هل يمثل قطاع السياحة فرصة لرواد الأعمال في السعودية؟

قطاع السياحة
لصنـدوق التنميـة السياحي برامج تمويل خاصة للمنشـآت الصغيـرة والمتوسـطة بلغت مليار ريال، ومنذ إطلاقه مجموعة متنوعة مــن فـرص التمويل القطاعية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 2 دقائق

يعرف كل من سافر إلى خارج السعودية حجم الاقتصاد الذي تمثله السياحة وما يرتبط بها من خدمات.

إذ تشكل السياحة 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عام 2019 ما قبل الجائحة وتوفر فرص العمل لنحو 330 مليون شخص.

أو ما يقرب من 1 من كل 10 وظائف على مستوى العالم. وهي المصدر الأول للعملات الأجنبية لأكثر من (38 %) من دول العالم لذا تضع الدول كل ثقلها لتنمية هذا القطاع بشكل خاص، إذ أن انخفاض الاحتياطيات الأجنبية يقود الدول للفشل الاقتصادي. 

في السعودية هذا القطاع واعد جدا فخبراء منشآت يقولون إن هناك 8 فرص رئيسية في القطاع للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، تناسب بعضها الأفراد والمؤسسات الصغيرة وربما يحتاج بعضها الآخر للخبرة والتمرس ويناسب عمل الشركات المتوسطة. 

والفرص الثمانية هي أولا: الإقامة والضيافة كالفنادق والشقق الفندقية وقد تناسب هذه الفرصة رجال الأعمال المتمرسين والشركات الكبرى، والثانية: هي البيع بالتجزئة كالهدايا التذكارية، وفنون الخط، والسبح، والملابس، وغيرها من التذكارات التي يهتم بها عادة المسافرين والزوار، وهو عمل أكثر مناسبة لعمل المؤسسات الصغيرة. 

أما ثالث الفرص فهي في التجارب والأنشطة مثل التجارب التي تبرز التراث، والثقافة، والأصول الطبيعية، والمغامرات. 

الفرصة الرابعة: هي التقنية والحلول الرقمية، مثل تطوير تطبيقات، أو منصات إلكترونية، لتقديم المعلومات، والإرشاد، والتجارب التفاعلية، لتعزيز تجربة الزوار. 

أما السفر والمواصلات ففيه فرصة وكالات سفر متخصصة، وخدمات نقل وتأجير سيارات، وخدمات النقل للأماكن السياحية. 

وتشمل الفرصة السادسة: قطاع الخدمات السياحية، كالأنشطة السياحية، والمترجمين، بما في ذلك المرشدين والخبراء المحليين، وتقديم تجارب شخصية ناجحة عبر موظفين ذوي معرفة وإتقان للغات، وسابعا: الطعام والأغذية، كالأسواق، والمطاعم وأكشاك الطعام التي تقدم المأكولات المحلية والعالمية، وأخيرا: خدمات الصحة والاستشفاء، مثل العيادات والصيدليات، والمراكز الصحية، والمنتجعات الصحية التي تقدم المساعدة الطبية والمعالجات، وتتيح خيارات واسعة الاسترخاء للزوار 

من الممول؟ 

لصنـدوق التنميـة السياحي برامج تمويل خاصة للمنشـآت الصغيـرة والمتوسـطة بلغت مليار ريال، ومنذ إطلاقه مجموعة متنوعة مــن فـرص التمويل القطاعية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة. مثل برنامج “عون السياحة” للتجارب، حيث يمكن المنشآت الصغيرة ومتناهية الصغر من تقديم تجارب سياحية فريدة، ومتنوعة، وعالية الجودة، في الوجهات السياحية المستهدفة. إضافة إلى برنامج “عون السياحة” للضيافة الذي يدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في بناء، وتعزيز، وتنشيط الأصول الرئيسية اللازمة لتلبية متطلبات المشاريع الجديدة والقائمة، في قطاعات الأغذية والمشروبات، والترفيه، والضيافة، ضمن الوجهات السياحية المستهدفة. ويصل التمويل عبر كلا المشروعين لـ %70 وفترة سداد مرنة تصل إلى 10 أعوام. 

 

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

أنواع برامج المحاسبة
المحاسبة

أنواع برامج المحاسبة عديدة لتسهيل المهام والعمليات المحاسبية

تعد برامج المحاسبة حليفًا حقيقيًّا لقادة الأعمال، ولها استخدامات مختلفة، إذ يمكن أن توفر العديد من الوظائف التي تتراوح من تصنيف البيانات إلى التحليل المالي؛ لذا يبحث الجميع عن أنواع برامج المحاسبة حتى يختاروا الأفضل من بينها.

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل