اتجاهات المستهلكين في السعودية خلال شهر مارس

اتجاهات المستهلكين

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 2 دقائق

 شهر استثنائي غير مسبوق.. صرف قياسي بـ 4 مليارات ريال يوميا 

 كان شهر مارس الماضي شهرا استثنائيا في السعودية على مستوى الإنفاق الاستهلاكي أحد أبرز محركات الاقتصاد، والمؤشر المهم لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع. 

الاستثنائية كانت بوصول الإنفاق إلى مستوى قياسي لم يسبق له مثيل وهو الأعلى منذ بدء تسجيل البيانات في السعودية، إذ بلغ 120 مليار ريال، أي بمعدل يومي يصل إلى 4 مليارات ريال. 

شهر مارس شهد نموا في الإنفاق 6% بوصوله إلى 120.6 مليار ريال، مقارنة بـ 113.8 مليار خلال الشهر نفسه من العام الماضي 2022، أي بارتفاع بفارق 6.8 مليار ريال (زيادة تبلغ 230 مليون ريال يوميا). 

جاء هذا الإنفاق مدعوما بمستوى صرف مرتفع يصاحب شهر رمضان المبارك مع نمو المبيعات عبر نقاط البيع بشكل رئيس في العاصمة الرياض ومدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة. 

إنفاق 55 مليار ريال عبر نقاط البيع و 51 مليار سحوبات الكاش 

 

وشكل الإنفاق من خلال التجارة الإلكترونية عبر بطاقات مدى نحو 11.2% من الإجمالي خلال شهر مارس، بواقع 13.5 مليار ريال. ويعد أيضا الإنفاق الشهري الأعلى بحسب البيانات المتوفرة. 

ونمت مبيعات نقاط البيع خلال مارس بنحو 8.7% مقارنة بالشهر المماثل من العام الماضي، و بـ 23% مقارنة بالشهر السابق (فبراير 2023) لتسجل مستوى قياسيا عند 55.41 مليار ريال.

في حين تراجعت السحوبات النقدية 2.1% إلى 51.7 مليار ريال، وأرجع محلل اقتصادي استطلعت نشرة قيود رأيه استمرار سحوبات الكاش إلى استخدام النقد بشكل أكبر في المحافظات والقرى خلافا للمدن الكبرى. 

وسجلت العاصمة الرياض، التي تشكل 32% من مبيعات نقاط البيع في المملكة، نموا في المبيعات بواقع 12.9%، لتصل إلى 17.8 مليار ريال، فيما أسهم موسم العمرة والزيارة الكبير مع وصول عدد المعتمرين والمصلين في شهر رمضان إلى نحو 30 مليون شخص في نمو الإنفاق في مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة بنحو 32% و15% على التوالي خلال مارس الماضي. 

13 % من الإنفاق عبر نقاط البيع توجه لقطاعي المطاعم والمقاهي 

 

وبحسب القطاعات، نما إنفاق المستهلكين على قطاع المطاعم والمقاهي عبر عمليات نقاط البيع بنحو 3.3% خلال مارس على أساس سنوي.

حيث بلغ نحو 7.16 مليار ريال، ويشكل الإنفاق على قطاع المطاعم والمقاهي نحو 12.9% من إجمالي عمليات نقاط البيع خلال الفترة.

كذلك نما الإنفاق على قطاع “المشروبات والأطعمة” 14.8% لتبلغ مبيعات نقاط البيع 9.38 مليار ريال، مشكلة 17%.

فيما بلغ حجم الإنفاق على قطاع الملابس والأحذية في مارس 4.69 مليار ريال، ونحو 1.01 مليار ريال على قطاع المجوهرات، بينما تجاوزت مبيعات نقاط البيع لقطاع الترفيه والثقافة 1.3 مليار ريال.

ولا يمكن بحسب البيانات المتاحة معرفة حجم الإنفاق على القطاعات عبر الدفع النقدي. 

 

رسومات بيانية لاتجاهات الاستهلاك وأشكاله خلال الـ 12 شهرا الماضية

نقاط البيع

التجارة الالكترونية عبر مدى

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

الدورة المحاسبية
المحاسبة

الدورة المحاسبية: دليلك الشامل عنها

جميعنا نعلم أن معلومات المال تمتلك قوةً لا يُمكن إنكارها؛ فهي لغة عالمية تتحدث بصراحة وتروي قصة كل شركة ومؤسسة، وفي ظل هذا العالم المالي المتطور، تنشغل الأعين في البحث عن الأفراد الماهرين والمتخصصين القادرين على فهم هذه اللغة وترجمتها بمهارة؛

اقراء المزيد
قائمة المركز المالي
المحاسبة

قائمة المركز المالي: ما الفرق بينها وبين قائمة الدخل والميزانية العمومية؟

تهدف قائمة المركز المالي إلى كشف النقاب عن الحالة المالية للشركة، وتعد واحدة من أهم الوثائق المالية التي تعكس صحة واستقرار الشركة؛ فهي ليست مجرد مجموعة من الأرقام والأرصدة، بل هي تصوير دقيق للوضع المالي الحالي للشركة وما تملكه وما تدين

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod