أعلى صرف استهلاكي في السعودية على الإطلاق

شارك هذا المحتوي

وقت القراءة 2 دقائق

يصح أن يطلق على شهر مارس 2024 الشهر الاستثنائي إذ بلغ فيه الإنفاق في السعودية أعلى مستوى تاريخي له منذ بدء البنك المركزي في تسجيل البيانات، ويمكن لنا بثقة أن نطلق عليه شهر “تلاقي المواسم” وما يمثله من تأثيرات على الاقتصاد وحركة السوق بيعا وشراء، إذ صادف دخول شهر رمضان كما أنه كان شهرا دراسيا ما يعني أن حركة السفر الخارجية لا تكون نشطة فيه. 

 

من أين جاء الدعم الأكبر؟ 

وجاء الدعم الأكبر من موسم العمرة والذي ظهر أثره عبر الإنفاق الأسبوعي لمنطقة مكة المكرمة، فخلال الأسبوع الأول من رمضان الذي صادف منتصف شهر مارس سجل إنفاق المستهلكين في مكة المكرمة أعلى مستوى له خلال 56 أسبوعا، ومن الواضح أن موسم العمرة الحالي اختلف جذريا عن المواسم الماضية من حيث عدد الزوار والمعتمرين سعيا لتحقيق مستهدفات الرؤية، إذ أكد وزير الحج توفيق الربيعة في وقت سابق أن عدد المعتمرين خلال 2023 وصل إلى رقم قياسي تاريخي عند 13.5 مليون معتمر، بزيادة 58% عن أعلى رقم والمسجل في عام 2019 الذي سبق الجائحة. 

قوة شرائية أم عامل خارجي؟ 

تزايد المعتمرين والزوار خلال هذا العام خصوصا وهو أمر مشاهد وتدعمه الإحصاءات الرسمية التي قدرت مثلا أن متوسط عدد زوار المسجد النبوي بلغ نحو 850 ألف زائر يوميا طوال الربع الأول من 2024، ويرجح أن يكون جزء من هذا الإنفاق القياسي سببه الرئيسي إنفاق القادمين من الخارج، وهو ما يعني أن القوة الشرائية ربما لم تتغير سلبا أو إيجابا. 

 

40% فقط حصة الدفع النقدي 

وبلغ إنفاق المستهلكين خلال مارس أعلى مستوى على الإطلاق منذ بدء تسجيل البنك المركزي للبيانات إذ ارتفع الصرف بنحو 5% مقارنة بمارس 2023 ليصل إلى 126 مليار ريال، كما أنه مقارنة بالشهر السابق (فبراير 2024) زاد الإنفاق 10.5%  

ونما الإنفاق عبر نقاط البيع بنحو 8% على أساس سنوي ليشكل 47% من إجمالي الإنفاق (59.6  مليار ريال) وهو استمرار لارتفاع استخدام قنوات البيع الإلكتروني، وتراجع استخدام النقد 2% مقارنة بالعام الماضي ليمثل نحو 40% من الصرف (50.6 مليار ريال).

13% من الإنفاق في السعودية عبر التجارة الإلكترونية 

أما الحصة المتبقية من إجمالي الإنفاق والبالغة نحو 13% فقد كانت من نصيب التجارة الإلكترونية عبر بطاقات مدى البنكية، والتي واصلت صعودها أيضا إذ نمت 7.7% على أساس سنوي (من 13.5 مليار ريال في مارس 2023 إلى 15.9 مليار ريال في مارس 2024) وهو أعلى رقم تصل له مدى بحسب البيانات المتوافرة. 

وسوم ذات صلة

سجل في نشرة قيود البريدية!

أهم الأخبار والقصص الملهمة لرواد الأعمال

المزيد من محتويات قيود

نقطة التعادل
إدارة الشركات

نقطة التعادل كيفية حسابها وأهدافها مع امثلة

المختصر: ما هي نقطة التعادل؟ وكيف يتم حسابها؟ وكيف يمكنك الاستفادة منها في تنمية أرباحك وتوسيع استثماراتك؟ هذا ما تتعرف عليه من خلال مقالنا، فتابع لتفاصيل أكثر. كل متخصص في إدارة الشركات والمشاريع ماليًا يعرف ما هي نقطة التعادل، كما يُدرك

اقراء المزيد
ما هي الخطة التشغيلية
إدارة الشركات

ما هي الخطة التشغيلية وفيمَ يمكنك استخدامها؟ مع نموذج للتحميل

الخطة التشغيلية مصطلح يصف الخطط التفصيلية الهادفة إلى تحقيق غايات قريبة أو متوسطة المدى؛ حيث يتم وضعها وتحديد استراتيجياتها الواجب اتباعها لتمكين الشركة من تحقيق أهدافها المعقدة، وذلك عبر تنظيم مهام يومية وإنجازها حسب المخطط وصولًا إلى هدف نهائي معين، ويتميز

اقراء المزيد

ابدأ تجربتك المجانية مع قيود اليوم!

محاسبة أسهل

qoyod