هل صنع علامة تجارية فاخرة وبيعها بسعر مرتفع ممكن الآن؟

هل صنع علامة تجارية فاخرة وبيعها بسعر مرتفع ممكن الآن؟

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 2 دقائق

في فترة ما بعد الجائحة مباشرة نمت صناعة البضائع الفاخرة بشكل قياسي، إذ أن عدة أشهر من الإغلاق والحجر الصحي داخل المنازل خلق رغبة جامحة للإنفاق لدى المستهلكين لإشباع رغباتهم وشراء كل ما يمكن شراؤه خصوصا مع زيادة الادخار طوال فترة الجائحة بسبب وجود العالم أجمع بعيدا عن الأسواق. 

في تقرير بحثي للفايننشال تايمز عبّر أفراد كان دائما موالين للعلامات التجارية الفاخرة على صعيد الملابس والحقائب وحتى الساعات عن تغير سلوكهم خلال 2023 الذي بلغت فيه مستويات التضخم ذروة لم يجربها العالم خلال العقود الثلاثة الماضية، وقالوا: “لقد تضخمت الأسعار، التي هي في الأصل متضخمة في قطاع الماركات التجارية الفاخرة، والظروف والتوقعات الاقتصادية المستقبلية رسائلها واضحة ومباشرة: يجب تقليص الصرف على الرفاهية”. 

وبحسب خبراء ينظر لهذه الفترة التي أعقبت نموا كبيرا في مبيعات العلامات الفخمة أنها فترة ركود غير مناسبة لإطلاق أي منتجات ثورية بأسعار بيع مرتفعة، والمؤشرات العالمية الواضحة الآن أن المتسوقين في مختلف أنحاء العالم يكبحون إنفاقهم على البضائع الفاخرة. 

 

موظفو المبيعات في القطاع يؤكدون بأن المتسوقين وبعد ثلاثة أعوام من الإنفاق الكبير على البضائع الفاخرة أصبحوا أكثر حذرا، أخبرنا أحدهم: “لقد كانت بداية العام ممتازة لكن الأمور تباطأت مع صعود معدلات التضخم وارتفاع أسعار الفائدة مما قلص فرصة الكثير في الحصول على السيولة، وأضاف هناك عدد أقل من العملاء في المتجر، يدخلون ويشبعون فضولهم في معرفة الجديد ثم يغادرون خالين الوفاض”. 

وأضاف بائع آخر ” كبار عملاء البضائع الفاخرة هم من أصحاب الملايين وهؤلاء بعيدون عن الضغوط الاقتصادية مثل التضخم وهم رغم أنهم يمثلون عصب هذه التجارة، إلا أن الشركات تعول على المشترين الجدد وهم في الأغلب من الشباب المقبلين على ارتداء العلامات التجارية في الأعوام الأخيرة، لكنهم الآن يشعرون بالضغوط الاقتصادية بشكل واضح”. 

ماليا، أعلنت شركة إل في إم إتش الرائدة ” الفرنسية، أكبر شركة للسلع والمنتجات الفاخرة في العالم، عن تباطؤ حاد في النمو، وهي التي مرت في 2022 بعام ذهبي للشركة ولصناعة العلامات التجارية الفخمة بشكل عام، إذ سجلت ارتفاعا في الإيرادات بنحو 25 % (86 مليار دولار). 

وقالت الشركة إنها تعود إلى مسارها الطبيعي بعد 3 أعوام ذهبية ومتميزة بدأت مع نهاية فترة الحجر الصحي خلال كورونا ونشهد نهايته هذه الأيام. 

ويقول خبراء في صناعة الرفاهية يعملون لصالح شركات كبرى أن المجوهرات والساعات التي تمثل الجانب الأكثر فخامة لا تنمو بسرعة وهي بالتالي لم تشعر بهذا الانخفاض مثل الفئات المتوسطة التي تشمل الملابس والحقائب النسائية ومستحضرات التجميل وهي الأكثر نموا والأكثر طلبا. 

وأكد خبراء أن القوة الشرائية للمستهلكين تضررت بفعل ارتفاع التضخم بوتيرة أسرع من ارتفاع الرواتب. وأدى صعود الأسعار إلى تآكل كامل لاحتياطي المدخرات الذي جمعته الأسر خلال عمليات الإغلاق في الجائحة. 

جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، وانطلق بثقة واستعد لتحقيق نجاحك وتميزك في عالم الأعمال المتغير والمتقلب.

لا تنسى متابعة قيود على منصة لينكد إن وتويتر

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

الدورة المحاسبية
المحاسبة

الدورة المحاسبية: دليلك الشامل عنها

جميعنا نعلم أن معلومات المال تمتلك قوةً لا يُمكن إنكارها؛ فهي لغة عالمية تتحدث بصراحة وتروي قصة كل شركة ومؤسسة، وفي ظل هذا العالم المالي المتطور، تنشغل الأعين في البحث عن الأفراد الماهرين والمتخصصين القادرين على فهم هذه اللغة وترجمتها بمهارة؛

اقراء المزيد
قائمة المركز المالي
المحاسبة

قائمة المركز المالي: ما الفرق بينها وبين قائمة الدخل والميزانية العمومية؟

تهدف قائمة المركز المالي إلى كشف النقاب عن الحالة المالية للشركة، وتعد واحدة من أهم الوثائق المالية التي تعكس صحة واستقرار الشركة؛ فهي ليست مجرد مجموعة من الأرقام والأرصدة، بل هي تصوير دقيق للوضع المالي الحالي للشركة وما تملكه وما تدين

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod