الإقرار الضريبي ما هو: تعريفه والأهمية 

الإقرار الضريبي ما هو: تعريفه والأهمية 

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 5 دقائق

عندما يتعلق الأمر بالضرائب، فإن كلمة “إقرار” تلقائيًا تثير حواسنا وتحفز فضولنا، فما الذي يمكن أن يكون وراء هذا المصطلح الذي يُشعر الكثيرين بالقلق والتوتر؟ هل يُعد الإقرار الضريبي مجرد إجراء إداري بسيط، أم أنه يحمل في طياته أكثر من ذلك بكثير؟ إنه -في جوهره- عبارة عن نافذة تطل على عالم معقد من القوانين والمتطلبات المالية، ووثيقة تجبرنا على تقديم تفاصيل حياتنا المالية، وإيراداتنا، وكذلك مصروفاتنا، وتُحدد لنا مدى التزامنا بالقوانين المالية والضريبية؛ لذا جئنا إليك بهذا المقال الذي سنغوص فيه في عالم هذا النوع من الإقرار، وسنكتشف ما وراء الأرقام والنماذج، وما يعنيه حقًا أن تكون “فاعلًا ماليًا مسؤولًا”؛ فتابع معنا.

ما هو الإقرار الضريبي؟

يُعرف على أنه مستند رسمي يُقدمه الأفراد أو الشركات للهيئة المختصة في الضرائب، مثل: هيئة الزكاة والدخل في العديد من الدول، ويحتوي على تفاصيل مهمة تتعلق بالتدفقات النقدية الداخلة والخارجة من المنشأة خلال فترة زمنية محددة، ويشمل مجموعة من المعلومات التي تُستخدم لحساب المبالغ الضريبية المستحقة على الشركة أو الفرد.

على سبيل المثال، يتضمن الإقرار الضريبي تفاصيل المبيعات والإيرادات المحققة من عمليات الشركة، بالإضافة إلى المصروفات والمشتريات التي تخصم من الإيرادات لحساب الربح الصافي المشمول بالضريبة.

أهمية الإقرار الضريبي

يُعد الإقرار الضريبي أداة حيوية في النظام الضريبي، وله أهمية كبيرة للأفراد والشركات على النحو التالي:

الامتثال القانوني

يساهم في ضمان الامتثال القانوني، إذ يتعين على الأفراد والشركات تقديم الإقرارات الضريبية وفقًا للمتطلبات القانونية، ومن خلال الامتثال للضوابط والتشريعات الضريبية؛ يُبنى نظام ضريبي عادل ومتوازن يعمل على توفير الموارد المالية اللازمة لتمويل الخدمات العامة.

إدارة التدفق النقدي

يعمل هذا النوع من الإقرار كأداة لإدارة التدفق النقدي للشركات والأفراد، ومن خلال تحليل التفاصيل المالية والتدفقات النقدية في الإقرار الضريبي؛ يمكن للأفراد والشركات تقييم أدائها المالي، وتحديد مصادر الإيرادات والمصروفات؛ وبالتالي يمكن أن يساعد ذلك في اتخاذ قرارات إدارية صائبة، وتخطيط مالي فعال.

حفظ السجلات

يلزم الأفراد والشركات بالحفاظ على سجلات مالية دقيقة ومحدثة، والجدير بالذكر أن هذا الالتزام يساعد في توثيق التفاصيل المالية والمعاملات المالية المختلفة، ويوفر دعمًا قويًا للإقرار الضريبي، بالإضافة إلى ذلك، يعد الحفاظ على سجلات دقيقة ضرورة قانونية، إ يمكن استخدامها في حالة التدقيق الضريبي، أو الاستفسارات المالية.

المطالبة باسترداد ضريبة القيمة المضافة

يتيح الإقرار الضريبي للشركات المؤهلة والأفراد المطالبة باسترداد ضريبة القيمة المضافة (VAT) التي دُفعت على المشتريات المؤهلة، إذ يمكن لهذه المطالبة أن تساهم في تقليل تكلفة المشتريات، وتعزيز السيولة المالية للشركات والأفراد.

المعلومات الموجودة في الإقرارات الضريبية

عند تقديم هذا النوع الإقرار؛ تُضمن مجموعة من المعلومات المهمة التي تساهم في تقييم التزام الشركة بالضرائب، وحساب المبالغ الضريبية المستحقة أو القابلة للاسترداد، ومن بين المعلومات الرئيسة المشتملة في الإقرار الضريبي يمكن ذكر التالي:

رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة للشركة

يتضمن رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة للشركة، وهو رقم فريد يمنح للشركة؛ لتحديد هويتها الضريبية.

فترة ضريبة القيمة المضافة التي يغطيها الإقرار

تُحدد فترة ضريبة القيمة المضافة التي يغطيها الإقرار، وتشمل عادة شهور السنة المالية، أو فترة زمنية محددة أخرى.

ضريبة القيمة المضافة على مبيعات ومخرجات الشركة

يجب تقديم تفاصيل دقيقة حول المبيعات والمخرجات التي تحصلت ضريبة القيمة المضافة عليها خلال الفترة المحددة، والجدير بالذكر أن المبلغ الضريبي يُحدد بناءً على نسبة الضريبة المعمول بها في كل دولة.

ضريبة القيمة المضافة على المشتريات ومدخلات الشركة

يجب أن تقدم معلومات حول المشتريات والمدخلات التي دُفعت ضريبة القيمة المضافة عليها خلال الفترة المحددة، إذ ضريبة القيمة المضافة عادة عند شراء السلع والخدمات المؤهلة.

المبلغ الإجمالي لضريبة القيمة المضافة المستحقة أو القابلة للاسترداد

يُحدد المبلغ الإجمالي لضريبة القيمة المضافة المستحقة للشركة أو القابلة للاسترداد بناءً على فروق الضريبة بين المبيعات والمشتريات والمدخلات، فإذا كانت المبالغ المدفوعة أكبر من المبالغ المستحقة؛ فقد يُسترد الفائض، في حين أنه إذا كانت المبالغ المستحقة أكبر من المبالغ المدفوعة؛ فقد يتعين على الشركة دفع الفارق.

أي تعديلات أو تصحيحات على إقرارات ضريبة القيمة المضافة السابقة

إذا كان هناك أخطاء أو تصحيحات يجب إجراؤها على إقرارات ضريبة القيمة المضافة السابقة؛ فيجب توضيحها، وتقديم التفاصيل اللازمة في الإقرار الحالي.

كيف يتم إعداد الإقرار الضريبي؟

إذا كنت تتساءل: كيف يتم عمل الإقرار الضريبي؟ فإليك الطريقة كالتالي:

تنزيل نموذج الإقرار

ابدأ بتنزيل نموذج الإقرار الضريبي المجاني من موقع الجهة المعنية بالضرائب في بلدك، يمكن أيضًا الحصول على النموذج من برنامج قيود المحاسبي.

إدخال المعلومات المطلوبة

قم بإدخال المعلومات المطلوبة في النموذج، يتضمن ذلك إدخال رقم تسجيل ضريبة القيمة المضافة لشركتك، والفترة التي يغطيها الإقرار الضريبي، والجدير بالذكر أنه يجب أن تدخل القيمة الإجمالية لمبيعاتك، ومقدار ضريبة المخرجات المستحقة، وكذلك القيمة الإجمالية لمشترياتك، ومقدار ضريبة المدخلات المستحقة.

حساب ضريبة القيمة المضافة المستحقة أو القابلة للاسترداد

قم بحساب مبلغ ضريبة القيمة المضافة المستحقة أو القابلة للاسترداد بناءً على الفرق بين ضريبة المخرجات (التي تحصل عليها من المبيعات)، وضريبة المدخلات (التي تدفعها على المشتريات).

إذا كانت ضريبة المخرجات أكبر من ضريبة المدخلات؛ فإن المبلغ الناتج هو ضريبة المبيعات المستحقة، وإذا كانت ضريبة المدخلات أكبر من ضريبة المخرجات؛ فإن المبلغ الناتج هو ضريبة المبيعات القابلة للاسترداد.

عدل وصحح الإقرار عن الفترة السابقة

قبل إرسال الإقرار الضريبي الحالي، قم بمراجعة وتصحيح أي أخطاء أو عدم اكتمال في الإقرار السابق -إذا كان هناك- للفترة المماثلة، ولا تنسَ أن تتأكد من دقة جميع المعلومات المطلوبة، وسهولة قراءتها.

إرسال الإقرار

أخيرًا، قم بإرسال الإقرار إلى هيئة الزكاة والضريبة والجمارك قبل الموعد النهائي المحدد، وتأكد من اتباع أي إجراءات إضافية مطلوبة، مثل: توقيع الإقرار، أو تقديمه إلكترونيًا عبر النظام الضريبي الإلكتروني إذا كان متاحًا.

كيفية حساب الإقرار الضريبي عند حساب الإقرار الضريبي، يتعين على الشركات اتباع إجراءات محددة لتحديد المبالغ الضريبية المستحقة، وفيما يلي الخطوات الرئيسة لحسابه:

حساب الضريبة المحصلة على المبيعات

أول خطوة في حساب هذا النوع من الإقرار هي حساب المبلغ الضريبي المحصل على المبيعات، ويتم ذلك عن طريق ضرب إجمالي قيمة المبيعات بنسبة الضريبة المعمول بها في البلد، أو الجهة التي يتم فيها العمل.

مثال

إذا كانت قيمة المبيعات الإجمالية للشركة خلال الفترة المحددة هي 100.000 ونسبة الضريبة المعمول بها هي 10٪ش فإن الضريبة المحصلة على المبيعات ستكون 100.000 × 10٪ = 10.000.

حساب الضريبة على المشتريات

الخطوة التالية هي حساب المبلغ الضريبي على المشتريات، وتشمل المشتريات: السلع والخدمات التي اشتُريت خلال الفترة المحددة، والتي تحمل ضريبة القيمة المضافة.

مثال

إذا كانت قيمة المشتريات الإجمالية للشركة خلال الفترة المحددة هي 50.000 ونسبة الضريبة المعمول بها هي 10٪؛ فإن الضريبة على المشتريات ستكون 50.000 × 10٪ = 5.000.

طرح إجمالي الضريبتين لمعرفة صافي الضريبة المستحقة

بعد حساب الضريبة المحصلة على المبيعات والضريبة على المشتريات؛ يُطرح إجمالي الضريبتين؛ لمعرفة صافي الضريبة المستحقة.

مثال

إذا كانت الضريبة المحصلة على المبيعات تبلغ 10.000 والضريبة على المشتريات تبلغ 5.000، فإن صافي الضريبة المستحقة سيكون 10.000 – 5.000 = 5.000.

أقراء ايضا: تقرير الإقرار الضريبي

ما هو الرقم الضريبي

الرقم الضريبي في السعودية ٢٠٢٤: ما هو وكيفية الحصول عليه والتحقق منه؟

في الختام

يمكننا أن نستنتج أن الإقرار الضريبي ليس مجرد وثيقة إدارية عابرة؛ فهو بوابة تشرع أمامنا لاستكشاف حياتنا المالية، وتحليلها، وتخطيطها، وفرصة لنا للنظر في المستقبل، وتحقيق الاستدامة المالية، فهو يعلمنا أيضًا أن الالتزام بالقوانين المالية والضريبية ليس مجرد واجب قانوني، بل هو أيضًا تعبير عن مسؤوليتنا المالية، ويشجعنا على تقييم أولوياتنا، وتحديد أهدافنا المالية، ويساعدنا في بناء مستقبل مالي مستدام ومزدهر؛ لذا لنتحدى أنفسنا لنكون فاعلين ماليين مسؤولين، ولنجعل من هذا النوع من الإقرار فرصة للنمو والتطور المالي، فقط بهذه الطريقة، يمكننا أن نحقق الاستقرار المالي، ونبني مستقبلاً مشرقًا لأنفسنا وللمجتمع بأسره.

 

دعنا نتعلم كيف نتعامل مع الإقرار الضريبي بشكل إبداعي، ونستغله لصالحنا في رحلتنا نحو النجاح المالي والشخصي، ولا يمكن ذلك إلا باستخدام برنامج قيود، والجدير بالذكر أن البرنامج يقدم أيضًا لجميع عملائه: أنظمة الفاتورة الإلكترونية، وكذلك نظام نقاط البيع، والمخازن، والعملاء… وهكذا دواليك؛ مما يجعله أفضل برنامج محاسبة.

بعد معرفتك ما هو الإقرار الضريبي، وكيفية حسابه؛ جرِّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا، واستمتع بوجودك في الصدارك؛ فهو برنامج محاسبي متكامل.

انضموا إلى مجتمعنا الملهم! اشتركوا في صفحتنا على لينكد إن وتويتر لتكونوا أول من يطلع على أحدث المقالات والتحديثات. فرصة للتعلم والتطوير في عالم المحاسبة والتمويل. لا تفوتوا الفرصة، انضموا اليوم!

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات
قيود

أفضل برنامج محاسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات

في عصر التكنولوجيا الحديثة والتطور السريع، أصبحت البرامج المحاسبية أداة أساسية لإدارة الأعمال والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، وفي المملكة العربية السعودية، لا يختلف الوضع، إذ يُعد اختيار أفضل برنامج محاسبة أمرًا حيويًا لنجاح الشركات والمؤسسات المحلية، والجدير بالذكر أن البرامج

اقراء المزيد
أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي
قيود

أفضل برنامج محاسبة في السعودية: قيود شريكك المثالي في إدارة الأعمال وتحقيق الاستقرار المالي

تشهد المملكة العربية السعودية ثورةً حقيقية في مجال المحاسبة، إذ تعد تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات المحاسبية جزءًا أساسيًا من هذا التحول المذهل، وفي ظل التقدم التكنولوجي السريع والتطور الاقتصادي المستدام، أصبح استخدام أفضل برنامج محاسبة في السعودية، مثل: قيود ضرورة للشركات والمؤسسات

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل