ما هي أنواع المصروفات في الشركات، وكيف تختلف عن الإيرادات؟

أنواع المصروفات
تختلف أنواع المصروفات في الشركات من شركة إلى أخرى، إذ تسعى الشركات بصورة دائمة إلى تحقيق مستويات أرباح عالية، ومن ثَم تخفيض نفقاتها وزيادة إيراداتها. لذا تعرّف معنا أنواعَ تلك المصروفات لتعرف كيف تدير أمور شركتك المالية.

شارك هذا المحتوى

وقت القراءة: 3 دقائق

تسعى الشركات بصورة دائمة إلى تحقيق مستويات أرباح عالية، ولكي تحقق ذلك بفاعلية.

يجب عليها أن تتحكم في نفقاتها بكفاءة، وتعمل على تقليلها والحد منها. 

تعبِّر المصروفات عن كافة التكاليف التي تتطلبها عملية توليد الإيرادات.

وهي تمثل تكلفة الأصول المستهلكة أو الخِدمات المستخدمة في هذه العملية. 

عادة ما تؤثر مصروفات الشركات بصورة عكسية في نتيجة أعمالها؛ فزيادتها تؤدي إلى نقص أرباحها والحد من زيادة رأس المال. 

إذا كانت مصروفات الشركة أكبر من إيراداتها، فسيتسبب ذلك في حدوث خسارة مالية للشركة بلا أدنى شك.

أما إذا كانت قيمة مصروفات الشركة أقل من قيمة إيراداتها، فإنَّها ستحقق أرباحًا.

في هذا المقال، سنتحدث عن أنواع المصروفات في الشركات.

وسنشرح الفرق بين المصروفات المقدَّمة والمصروفات المستحَقة، فتابع معنا قادم سطور هذا المقال.

المصروفات بوصفها مصطلحًا محاسبيًّا

يمكن القول إنَّ المصروفات هي تدفقات نقدية خارجة من الشركة، تهدف إلى تشغيلها والاستثمار فيها بُغية الحصول على منتج أو خدمة، أو من أجل إتمام عملية تهدف إلى الحصول على منتج أو خدمة.

تشمل المصروفات كلّاً من المدفوعات التي تُقدَّم إلى الموردين، ورواتبَ وأجور الموظفين والعمال وتكاليف الإيجار، واستهلاكَ الأصول والآلات والمعَدات.

ما هي أنواع المصروفات في الشركات؟

تُصنَّف المصروفات في المحاسبة إلى تصنيفات ثلاثة:

  • المصروفات الإيرادية

وهي نفقات تُنفَق بصورة دورية ويكون لها عَلاقة بوظائف الشركة. ويكون الهدف منها الحصول على خِدمات فورية.

لهذه المصروفات عدة أنواع فرعية تختلف باختلاف النشاط التجاري، منها:

  • مصروفات عمومية: من أنواع المصروفات العمومية أجور الموظفين والضرائب وفواتير الماء والكهرباء، وغير ذلك.
    • مصروفات إدارية: إنَّ أجور المديرين، والمكافآت الإدارية، ومصاريف الأدوات المكتبية هي بعضٌ من أنواع المصروفات الإدارية.
  • مصروفات التسويق والمبيعات: وتشمل مصاريف معارض البيع، وعمولة مندوبي المبيعات وأجور طاقم المبيعات.
  • مصروفات مالية وتمويلية: مثل عمولة خطاب الضمان وثمن دفتر الشيكات وعمولة التحصيل ومصاريف فتح الحسابات.
  • مصروفات تشغيلية: وهي المصروفات التي تنفقها الشركات على عمليات التشغيل، مثل تكاليف مواد التصنيع، ورواتب موظفي خطوط الإنتاج.

  • المصروفات الرأسمالية

تُعرَّف بأنَّها المصروفات التي تدفعها الشركة من أجل زيادة الطاقة الإنتاجية للأصول الثابتة في الشركة، أو من أجل شراء أصول ثابتة.

ومن أنواع المصروفات الرأسمالية:

  • مصروفات التحسين: وهي المصروفات التي يكون الهدف منها زيادة قيمة أصول الشركة من أجل رفع نسبة الإنتاج وخفض تكاليفه، مثل استبدال جزء من الماكينات أو المعَدات بغيرها.
  • مصروفات الإضافة: وهي المصروفات التي تنتج عن استثمار جديد في رأس المال، ويكون ذلك من خلال التوسع في شراء الأصول الثابتة للشركة.
  • مصروفات الإحلال: وهي مصروفات يجري إنفاقها من أجل استبدال أصل بآخر.
  • المصروفات المؤجلة

وتسمَّى المصروفات الإيرادية المؤجلة، وهي نوع من المصروفات التي تُصرف من أجل الحصول على خِدمات قصيرة المدى، بهدف الاستفادة منها في المستقبل المنظور.

يكون حجم هذا النوع من المصروفات في العادة أكبر من حجم المصروفات الإيرادية العادية.

اضبط مصروفات منشأتك عن طريق برنامج قيود جرّبه الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا.

الفرق بين المصروفات المقدمة والمستحقة

وفقاً لمبدأ الاستحقاق في علم المحاسبة – والذي ينصُّ على تسجيل جميع الإيرادات والمصروفات التي تخص السنة المالية، بغض النظر عن تحصيل الإيرادات أو دفع المصروفات – تنقسم أنواع المصروفات في الشركات إلى مصروفات مقدَّمة، ومستحقة:

  • المصروفات المقدمة

وهي مصروفات ذات طبيعة مدينة، تُدفع في الفترة المحاسبية الحالية.

في مقابل الانتفاع بمقابل هذه المصروفات في فترات مستقبلية، مثل الإيجارات وأقساط التأمين، وتكاليف الإعلانات.

ومن ثَم، تبدو هذه الفترة المحاسبية كأنها في حالة خسارة بسبب تحمُّل مصروفات دون وجود مقابلٍ يعادلها.

  • المصروفات المستحقة

وهي نفقات لم تدفعها الشركة، لذا تصبح مصروفات مؤجلة لفترة محاسبية تالية، مع تمتع المنشأة في مقابل هذه المصروفات، ومن ثَم تبدو هذه الفترة المحاسبية كأنها في حالة ربح بسبب الانتفاع دون مقابل.

ما هي بنود المصروفات؟

تتفق غالبية الشركات في عدة بنود تُشكِّل نواةَ أنواع المصروفات في الشركات، مثل بند الأجور، بند الإيجارات، بند الدعاية، بند المنافع، بالإضافة إلى تكاليف الإنتاج، ومصاريف تسويقية وإدارية.

ما هو الفرق بين الإيرادات والمصروفات؟

تُمثِّل الإيرادات جميع المنافع – ماليةً كانت أم غير مالية – التي تحصل عليها المؤسسة في مقابل بيعها للسلع والمنتجات أو تقديمها للخِدمات.

أما المصروفات فتشمل كافة المبالغ التي تتخلى عنها المؤسسة في سبيل أن تحصل على الإيرادات. 

عادة ما توازن المؤسسات بين كل من الإيرادات والمصروفات بهدف الوقوف على مدى تحقيق المؤسسة لربح أو خسارة خلال الفترة المحاسبية المنتهية. 

عند إجرائها لهذه الموازنة، تكون النتيجة إما ربح، أي أن تكون إيرادات الشركة أكبر من مصروفاتها، أو خسارة، ويحدث ذلك عندما تفوق مصروفات الشركة الإيرادات التي حققتها.

عندما تكون بنود الإيرادات والمصروفات التي تشكِّل الأرباح والخسائر التي تنتج عن النشاطات العادية ذات حجم أو طبيعة أو تأثير ملموس في أداء الشركة، يجب عندئذٍ الإفصاح عنها لتفسير أداء الشركة عن هذه الفترة المحاسبية. 

كما يكون من الواجب ذكر طبيعة وقيمة مثل هذه البنود بصورة مستقلة.

إذ يجري ذكر هذه المعلومات ضمن قائمة الدخل، أو ضمن التوضيحات التي تُتمِّم القوائم المالية.

الخلاصة

تتعدد أنواع المصروفات في الشركات بحيث يجب معرفة أنها أحد الجوانب التي ترتبط بالأرباح.

إذ من غير الممكن الاستغناء عنها، ومن ثمَّ انتظار أن يتحقق الربح من تلقاء نفسه.

لذا تتطلب إدارة المؤسسات أو الشركات تغطية نفقات معينة للحصول على عائد في مقابلها، ومن ثمَّ تحقيق الأرباح. 

يتمثَّل هدف هذه الشركات في ألا تتجاوز نفقاتها الإيرادات التي تحققها.

وفي ختام حديثنا عن أنواع المصروفات في الشركات الصناعية والتجارية، ندعوك إلى تحصيل أكبر فائدة ممكنة من خلال زيارتك لمنصة قيود، والتي من خلالها نقدم لكَ كل ما هو مفيد في هذا الصدد.

لذا، جرّب قيود الآن مجانًا، ولمدة 14 يومًا؛ فهو برنامج سحابي يوفر لكَ باقات متنوعة تناسب جميع مشاريعك.

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

تجار التجزئة
سوق العمل

6 خطوات تجعلك من أفضل تجار التجزئة

وقت القراءة: 3 دقائق تساهم التجارة وبصورة كبيرة في نهضة الاقتصاد واستقراره. ولكي تكون بائعًا ناجحًا، عليك اتباع بعض الخطوات المأخوذة من طريقة أفضل تجار التجزئة وأكثرهم نجاحًا حول العالم، في التجارة.

اقراء المزيد
تجار التجزئة
المتاجر الإلكترونية

مصاعب تجار التجزئة: صعوبات تواجه التجار في المحلات الإلكترونية

وقت القراءة: 4 دقائق يواجه قطاع التجارة الإلكترونية تحديات تصعب من تقدمه وتحقيقه النتائج. وهذه التحديات تُشكّل صعوبات أمام تجار التجزئة، بمجرد التغلب عليها وتجاوزها ستصل لنتائج ناجحة ومبهرة.

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل