الرقمي في البلاد، وقد تم الإفصاح عن هذه التوقعات في تقرير إرنست ويونغ بتكليف من شركة Automation Anywhere ، المتخصصة العالمية في أتمتة العمليات الروبوتية (RPA) في وادي السيليكون.

 

تتمتع المنطقة ببنية تحتية رقمية قوية، حيث يصل الإنفاق على التحول الرقمي إلى 12 مليار ريال سعودي (3.19 مليار دولار) سنويًا.

 

ويتم استثمار الأموال في التقنيات الناشئة والبرامج الحكومية مفتوحة المصدر والحوسبة السحابية بهدف التميز في التحول الرقمي في المملكة العربية السعودية.

 

أقوى 3 اتجاهات للتحول الرقمي في المملكة

 

التحول إلى استخدام 5G

 

يُعدّ صعود استخدام شبكة 5G في عامي 2021 و 2022 بمثابة اتجاه تحول رقمي يضمن سرعات تصفح أسرع.

 

كما يدعم تطوير منتجات تقنية أكثر تعقيدًا، ويضمن تحسينات في كيفية عمل الناس وعيشهم ولعبهم في جميع أنحاء العالم.

 

مثل العديد من البلدان الأخرى في الخليج، تعد المملكة العربية السعودية رائدة في مجال الجيل الخامس.

 

حيث قامت بتعيين طيف النطاق المتوسط الرئيسي (2.3 جيجاهرتز و 2.6 جيجاهرتز و 3.5 جيجاهرتز).

 

وفي عام 2019، ومنح طيف النطاق المنخفض (700 ميجاهرتز و 800 ميجاهرتز) سابقًا لـ 4G ، ولكن يمكن للمشغلين أيضًا استخدامها لـ 5G.

 

الفوترة الإلكترونية

 

يهدف نظام الفواتير الإلكترونية المطبق حديثًا في المملكة العربية السعودية إلى تحويل إصدار الفواتير والإشعارات الورقية إلى عملية إلكترونية.

 

الفواتير الإلكترونية هي عملية إنشاء الفواتير بتنسيق رقمي، بحيث يمكنك إصدارها وتخزينها إلكترونيًا.

 

وقد أصدرت هيئة الزكاة والضرائب والجمارك (ZATCA) في المملكة لوائح تلزم الشركات بتبني عملية الفوترة الإلكترونية على مرحلتين، بدءًا من 4 ديسمبر 2021.

 

يمكن للفوترة الإلكترونية أن تزيد من الكفاءة في المعاملات من خلال جعل التجارة أكثر سلاسة وكفاءة.

 

وتؤدي إلى مدفوعات أسرع وتكاليف أقل، مع تزويد الحكومة برؤى أكبر عن ظروف السوق.

 

يتيح ذلك أيضًا المنافسة العادلة، ويزيد من القدرة التنافسية للأعمال ويحسن حماية المستهلك في السوق، بما يتماشى مع أفضل الممارسات الدولية.

 

يسهر النظام المحاسبي السحابي “قيود” وهو برنامج معتمدٌ من هيئة الضريبة والزكاة والجمارك في الفوترة الإلكترونية، على مواكبة التحول الرقمي.

 

وتقديم أسهل الحلول التي تساعد رواد الأعمال على إدارة أعمالهم بحرفية.

 

والتي من ضمنها تمكين أصحاب الأعمال من إصدار فواتير إلكترونية، كما ويتيح تحليل ومشاركة الفواتير بسهولة وسرعة.

 

للمزيد من المعلومات حول الفوترة الإلكترونية اقرأ: الفاتورة الإلكترونية في السعودية: دليل مبسط

 

التوقيع الإلكتروني

 

صدر قرار مجلس الوزراء السعودي رقم 80/1428 بشأن الموافقة على قانون المعاملات الإلكترونية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م / 8 وتاريخ 26 مارس 2007 (قانون المعاملات الإلكترونية).

 

والذي يسري على مقدمي خدمات التجارة الإلكترونية الذين يقدمون السلع / الخدمات للعملاء المقيمين في المملكة.

 

وتوفر اللائحة التنفيذية للمملكة رقم 1/1429، الصادرة في 18 مارس 2008، مزيدًا من التفاصيل حول استخدام التوقيعات الإلكترونية في المملكة.

 

تُعرّف اللائحة التنفيذية التوقيع الإلكتروني بأنه “البيانات الإلكترونية المدخلة أو المضافة أو المرتبطة منطقيًا بمعاملة إلكترونية.

 

وهي تستخدم لتحديد هوية الموقّع، والتحقق من موافقته على المعاملة الإلكترونية.

 

واكتشاف أي تغيير يتم إجراؤه على المعاملة بعد التوقيع عليها”.

 

يهدف دور المركز الوطني للمصادقة الرقمية إلى توفير نظام متكامل لإدارة البنية التحتية للمفاتيح العامة التي تعتمد عليها جميع الأعمال الإلكترونية.

 

مثل التجارة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية، و يمكّن النظام المتداولين عبر الإنترنت من جميع الفئات.

 

بما في ذلك الحكومة أو المواطنين أو الشركات، من إجراء عمليات إلكترونية مختلفة بسرية ومتسقة وبأمان تام.

 

وأخيرا..

لقد غيرت التكنولوجيا الرقمية أساليب عمل العديد من الشركات تمامًا.

 

ومن الضروري أن تحرص كل المنظمات إلى الوصول إلى مستوى النضج الرقمي (مستوى رقمنة الشركة) اللازم لتطويرها بالشكل الصحيح.

 

والذي يُمكّنها من التكيف مع تغييرات سوق العمل.

 

يمكن أن يؤدي التحول الرقي إلى تبسيط سير العمل وتحسين إنتاجية المنظمات، ومن خلال أتمتة العديد من المهام، ستتمكن فرق العمل من العمل بكفاءة أكبر.

 

تتسق أهداف ومهام البرنامج المحاسبي السحابي “قيود” مع برنامج الحكومة الذي يطمح لوضع أجندة رقمية للمملكة تجعل منها مركزا تكنولوجيا عالميا،

وذلك من خلال مجموعة من المبادرات للارتقاء السريع بالمهارات الرقمية للشباب السعودي والشركات السعودية.

 

انضم إلى رحلة التحول الرقمي قيود جرّب برنامج قيود مجانا لمدة 14 يوم الآن!

 

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

المحاسبة المالية
مدونة

دليل رائد الأعمال إلى المحاسبة المالية الصحيحة للشركات الناشئة

هل تعاني من صعوبة في التعامل مع المحاسبة؟ تشعر كما لو أنها لغة رياضية معقدة لا يمكن فهمها؟ في هذا الدليل ستتعرف بيسر وسهولة على أهم الخطوات والأسس الضرورية لك كشركة ناشئة لتبقى في مضمار المنافسة وتستبق الأحداث وتمر من فوق الأزمات المالية بحرفية عالية.

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل