ما هو الإهلاك وطرقه وكيفية حساب قيود الإهلاك؟

ما هو الإهلاك وطرقه وكيفية حساب قيود الإهلاك؟

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 10 دقائق

في عالم الأعمال المعاصر، تلعب المحاسبة دورًا حاسمًا في فهمنا للصحة المالية للشركات والمؤسسات، ومن بين المفاهيم الأساسية التي تُستخدم في المحاسبة، يبرز مفهوم الإهلاك كأحد العوامل الرئيسة التي يجب أخذها في الاعتبار عند تقييم الأصول المالية للمنظمات، إذ إن فهم طرق حساب الإهلاك وقيوده يمثل خطوة أساسية للمحاسبين والمدراء الماليين لاتخاذ قرارات استراتيجية صائبة، إذ يشير مصطلح الإهلاك إلى تناقص قيمة الأصول الملموسة مع مرور الزمن، وذلك نتيجة للاستخدام المستمر أو التآكل الطبيعي، وعلى الرغم من أنه يمثل عملية حتمية؛ فإن طرق حسابه وتقديره تختلف باختلاف الأصول وظروف استخدامها؛ لذا تُعد المقالة التالية دليلًا شاملًا لفهم ما هو الإهلاك في المحاسبة وطرق حسابه. 

ما هو تعريف الإهلاك؟

قيد الإهلاك هو عملية محاسبية تهدف إلى توزيع قيمة الأصول الملموسة على مدار فترة زمنية محددة، وذلك استنادًا إلى الافتراض الأساسي بأن الأصول تفقد قيمتها مع مرور الزمن؛ نتيجة للاستخدام، والتآكل، والتقادم التدريجي.

أهمية قيود الإهلاك 

تكمن أهمية الإهلاك في تسجيل القيمة الدقيقة للأصول على مدار فترة استخدامها، وتحديد الخسائر الناجمة عن تدهور قيمتها، بالإضافة إلى تقدير الأرباح التي يمكن تحقيقها من خلال استخدام تلك الأصول، فعندما تشتري الشركة أصولًا، مثل: المعدات أو المباني؛ فإنها تعد تلك الأصول استثمارًا للمستقبل، وتفقد هذه الأصول قيمتها مع مرور الوقت، وإذا لم توزع القيمة المستهلكة على مدار فترة عمر الأصل؛ فقد يؤدي ذلك إلى تضخم قيمة الأصول في الأرباح والخسائر السنوية للشركة.

طرق حساب الإهلاك 

يشار إليها أيضًا باسم أنواع الإهلاك، وعلى الرغم من أن المبدأ الأساسي للإهلاك هو نفسه، إلا أن هناك طرق الإهلاك حسب المعايير الدولية، والتي تكون كالتالي:

طريقة وحدات الإنتاج

واحدة من أهم طرق مفهوم الإهلاك هي طريقة “وحدات الإنتاج”، في هذه الطريقة، يحتسب الإهلاك استنادًا إلى معدل استخدام الأصل، إذ يزيد بزيادة استهلاك الأصل في فترات زيادة الإنتاج. 

الجدير بالذكر أنه يحدد الوقت المتوقع لاستخدام الأصل بالكامل، وبناءً على ذلك تقسم تكلفة الإهلاك على عدد الوحدات المتوقع إنتاجها بعد احتساب معدل الإنتاج.

طريقة القسط الثابت

طريقة “القسط الثابت” هي طريقة أخرى لحساب الإهلاك، في هذه الطريقة، يفترض أن الأصل يتعرض لإهلاك متساوٍ على مدار عمره الإنتاجي، إذ تقسم قيمة الأصل على عدد السنوات المتوقع عمرًا للأصل؛ وبالتالي تخصص القيمة المفقودة بشكل متساوٍ على مدار السنوات.

طريقة القسط المتناقص

طريقة “القسط المتناقص” تفترض أن الأصل يكون له قيمة أعلى في السنوات الأولى من الاستخدام وتقل بمرور الوقت، ويحتسب الإهلاك هنا بناءً على هذا الافتراض، إذ يتسبب في فقدان أكبر في القيمة في السنوات الأولى، وتقل الخسارة مع مرور الوقت.

طريقة القسط المتناقص المزدوج

هناك أيضًا طريقة “القسط المتناقص المزدوج”، والتي تعتمد على مبدأ القسط المتناقص ذاته، ولكنها تسرع في حساب الإهلاك في السنوات الأولى بشكل أكبر، والجدير بالذكر أن هذه الطريقة تستخدم عادة في حساب مفهوم الإهلاك للأصول التي تفقد قيمتها بسرعة، مثل: الهواتف المحمولة، والأجهزة الإلكترونية.

طريقة مجموع أرقام سنوات العمر الإنتاجي 

أما طريقة “مجموع أرقام سنوات العمر الإنتاجي”، فتعتمد على حساب الإهلاك بناءً على مجموع أرقام سنوات العمر الإنتاجي للأصل، إذ يحدد وقت الحياة المتوقع للأصل، ومن ثم يحتسب الإهلاك بتقسيم قيمة الأصل على مجموع أرقام سنوات العمر الإنتاجي.

كيفية حساب قيود الإهلاك

إذا كنت تتساءل: كيف يتم حساب الإهلاك؟ فهناك طرق مختلفة، والتي تختارها الشركة وفقًا لاحتياجاتها وظروفها المحددة، لنأخذ مثال توضيحي على ذلك، لنفترض أن هناك شركة تدعى (ص) اشترت أصلًا يكلف 100.000 ريال سعودي، وعمري الافتراضي أربعة أعوام؛ وكانت قيمة إنقاذه 20.000 ريال سعودي.

إن الإهلاك هنا يحتسب عبر طرح تكلفة الإنقاذ في البداية أولًا وقبل كل شيء، ثم يقسم المتبقي من تكلفة الأصل على العمر الافتراضي الأربع أعوام تبعًا لطريقة الحساب المختارة، وهنا سأستعرض لك أهم النقاط الرئيسة لبعض طرق حساب مفهوم الإهلاك:

طريقة وحدات الإنتاج

  • يتطلب تقدير عدد الوحدات التي سينتجها الأصل خلال فترة عمره الافتراضي.
  • تبدأ بطرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل.
  • يجب تحديد نسبة الإنتاج الفعلية لكل سنة.
  • يحتسب مفهوم الإهلاك بضرب نسبة الإهلاك في قيمة الأصل بعد طرح قيمة الإنقاذ.

إذا اعتمدت هذه الطريقة؛ فإنه ينبغي تقدير عدد الوحدات التي سينتجها الأصل عبر عمره الافتراضي، وطرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل في البداية (100.000- 20.000= 80.000).

لنفترض أن إنتاج الأصل 10.000 وحدة عبر عمره الإنتاجي، وفي العام الأول كان عمره الإنتاجي 2000 وحدة؛ فإن نسبة الإهلاك في العام الأول تكون (2000/10000*200= 40%).

يمكنك حساب مفهوم الإهلاك في أول عام بضرب نسبة الإهلاك في قيمة الأصل بعد طرح قيمة الإنقاذ منه (0.4 * 80.000 = 16000).

تنويه

من المحتمل أن يقل الإنتاج في العام الثاني إلى 1000 وحدة، وهنا تكون نسبة الإهلاك (1000 / 10000 *200 = 20%)، وتكون قيمة الإهلاك (0.2 * 80.000 = 8000). 

الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تعد الأكثر دقّة في الحساب؛ لأن قيمة مفهوم الإهلاك السنويّة فيها تتغيّر بالتوازي مع معدّل الإهلاك الفعليّ للأصل.

طريقة القسط الثابت

  • تبدأ بطرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل.
  • يقسم باقي التكلفة على عدد سنوات العمر الافتراضي.
  • يُحصل على قسط الإهلاك السنوي الثابت.
  • يُسجل هذا القسط كمصروف للإهلاك في السنة المعينة.

هنا تطرح قيمة الإنقاذ في البداية من تكلفة الأصل (10.000 – 20.000 = 80.000) ثم بعد ذلك يُقسم باقي التكلفة على عدد أعوام العمر الافتراضي للأصل، والناتج حينها يكون قيمة قسط مفهوم الإهلاك السنوي (80.000 / 8 = 20.000).

يسجّل 20.000 ريال سعودي من حساب مصروفات الإهلاك، بالإضافة إلى أنه يسجّل 20.000 ريال سعودي إلى حساب مُجمّع الإهلاك في جانب المدين طوال سنوات عمر الأصل الافتراضي. 

في حالة بيع الأصل يطرح مُجمّع الإهلاك من حساب الدائن، ويضاف المُحصَّل من بيعه إلى حساب المدين، وأيضًا يحدّد الفارق بين الحسابين إذا كان هناك وجود خسائر أو أرباح.

طريقة القسط المتناقص

  • تبدأ بطرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل.
  • يحدد نسبة الإهلاك السنوي، ويطبق على القيمة المتبقية في كل سنة.
  • يقل القسط السنوي للإهلاك كل عام.

إن مفهوم الإهلاك هنا يحتسب اعتمادًا إلى العمر الإنتاجي للأصل، وأيضًا نسبة الاستهلاك، وطرح قيمة الإنقاذ (100.000 – 20.000 = 80.000).

لنفترض أن الأصل يمتلك عمرًا افتراضيًا يُقدّر بأربعة أعوام، ونسبة إهلاك الأصل تساوي 25% سنويًا، وقسط الإهلاك في العام الأول يكون ( 80.000 * 0.50 = 20.000). 

في العام الثاني يطرح إهلاك العام الأول قبل أن تقوم بضرب تكلفة الأصل في نسبة الإهلاك ( 60.000 * 0.50 = 15000).

طريقة القسط المتناقص المزدوج

  • تشبه طريقة القسط المتناقص، ولكن مع ضعف نسبة الإهلاك السنوي.
  • تقسم القيمة المتبقية من التكلفة على عدد سنوات العمر الافتراضي.
  • يضرب مفهوم الإهلاك في القيمة المتبقية؛ للحصول على القسط السنوي للإهلاك.

نبدأ كالعادة بطرح قيمة الإنقاذ (100.000 – 20.000 = 80.000)، ونضاعف نسبة مفهوم الإهلاك السنويّة لتصبح 100%؛ فتصبح قيمة الإهلاك في أول عام ( 80.000 * 1 = 40.000)، ثم تقل إلى ( 40.000 * 1 = 20.000) في العام الثاني.

طريقة مجموع أرقام سنوات العمر الإنتاجي

  • تحتاج إلى تقدير المدة التي يكون فيها الأصل مُنتجًا.
  • تبدأ بطرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل.
  • تجمع أرقام سنوات العمر الإنتاجي المُقدرة.
  • تحدد نسبة الإهلاك وقيمته في السنوات المختلفة بناءً على الأرقام المجمعة.

بعد طرح قيمة الإنقاذ من تكلفة الأصل (100.000 – 20.000 = 80.000)، وتُجمع أرقام أعوام العمر الإنتاجي المُقدّر في هذا المثال بأربعة أعوام (1 + 2 + 3 + 4 = 20).

تكون نسبة وقيمة مفهوم الإهلاك في أول عام (4 / 20 * 80.000 = 32.000)، وتقل خلال الأعوام التاليّة، إذ تساوي (3 / 20 * 80.000 = 24.000) في العام الثاني، و (2 / 20 * 80.000 = 16000) في العام الثالث، وفي النهاية تصل إلى ( 1 / 20 * 80.000 = 8000) في العام الرابع.

تمارين على الإهلاك 

لنفترض أن هناك مصنع اشترى مُعدَة كانت تكلفتها والتكاليف المباشرة لها هي 10 ألف ريال سعودي، وعمره الافتراضي 5 أعوام بدءًا من تاريخ بدء الاستخدام، وكانت عملية الشراء يوم 1/7/2015، بينما نهاية الفترة المحاسبية يوم 31/12/2015؛ هكذا يصبح استخدام العام كاملًا يخفض 20% من قيمة المعدة.

السنة الأولى

  • المدة المتبقية من السنة = 365-181=184 يوم.
  • قيمة الإهلاك نتيجة استخدام المُعِدَة خلال المدة المتبقية= 10.000 * 0.2 * 184/365 = 1.008 ريال سعودي.
التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2015 من حـ/  مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 1.008
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 1.008

إثبات مصروف مفهوم الإهلاك عن السنة الأولى يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك= 1.008 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 1.008 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية للمُعدة = 8.992 ريال سعودي.

السنة الثانية

قيمة الإهلاك تساوي 2.000 ريال سعودي، وهي قيمة الإهلاك في السنوات الثلاثة المتبقية: الثالثة والرابعة والخامسة؛ لاعتماد مفهوم الإهلاك على طريقة القسط الثابت.

التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2016 من حـ/  مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 2.000
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 2.000

إثبات مصروف الإهلاك عن السنة الثانية يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك = 2.000 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 3.008 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية = 6.992 ريال سعودي.

السنة الثالثة

التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2017 من حـ/  مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 2.000
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 2.000

إثبات مصروف الإهلاك عن السنة الثالثة يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك = 2.000 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 5.008 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية = 4.992 ريال سعودي.

السنة الرابعة

التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2018 من حـ/  مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 2.000
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 2.000

إثبات مصروف الإهلاك عن السنة الرابعة يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك = 2,000 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 7,008 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية = 2.992 ريال سعودي.

السنة الخامسة

التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2019 من حـ/  مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 2.000
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 2.000

إثبات مصروف الإهلاك عن السنة الخامسة يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك = 2.000 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 9.008 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية = 992 ريال سعودي.

السنة الأخيرة

تذكر أن المدة المتبقية من العام الأخير هي ستة أشهر فقط؛ لذا تساوي قيمة مفهوم الإهلاك = 10.000*(181/365)*0.2= 992 ريال سعودي.

التاريخ البيان المدين (ريال سعودي) الدائن (ريال سعودي)
31/12/2020 من حـ/ مصروفات إهلاك الأصل الثابت (المُعدة) 992
إلى حـ/ مجمع إهلاك الأصل (المُعدة) 992

إثبات مصروف الإهلاك عن السنة الأخيرة يصبح بالشكل التالي:

  •  قسط الإهلاك = 2.000 ريال سعودي.
  • مجمع الإهلاك = 10.000 ريال سعودي.
  • القيمة الدفترية الرمزية = 1 ريال سعودي.

بعد ذلك يسوى حساب مجمع إهلاك الأصل مع حساب الأصل عندما يُكهّن ويتحوّل إلى خردة.

نموذج حساب طرق الإهلاك word

إذا كنت تبحث عن نموذج لحساب طرق الإهلاك بصيغة الوورد؛ فما عليك سوى الضغط هنا.

ما الفرق بين الإهلاك والاستهلاك؟

الإهلاك والاستهلاك هما مصطلحان يستخدمان في المجال المالي والمحاسبي لوصف تفقد القيمة للأصول، لكنهما يختلفان فيما يعنيه كل منهما، والأصول التي يشيران إليها.

الإهلاك

يشير مفهوم الإهلاك إلى تفقد القيمة التي تحدث للأصول الملموسة، وهي تلك الأصول التي يمكن للشركة رؤيتها ولمسها وتقييمها بشكل مادي، مثل: المباني، والآلات  والمعدات. 

يحدث الإهلاك نتيجة للاستخدام المتكرر للأصول، وتدهورها مع مرور الزمن  أو بسبب التقادم التكنولوجي، ويصنف عادةً إلى عدة أنواع، مثل: الإهلاك الزمني (الاستهلاك الطبيعي مع مرور الزمن)، والإهلاك الاقتصادي (الاستهلاك الناتج عن التطور التكنولوجي والتغيرات في السوق).

الاستهلاك

يشير إلى تفقد القيمة التي تحدث للأصول غير الملموسة والقابلة للبيع، إذ إن هذه الأصول تشمل الملكية الفكرية، مثل: حقوق الطبع والنشر، وبراءات الاختراع، والعلامات التجارية، وكذلك العقود والتراخيص. 

يحدث الاستهلاك لهذه الأصول نتيجة لانتهاء فترة صلاحيتها، أو تغير الظروف التي تجعلها غير قابلة للاستخدام  أو للبيع بالقيمة التي كانت عليها في البداية.

أقراء ايضا: ميزان المراجعة: ما هو، ولماذا يجب على الشركات استخدامه؟

قائمة الدخل: ما هو تعريفها، مكوناتها، وما أهدافها؟

أنواع القيود المحاسبية: كيف تتجاوز الحواجز المالية وتحقق الابتكار والنجاح؟

كيفية حساب الإهلاك في برنامج قيود المحاسبي 

عند الحديث عن كيفية حساب مفهوم الإهلاك في برنامج قيود المحاسبي؛ هناك عدة نقاط رئيسية يجب أن تأخذها في الاعتبار، والتي تتمثل فيما:

  • الوصول إلى قائمة الأصول الثابتة: ادخل إلى البرنامج، واختر قائمة الأصول الثابتة من القائمة المنسدلة المتاحة.
  • إضافة إهلاك جديد: بعد الدخول إلى قائمة الأصول الثابتة؛ انقر على خيار “إضافة إهلاك” لإنشاء إهلاك جديد لأحد الأصول.
  • تحديد نوع الإهلاك: اختر نوع الإهلاك المناسب من بين الخيارات المتاحة، على سبيل المثال: يمكن تحديد “إهلاك مسجل” كنوع للإهلاك.
  • تعبئة البيانات: بعد تحديد نوع الإهلاك، يجب تعبئة بعض البيانات الضرورية، هذه البيانات تشمل الرقم المرجعي، تصنيف الأصل، واسمه.
  • تحديد فترة الإهلاك: يجب تحديد نوع فترة الإهلاك المطلوبة، سواء كانت يومية، أو أسبوعين، أو شهرية أو سنوية. 
  • بعد ذلك، يجب تحديد الفترة الزمنية للإهلاك بناءً على مفهوم الإهلاك المحدد.
  • حساب الإهلاك: بعد تعبئة البيانات المطلوبة، ستعرض قائمة الأصول المسجلة مع القيمة المحسوبة للإهلاك لكل أصل مسجل. 
  • حفظ الإهلاك: بعد التحقق من صحة البيانات والتأكد من صحة الحسابات؛ انقر على زر “حفظ”؛ لحفظ عملية الإهلاك وتطبيقها.

بهذه الطريقة، ستظهر قائمة الأصول المسجلة التي أهلكت في صفحة الإهلاك الرئيسة، يمكنك الاطلاع على هذه القائمة، والتحقق من القيم المحسوبة للإهلاك لكل أصل.

هي النفقات الناجمة عن استخدامات الأصل خلال عمره الإنتاجي، وهو التناقص الحادث في قيمته التاريخية بسبب الاستخدام.

لإهلاك الأصول يتم اتباع الخطوات التالية:

1- من القائمة المنسدلة للأصول الثابتة – يتم الضغط على الإهلاك

قائمة قيود
قائمة قيود

2- الضغط على “إضافة إهلاك”

 إضافة إهلاك
إضافة إهلاك

3- اختيار نوع الإهلاك “إهلاك مسجل”

 اختيار نوع الإهلاك
اختيار نوع الإهلاك

4- تعبئة البيانات التالية:

  • الرقم المرجعي: ويعبأ تلقائيًا
  • تصنيف الأصل: تحديد تصنيف الأصل أو جميع التصنيفات.
  • اسم الأصل: تحديد أصل بعينه أو جميع الأصول
  • نوع فترة الإهلاك: يومي أو أسبوعي أو شهري أو سنوي
  • الفترة: ويعتمد على نوع فترة الإهلاك

5- ستظهر قائمة الأصول المسجلة مع قيمة الإهلاك الخاصة بكل أصل مسجل، ويتم حسابه تلقائيا كالتالي:

  • إذا تم استلام الأصل “تاريخ بداية الإهلاك” في نفس فترة الإهلاك المحددة، فيبدأ حسابه من يوم استلام الأصل “تاريخ بداية الإهلاك” إلى آخر فترة الإهلاك.
  • إذا تم استلام الأصل قبل فترة الإهلاك المحددة، فيتم حساب الإهلاك حسب الأيام المحددة في فترة الإهلاك.
تعبئة الإهلاك
تعبئة الإهلاك

6- بعد ذلك يتم الضغط على حفظ.

ستظهر قائمة الأصول المسجلة التي تم إهلاكها في صفحة الإهلاك الرئيسية:

صفحة الإهلاكات
صفحة الإهلاكات

يمكنك البحث عن الإهلاك المسجل من خلال:

  • الرقم المرجعي
  • نوع الإهلاك
  • تاريخ بداية الإهلاك
  • تاريخ نهاية الإهلاك

الخيارات المتاحة للإهلاك:

  • عرض الإهلاك
  • حذف الإهلاك

صفحة عرض الإهلاك:

 استعراض الإهلاك
استعراض الإهلاك

في الختام

يتبادر إلى الذهن سؤال واحد يستحق التأمل: هل يمكن للأرقام أن تكون جذابة؟ بعد استعراضنا لما يخص مفهوم الإهلاك وأهميته؛ نصل إلى أنه يعد جزءًا حيويًا من العالم المالي الذي يؤثر على أي منظمة أو شركة بغض النظر عن حجمها أو نشاطها؛ فهو يتيح لنا فهمًا عميقًا لتراكم التكاليف على مر الزمن، ويساعدنا في اتخاذ قرارات استراتيجية مستدامة، وعندما ندرك أن كل ممتلكاتنا تتلف، وتفقد قيمتها مع مرور الوقت؛ نجد أنفسنا في حاجة ماسة لفهم طرق الإهلاك وقيوده بشكل صحيح؛ فهو يمنحنا القدرة على تقييم الأصول بشكل دقيق، وتحديد القيمة الفعلية للشركة أو المنظمة، وإذا تجاهلناه؛ فإننا قد نتعرض لمخاطر مالية كبيرة، وفقدان القدرة على اتخاذ قرارات مالية مستنيرة.

 

لا تنسَ أن إن الشركات الناجحة هي تلك التي تعترف بأهمية الإهلاك، وتندمج به في استراتيجياتها المالية والتشغيلية؛ لذا كن منهم واستخدم برنامج قيود؛ لمساعدتك في حساب الإهلاك بسهولة، والجدير بالذكر أن البرنامج يقدم أيضًا لجميع عملائه: أنظمة الفاتورة الالكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… وهكذا دواليك.

عزيزي القارئ، بعد معرفة مفهوم الإهلاك؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا؛ فهو برنامج محاسبي يجعلك تشهد تحولًا مذهلاً في عملك. 

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

نقطة التعادل
إدارة الشركات

نقطة التعادل كيفية حسابها وأهدافها مع امثلة

المختصر: ما هي نقطة التعادل؟ وكيف يتم حسابها؟ وكيف يمكنك الاستفادة منها في تنمية أرباحك وتوسيع استثماراتك؟ هذا ما تتعرف عليه من خلال مقالنا، فتابع لتفاصيل أكثر. كل متخصص في إدارة الشركات والمشاريع ماليًا يعرف ما هي نقطة التعادل، كما يُدرك

اقراء المزيد
ما هي الخطة التشغيلية
إدارة الشركات

ما هي الخطة التشغيلية وفيمَ يمكنك استخدامها؟ مع نموذج للتحميل

الخطة التشغيلية مصطلح يصف الخطط التفصيلية الهادفة إلى تحقيق غايات قريبة أو متوسطة المدى؛ حيث يتم وضعها وتحديد استراتيجياتها الواجب اتباعها لتمكين الشركة من تحقيق أهدافها المعقدة، وذلك عبر تنظيم مهام يومية وإنجازها حسب المخطط وصولًا إلى هدف نهائي معين، ويتميز

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod