القيود المحاسبية: ما هي وأنواعها وكيفية كتابتها؟

القيود المحاسبية: ما هي وأنواعها وكيفية كتابتها؟

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

تعد القيود المحاسبية جزءًا لا يتجزأ من النظام المحاسبي، إذ تحدد قواعد وإجراءات التقارير المالية للشركات، ومع ذلك، فإن هذه القيود قد تصبح أحيانًا عقبة أمام الشركات، وتقيّد قدرتها على تحقيق النمو والابتكار، ومن بين القيود المحاسبية الشائعة: يمكن ذكر القواعد المحاسبية التقليدية التي تعتمد على المبادئ المحاسبية العامة، والتي تتطلب تطبيق قواعد صارمة للتسجيل والتقارير المالية، والجدير بالذكر أن هذه القواعد قد تكون مفيدة للحفاظ على التدقيق والشفافية، ولكنها في بعض الأحيان تعد عائقًا للشركات الناشئة والمبتكرة التي تحتاج إلى مرونة أكبر في تسجيل، وتقديم تقارير عن أنشطتها المالية؛ لذا هنا يجيء دور برنامج قيود الذي سيبسّط لك الصعوبات، ويحقق لك ما ترنو إليه.

ما هي القيود المحاسبية؟

إذا كنت تتساءل: ما هي القيود في المحاسبة؟ فهي تلعب دورًا حيويًا في تنظيم وتوثيق العمليات المالية والاقتصادية التي تحدث في المنشأة، وتهدف إلى ضمان دقة وموثوقية المعلومات المالية التي تسجل في سجلات المحاسبة.

الجدير بالذكر أنه من خلال توثيق وتسجيل العمليات المالية بشكل صحيح؛ يمكن للمحاسبين والمديرين استخدام البيانات المحاسبية لتقييم أداء المنشأة، وتحليل الأرباح والخسائر، وتحديد نقاط القوة والضعف المالية، بالإضافة إلى اتخاذ القرارات المستنيرة بناءً على المعلومات المحاسبية.

أنواع القيود المحاسبية

تستخدم القيود المحاسبية لتسجيل الأحداث المالية في سجلات المحاسبة للشركات والمؤسسات، وتهدف إلى ضمان التدقيق والتوازن في المعلومات المالية، ومن أنواع هذه القيود ما يلي:

قيد اليومية

يعد قيد اليومية أبسط نوع من القيود المحاسبية، إذ يسجل المعاملات المالية اليومية بشكل فردي، فعلى سبيل المثال: عند شراء الشركة للمواد الخام؛ سيُسجل قيد يعكس زيادة في المواد الخام، ونقصان في النقد.

المدين الدائن البيان
3000 3000 من حـ / (البنك)

إلى حـ / (رأس المال)

القيد البسيط

يستخدم القيد البسيط لتسجيل المعاملات المالية التي تؤثر على حساب واحد فقط في الدفتر اليومي، فعلى سبيل المثال: عند تسجيل إيرادات المبيعات النقدية؛ يُستخدم حينها قيد بسيط لزيادة حساب النقد، وتسجيل الإيرادات.

المدين الدائن البيان
12000 12000 من حـ / (مصروفات أجور عاملين)

إلى حـ / (البنك)

القيد العكسي

يعد القيد العكسي أحد أنواع القيود المحاسبية، والذي يستخدم لتصحيح الأخطاء المحاسبية التي اكتُشفت بعد إغلاق دفاتر الحسابات، إذ يسجل القيد العكسي بمبلغ يعكس تأثير الخطأ، ويضمن توازن المعلومات المالية.

القيد المركب

هو أحد أنواع القيود المحاسبية والتي تستخدم لتسجيل المعاملات المالية التي تؤثر على حسابين أو أكثر في الدفتر اليومي، فعلى سبيل المثال: عند شراء الشركة للمواد الخام بالائتمان؛ يستخدم حينها قيد مركب لزيادة حساب المواد الخام، وزيادة حساب الدائنون، ومن أمثلة هذا النوع من القيود ما يلي:

في حال كان القيد مركبًا من جانب المدين:

المدين الدائن البيان
10000

55000

65000 من مذكورين:

حـ / (البنك)

حـ / (الخزينة)

إلى حـ / (المدينين/ عميل X)

في حال كان القيد مركبًا من جانب الدائن:

المدين الدائن البيان
4700 4000

700

من حـ / (الأصول – أثاث)

إلى مذكورين:

حـ / (الخزينة)

حـ / (البنك)

في حال كان القيد مركبًا من جانب المدين والدائن:

المدين الدائن  البيان
2000

1000

750

2250

من مذكورين:

حـ / (مصروف الإنترنت)

حـ / (مصروف الغاز)

إلى مذكورين:

حـ / (البنك)

حـ / (النقدية)

قيد الإقفال

يستخدم قيد الإقفال في نهاية الفترة المحاسبية لإغلاق الحسابات المؤقتة، وتحويل الأرصدة إلى حساب الإقفال، والجدير بالذكر أن قيد إقفال المصروفات يسجل لنقل المصروفات المؤقتة إلى حساب الإقفال، وذلك كما يظهر في الجدول التالي:

المدين الدائن  البيان
××× ××× من حـ / (الأرباح والخسائر)

إلى حـ / (المصروف)

(إقـفــــــــــال المصــــــروف)

كما يسجل قيد إقفال الإيرادات لنقل الإيرادات المؤقتة إلى حساب الإقفال، ويظهر كما الشكل التالي:

المدين الدائن  البيان
xxx xxx من حـ / (الإيراد)

إلى حـ / (الأرباح والخسائر)

(إقـفــــــــــال الإيـــــــــــــــراد)

القيد الافتتاحي

يعد القيد الافتتاحي أحد أنواع القيود المحاسبية، ويستخدم في بداية الفترة المحاسبية لتسجيل الأرصدة الافتتاحية للحسابات المالية، وإنشاء توازن بداية المدة المحاسبية، ويظهر شكله كالتالي:

المدين الدائن البيان
xxx xxx من حـ / (الأصول)

إلى حـ / (رأس المال)

قيد التسوية

يستخدم قيد التسوية لتعديل الأرصدة المالية، وتحقيق التوازن في نهاية الفترة المحاسبية، ومن أمثلتها:

تسوية الإيرادات المستحقة

هي عملية مهمة في المحاسبة تهدف إلى تسجيل الأموال التي تستحقها الشركة عند تقديم خدمات أو منتجات للعملاء ولم تتلقَّ المستحقات بعد، وتسجل في السجلات المحاسبية للشركة؛ لضمان وتوثيقها، ومراقبتها بشكل صحيح.

على سبيل المثال: عندما تقدم الشركة خدمات استشارية بقيمة 35000 ريال لعميل، ولم تتلقَّ المبلغ حتى نهاية السنة المحاسبية؛ تنفذ الخطوات التالية لتسوية هذه الإيرادات المستحقة، ويظهر شكلها كالتالي:

المدين الدائن البيان
35000 40000 من حـ / (إيراد استشارة بيئية مستحقة)

إلى حـ / (إيرادات استشارات)

تسوية المصروفات المستحقة

عندما نتحدث عن تسوية المصروفات المستحقة؛ فإننا نشير إلى المصروفات التي تنتمي إلى فترة محاسبية معينة، ولم تسجل في الدفاتر المحاسبية، ولم تسد قيمتها أيضًا حتى الآن.

تعد تسوية هذه المصروفات أمرًا مهمًا للحفاظ على دقة وموثوقية السجلات المحاسبية، وتقارير الحسابات النهائية، لنوضح ذلك بمثال: فلنفترض أن قيمة أجور العاملين في إحدى الشركات تبلغ 250000 ريال، ولكنها لم تسجل في سجلات الشركة بعد، وفي ميزانية المراجعة، وجد أن رصيد الأجور المسجل كان يبلغ 210000 ريال؛ في هذه الحالة يكون الشكل كالتالي:

المدين الدائن البيان
40000 40000 من حـ / (الأجور)

إلى حـ / (الأجور المستحقة)

تسوية الإيرادات المقدمة 

هي عملية مهمة في المحاسبة، وأحد أنواع القيود المحاسبية التي تتطلب التعامل مع الإيرادات التي تلقيت مسبقًا قبل تقديم الخدمة أو المنتج المقابل لهذا الإيراد.

في هذا السياق، يسجل الإيراد المقدم في الدفاتر المحاسبية، ومن المهم معرفة كيفية تحديد الجزء الذي ينتمي إلى السنة المالية الحالية، وتسويته، بينما يجب تصنيف المبلغ الزائد كخصم متداول في قائمة المركز المالي.

لنشرح ذلك بمثال عملي: شركة XYZ قامت بتأجير مقرها الإداري لشركة ABC لمدة ثلاث سنوات بمبلغ 300000 ريال، واستلم المبلغ كاملاً مقدمًا؛ في هذه الحالة، ستقوم شركة XYZ بتسجيل الإيراد المقدم في الدفاتر المحاسبية، ويظهر شكلها كالتالي:

المدين الدائن البيان
100000 100000 من حـ / (إيراد إيجار مقدم)

إلى حـ / (إيرادات إيجار)

تسوية المصروفات المقدمة

سُدد مبلغ قدره 200000 ريال كمقدمة إيجار لمدة سنتين من قبل إحدى الشركات، وفقًا لتلك العملية، يكون التسجيل بالشكل التالي:

المدين  الدائن  البيان
100000 100000 من حـ / (مصاريف الإيجار)

إلى حـ / (إيجار مدفوع مقدمًا)

طريقة كتابة القيد بدفتر اليومية

عند كتابة القيد في دفتر اليومية ، هناك عدة نقاط رئيسة يجب أن تأخذ في الاعتبار، وهي كالتالي:

المدين والدائن

يتكون القيد المحاسبي من طرفين،ة: المدين والدائن، إذ إن المدين هو الطرف الذي يمنح القيمة المالية أو يخصم منه، في حين يكون الدائن هو الطرف الذي يةتحول القيمة المالية أو تضاف.

يجب تحديد الحساب المالي المناسب لكل طرف، وتسجيل المبلغ المدين في جانب المدين، والمبلغ الدائن في جانب الدائن.

البيان

يجب توضيح سبب وطبيعة القيد المحاسبي في البيان، إذ يمكن أن يكون البيان وصفًا مختصرًا للمعاملة المالية التي تسجل في القيد.

مركز التكلفة

في بعض الأحيان، يعين مركز تكلفة للقيد المحاسبي؛ وبالتالي هذا يعني أن العملية المالية تؤثر على حساب معين في منطقة محددة، أو قسم معين في المنظمة، كما يجب تحديد مركز التكلفة المناسب إذا كان ذلك ضروريًا، وتسجيله في القيد.

رقم القيد

يخصص رقم تسلسلي لكل قيد محاسبي وفقًا لترتيبها الزمنية؛ إذ يساعد رقم القيد في تحديد تسلسل المعاملات، وتتبعها بسهولة في الدفتر.

رقم صفحة الأستاذ

يجب تحديد رقم الصفحة في دفتر الأستاذ التي سيرحل القيد إليها فيما بعد، ويستخدم دفتر الأستاذ لتجميع المعلومات المحاسبية ذات الصلة بشكل منظم.

التاريخ

يجب تسجيل تاريخ المعاملة المالية في القيد، ويُفضل أن يكون تاريخ تسجيل القيد هو تاريخ حدوث المعاملة، ويكون الشكل كالتالي:

المدين الدائن  البيان
××× ×××

×××

من حـ / (الأصول)

إلى مذكورين

حـ / (البنك)

حـ / (الخزينة)

في الختام

يمكننا القول بأن القيود المحاسبية تشكل جزءًا أساسيًا من العملية المحاسبية، وقد تمثل تحديًا للشركات في بعض الأحيان، ومع ذلك، يجب ألا ننظر إلى هذه القيود على أنها عائق للنمو والابتكار، بل يمكن أن تكون فرصة لتحسين الأداء المالي والتفوق، وبواسطة استغلال التكنولوجيا المتقدمة؛ يمكن للشركات تجاوز القيود التقليدية واستخدامها كمنصة للابتكار، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تبني أنظمة محاسبية متقدمة وذكية تعتمد على تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، مثل: برنامج قيود، والذي يمكن الشركات من تحقيق تقارير مالية دقيقة وشفافة وفي الوقت المناسب، كما أنه يلتزم بالمعايير المحاسبية الصحيحة، ويحقق التقارير المالية المطلوبة.

دعنا ننظر إلى القيود المحاسبية بعين الإيجابية، ونستخدمها كفرصة للتحسين والابتكار، وذلك من خلال الاستفادة من التكنولوجيا، واستخدام برنامج قيود المحاسبي، والجدير بالذكر أن البرنامج يقدم لجميع عملائه: أنظمة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… وهكذا دواليك؛ مما يجعله أفضل برنامج محاسبي يحقق النجاح المستدام في عالم الأعمال اليوم.

برنامج الأسهل فى الاستخدام المحاسبي مع قيود
برنامج الأسهل فى الاستخدام المحاسبي مع قيود

بعد معرفتك ما هي القيود المحاسبية، وأنواعها؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا؛ فهو برنامج محاسبة يحقق الأداء المالي المتميز اليوم وفي المستقبل.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات
قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات

في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع، أصبحت البرامج المحاسبية أداة أساسية لإدارة الأعمال والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، وفي المملكة العربية السعودية، لا يختلف الوضع، إذ يُعد اختيار أفضل برنامج محاسبة أمرًا حيويًا لنجاح الشركات والمؤسسات المحلية، والجدير بالذكر أن البرامج

اقراء المزيد
أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي
قيود

أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي

تشهد المملكة العربية السعودية ثورةً حقيقية في مجال المحاسبة، إذ تعد تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المحاسبية جزءًا أساسيًا من هذا التحول المذهل، وفي ظل التقدم التكنولوجي السريع والتطور الاقتصادي المستدام، أصبح استخدام أفضل برنامج محاسبة في السعودية، مثل: قيود ضرورة للشركات والمؤسسات

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل