الفرق بين المصروف المستحق و الإيراد المستحق

الفرق بين المصروف المستحق والإيراد المستحق

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 6 دقائق

عندما نتحدث عن المال والمحاسبة، يظهر أمامنا مفهومان حاسمان يمكنهما تحديد مصير أي منظمة أو شخص في عالم الأعمال، إنهما: المصروف المستحق والإيراد المستحق، فإذا كنت تبحث عن الفهم العميق لهذين المفهومين الحديثين؛ فإنك وصلت إلى المكان المناسب، فعندما نتحدث عن المصروف المستحق؛ فإننا نشير إلى النفقات التي يتعين على المنظمة أو الشخص تحملها بناءً على الالتزامات أو الخدمات أو السلع التي اشتراها، ببساطة إنها التكاليف التي يتوجب على الشركة أو الفرد دفعها في المستقبل بناءً على العمليات الحالية، أما بالنسبة للإيراد المستحق؛ فهو المبلغ المتوقع أو المستحق للشركة أو الفرد بناءً على الخدمات المقدمة أو المبيعات المبرمجة، كما أنه العوائد المرتقبة التي يمكن للمنظمة أو الشخص جنيها في المستقبل بناءً على العمليات الحالية.

الفرق بين المصروف المستحق والإيراد المستحق

ما هو المصروف المستحق؟

قبل التعمق في الفرق بين المصروف المستحق والإيراد المستحق، لا بد أن تعرف ماهية المصروف المستحق، وهو مصطلح يشير إلى النفقات التي يجب على الشركة أو المؤسسة تسديدها وفقًا للالتزامات المالية التي تكبدت خلال فترة زمنية معينة، إذ تسجل هذه النفقات في تقارير المراجعة المالية، وتحتسب بناءً على مفهوم المطالبة الاقتصادية، والذي ينص على أن المصروف يُتكبد في الوقت الذي ينشأ فيه الالتزام المالي، والجدير بالذكر أن هذا المصروف يتضمن مجموعة متنوعة من البنود، ومن بينها:

  • الرواتب والأجور: يتضمن ذلك المبالغ التي يجب دفعها للموظفين بموجب عقود العمل، والتزامات الأجور المستحقة.
  • تكلفة المواد الاستهلاكية: تشمل تكاليف المواد التي استخدمت في عمليات الإنتاج أو الخدمات، والتي يجب دفع ثمنها.
  • تكاليف الطاقة والكهرباء: يشمل ذلك المبالغ التي يجب دفعها لشركات الطاقة والكهرباء عن الاستهلاك الذي تم خلال الفترة المحددة.
  • أجور الموظفين الذين لم يحصلوا على رواتبهم بعد.
  • نفقات أخرى غير مسددة: تشمل هذه البنود النفقات التي لم تسدد حتى الآن، مثل الديون المستحقة للموردين أو الضرائب المستحقة.

مثال توضيحي 

إذا كان يوجد مصروفات مستحقة على منشأة في نهاية السنة المالية 31/12/2022 تبلغ قيمتها 30000 ريال سعود، وقد سدد قيمة المصروف في 2023

القيود المحاسبية

قيد إثبات المصروف المستحق فى 31/12/2022.

  • 30000 من حـ / المصروف.
  • 30000 إلى حـ / المصروف المستحق.

قيد إغلاق المصروف المستحق عند السداد فى 2022

  • 30000 من حـ / االمصروف المستحق.
  • 30000 إلى حـ / خزينة الشركة.

ما هو الإيراد المستحق؟

هو مصطلح يشير إلى العائدات التي يجب أن تحسبها الشركة أو المؤسسة، وتسجلها في تقاريرها المالية، استنادًا إلى مفهوم التحقق الاقتصادي؛ يُحتسب الإيراد المستحق عندما يُتحقق اقتصاديًا؛ وبالتالي هذا يعني أن الشركة يجب أن تكون قادرة على جمع النقود المستحقة بشكل معقول.

تشمل الإيرادات المستحقة عدة عناصر، بما في ذلك:

عائدات المبيعات

عندما تقوم الشركة ببيع منتجاتها أو خدماتها للعملاء؛ يعد الإيراد المستحق هو المبلغ المستحق لهذه المبيعات، وبمجرد تحقيق المبيعات واستلام المدفوعات؛ تسجل هذه العائدات في السجلات المحاسبية.

العائدات المشتقة من الخدمات المقدمة 

بالإضافة إلى عائدات المبيعات، يمكن أن تشمل الإيرادات المستحقة العائدات المشتقة من الخدمات المقدمة، فعلى سبيل المثال: إذا قدمت الشركة خدمات استشارية لعميل، وتم الاتفاق على دفع مبلغ معين بناءً على الخدمات المقدمة؛ فإن هذا المبلغ يعد إيرادًا مستحقًا.

العائدات الأخرى 

كما يمكن أن تتضمن الإيرادات المستحقة أيضًا العائدات الأخرى التي حُصل عليها، ولكن لم تسجل بعد، فعلى سبيل المثال: إذا كانت الشركة تحصل على إيرادات من استثماراتها، مثل: الفوائد المستحقة على الودائع، أو العائدات من الأوراق المالية؛ فإن هذه العائدات تعد إيرادات مستحقة، ويجب تسجيلها في الوقت المناسب.

مثال توضيحي عن الإيراد المستحق 

إذا كان للمؤسسة ايرادات مستحقة لم تحصل في 31/12/2022، قيمتها 30000 ريال سعودي، وحُصّلت فى 1/1/2023م.

القيود المالية

قيد إثبات الإيراد المستحق فى 31/12/2022

  • 30000 من حـ / الإيراد المستحق.
  • 30000 إلى حـ / الإيراد.

قيد إغلاق الإيراد المستحق عند التحصيل فى 2023

  • 30000 من حـ / خزينة الشركة.
  • 30000 إلى حـ / الإيراد المستحق.

الاختلافات الأساسية بين المصروف المستحق والإيراد المستحق 

المصروف المستحق والإيراد المستحق هما مفاهيم مهمة في المجال المالي والمحاسبي، ويعكس كل منهما جوانب مختلفة من الأنشطة المالية للشركة، والجدير بالذكر أن فهم الاختلافات الأساسية بينهما يساعد في تحليل وتقييم الأداء المالي للشركة، ويمكن اختصار ذلك فيما يلي:

المصروف المستحق

هو المبلغ الذي دفعته الشركة أو أنفقته للحصول على سلع أو خدمات في إطار أنشطتها التجارية، ويسجل المصروف المستحق في الجانب الائتماني من الميزانية؛ مما يعني أنه يؤثر في تقليل صافي الدخل للشركة، ويمكن أن يشمل مجموعة واسعة من النفقات، مثل:

  • تكاليف الإنتاج.
  • الرواتب والأجور.
  • تكاليف الإعلان والتسويق.
  • الإيجارات.
  • تكاليف الصيانة والإصلاح.
  • الفواتير المستحقة.

الإيراد المستحق

هو المبلغ الذي يجب على الشركة تحصيله من عملائها أو من مصادر أخرى كجزء من أنشطتها التجارية، ويسجل في الجانب المدين من الميزانية؛ مما يعني أنه يساهم في زيادة صافي الدخل للشركة، ويمكن أن يتضمن عائدات من مبيعات المنتجات أو الخدمات، والفوائد المستحقة على الاستثمارات، بالإضافة إلى الإيرادات الأخرى التي تنشأ من أنشطة الشركة.

ما هو الفرق بين المصاريف المستحقة والإيرادات المستحقة؟

يعد المصروف المستحق والإيراد المستحق مفاهيم مهمة في المحاسبة، ولكنها تمثل أنواعًا مختلفة من الالتزامات؛ فالمصروفات المستحقة هي النفقات التي تكبدتها الشركة ولكنها لم تدفعها بعد، في حين أن الإيرادات المستحقة هي المبالغ المستحقة لموردي السلع أو الخدمات المستلمة، ولكن لم تستلم، ومع ذلك، فإن فهم الفرق بين هذين المصطلحين أمر بالغ الأهمية لإعداد تقارير مالية دقيقة، وها هي كالتالي:

  • الوقت: يعترف بالمصروفات المستحقة عند تكبدها، بينما يعترف بالإيرادات المستحقة عند استلام البضائع أو الخدمات.
  • التسجيل: تسجل المصروفات المستحقة كالتزام في الميزانية العمومية، في حين تسجل الإيرادات المستحقة كالتزام متداول.
  • الدفع: تُدفع المصروفات المستحقة في المستقبل، بينما تدفع الإيرادات المستحقة على المدى القصير.
  • أنواع النفقات: تشمل النفقات المستحقة: الرواتب والإيجار والفوائد والضرائب، في حين أن الأخرى تكون عادةً للسلع أو الخدمات المشتراة بالائتمان.
  • أمثلة: مثال على المصروفات المستحقة هو الفائدة على قرض لم يسدد بعد.
  • بينما مثال على الإيرادات المستحقة هو فاتورة من مورد لم تسدد بعد.

تأثير المصروف المستحق والإيراد المستحق على تقارير الأرباح والخسائر 

إن تأثير المصروفات المستحقة والإيرادات المستحقة على تقارير الأرباح والخسائر يعد مسألة مهمة في تحليل الأداء المالي للشركات، إذ يتمثل المصروف المستحق في النفقات التي تكبدتها الشركة، ولم تسدد قيمتها بعد، بينما يعد الإيراد المستحق الإيرادات التي تحققت، ولكن لم تسجل بعد في الحسابات المالية.

المصروف المستحق 

بدءًا بالمصروف المستحق، فإن وجوده يؤدي إلى تقليل الربح الصافي للشركة في الفترة الحالية، إذ يعد نفقة لم تسدد بعد؛ وبالتالي يقلل من الأرباح المتاحة للشركة في الفترة الحالية.

مثال

إذا قامت الشركة بشراء سلع أو خدمات، ولم تدفع قيمتها بعد؛ فستُحتسب قيمة هذا المصروف في تقرير الأرباح والخسائر الحالي؛ وبالتالي سينخفض صافي الربح للفترة الحالية.

الإيراد المستحق 

أما بالنسبة للإيراد المستحق، فإن وجوده يؤدي إلى زيادة الإيرادات المعلنة للشركة في الفترة الحالية، إذ يُعد إيرادًا استُحِقّ، ولكن لم يسجل بعد في الحسابات المالية.

مثال

إذا قامت الشركة بتقديم خدمات للعملاء، ولم تتلق الدفع النقدي بعد؛ فستُحتسب قيمة هذا الإيراد في تقرير الأرباح والخسائر الحالي؛ وبالتالي ستزيد إيرادات الشركة للفترة الحالية.

يجب ملاحظة أن المصروفات المستحقة والإيرادات المستحقة قد يختلفان عن النقدية الفعلية المتدفقة للشركة في الفترة الحالية، وذلك لأن التقارير المالية تعكس الأحداث المالية والاقتصادية في فترة زمنية محددة، بينما النقدية الفعلية قد تتأخر في تسجيلها أو تسديدها؛ لذلك يعد تحليل المصروف المستحق والإيراد المستحق ضروريًا، لفهم الأداء المالي الحالي للشركة، وتوقعاتها المستقبلية.

كيفية استخدام المصروف المستحق والإيراد المستحق في تحليل الأداء المالي

تحليل الأداء المالي يعد أداة قوية تساعد في فهم وتقييم صحة واستدامة المؤسسات المالية، ويمكن استخدام المصروف المستحق والإيراد المستحق في هذا التحليل؛ للحصول على رؤية أعمق حول الأداء المالي للشركة، وهنا سأستعرض بعض النقاط الرئيسة حول كيفية استخدام هذه المفاهيم في تحليل الأداء المالي:

تحليل النسب المالية

تعد النسب المالية من أهم الأدوات المستخدمة في تقييم أداء وصحة المؤسسات المالية، يمكن استخدام المصروفات المستحقة والإيرادات المستحقة في حساب العديد من النسب المالية المهمة، مثل: نسبة الديون إلى حقوق الملكية، ونسبة الربحية.

تحليل النقد التشغيلي

يعتةد التحليل النقدي للشركة جزءًا أساسيًا من تحليل الأداء المالي، ويمكن استخدام المصروفات المستحقة والإيرادات المستحقة في تحليل النقد التشغيلي للشركة، إذ تقارن الإيرادات المستحقة بالمصروفات المستحقة خلال فترة زمنية معينة؛ وبالتالي يساعد ذلك في تحديد ما إذا كانت الشركة قادرة على تنفيذ الأعمال التجارية اليومية، والاستمرار في الحفاظ على استدامتها المالية

تتحليل اتجاه المبيعات

يمكن استخدام المصروف المستحق والإيراد المستحق لتحليل اتجاه المبيعات للشركة عبر فترات زمنية متعددة، فمن خلال مقارنة المصروفات المستحقة والإيرادات المستحقة عبر هذه الفترات؛ يمكن تحديد اتجاه المبيعات والتغيرات في حجم المبيعات.

أمثلة توضيحية على المصروف المستحق والإيراد المستحق 

مثال على المصروف المستحق

قد تكون الشركة قد تكبدت 5000 ريال سعودي من الأجور في الأسبوع الأخير من الشهر، ولكن لن تُصدر شيكات الرواتب حتى الشهر التالي، وسيسجل مبلغ 5000 ريال سعودي كمصروفات متراكمة في الميزانية العمومية.

مثال على الإيراد المستحق

إذا كانت الشركة قامت بشراء مخزون بقيمة 10000 ريال سعودي بالائتمان من أحد الموردين؛ يسجل مبلغ 10000 ريال سعودي كحسابات مستحقة الدفع في الميزانية العمومية حتى تدفع الشركة للمورد.

نموذج عن المصروف المستحق والإيراد المستحق 

إذا كنت تبحث عن نموذج لفهم المصروف المستحق والإيراد المستحق؛ فما عليك سوى الضغط هنا.

كيفية إضافة المصاريف والإيرادات المستحقة على برنامج قيود

إذا أردت إضافة المصاريف والإيرادات المستحقة على برنامج قيود؛ فما عليك سوى اتباع الخطوات التالية:

  • قم بتسجيل الدخول إلى موقع قيود.
  • اختر المنتجات والتكاليف من بين الاختيارات المتاحة.
  • ثم بعد ذلك اضغط على مصروف بين الخيارات الخمسة المتاحة أمامك.
  • املأ كافة الحقول المهمة حسب متطلبات منشأتك، وبإمكانك ترك الحقول الإضافية أو كتابتها.

في الختام

يتبدّى لنا الواقع الاقتصادي الذي نعيشه أهمية تفاصيل صغيرة قد تبدو تافهة في البداية، ولكنها تحمل في طياتها تباينًا مهمًا بين مفهومين أساسيين: المصروف المستحق والإيراد المستحق، وعلى الرغم من أنهما يتشابهان في الظاهر؛ إلا أن الفرق بينهما يكمن في النقطة الأساسية التي تحكم عمليات الدخل والمصروف في أيِّ منظمة أو مؤسسة، فعندما نتحدث عن المصروف المستحق؛ فإننا نشير إلى النفقات التي أُنفقت فعليًا في إطار العمليات والأنشطة المنجزة، واستحقت وفقًا لالتزامات ومتطلبات المؤسسة، أما الإيراد المستحق، فهو يشير إلى العائدات التي تحققت وفقًا للاتفاقيات والعقود والمبادئ المالية المتفق عليها، ويتطلب تقييم دقيق لضمان تحقيق العوائد المستحقة بشكل صحيح وفي الوقت المناسب.

دعنا نضع دائمًا في اعتبارنا هذا التباين الحيوي ونعمل على تحقيق توازنٍ ماليٍّ يُمكننا من تحقيق أهدافنا وطموحاتنا بنجاح، فقط من خلال استخدام برنامج محاسبة مثل قيود الذي يزيل عنك عناء الكثير من الأشياء، والجدير بالذكر أنه يقدم لك أنظمة الفاتورة الالكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… وهكذا دواليك.

عزيزي القارئ، بعد معرفة الفرق بين المصروف المستحق والإيراد المستحق، نود أن نسألك سؤالًا: هل تمكنت من اختيار أفضل برنامج محاسبي؟ إذا كان جوابك فلا؛ فجرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا.

برنامج قيود المحاسبي
برنامج قيود المحاسبي

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

نقطة التعادل
إدارة الشركات

نقطة التعادل كيفية حسابها وأهدافها مع امثلة

المختصر: ما هي نقطة التعادل؟ وكيف يتم حسابها؟ وكيف يمكنك الاستفادة منها في تنمية أرباحك وتوسيع استثماراتك؟ هذا ما تتعرف عليه من خلال مقالنا، فتابع لتفاصيل أكثر. كل متخصص في إدارة الشركات والمشاريع ماليًا يعرف ما هي نقطة التعادل، كما يُدرك

اقراء المزيد
ما هي الخطة التشغيلية
إدارة الشركات

ما هي الخطة التشغيلية وفيمَ يمكنك استخدامها؟ مع نموذج للتحميل

الخطة التشغيلية مصطلح يصف الخطط التفصيلية الهادفة إلى تحقيق غايات قريبة أو متوسطة المدى؛ حيث يتم وضعها وتحديد استراتيجياتها الواجب اتباعها لتمكين الشركة من تحقيق أهدافها المعقدة، وذلك عبر تنظيم مهام يومية وإنجازها حسب المخطط وصولًا إلى هدف نهائي معين، ويتميز

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod