واحدة من أسوأ العادات المالية لدى الكثير من الناس هو شراء الأشياء كهواية، لقد أصبحنا معتادين على امتلاك القدرة على شراء الأشياء عن طريق الائتمان، ولا نتوقف عن التفكير في التداعيات التي يمكن أن تحدثها عملية الشراء حتى يفوت الأوان.

 

تعريف  مصطلح عملية الشراء “الكبيرة” يختلف من شخص إلى آخر، ولكن إذا كنت تتطلع لشراء شيء ما مثل عقار، أو سيارة، أو نظام تقني حديث، فمن الجدير أن تأخذ في الحسبان العديد من الأمور للبدء في التخطيط. فيما يلي أمور يجب مراعاتها عند التخطيط لعملية الشراء الكبيرة التالية.

 

الميزانية

 

في حال لم تكن عملية الشراء عملية طارئة ومستعجلة، فإنه من غير المنطقي أبداً تحمل الديون من أجلها؛ لذلك قبل أن تبدأ بعملية شراء كبيرة، قم بإلقاء نظرة على حسابات التدقيق والادخار الخاصة بك، وتأكد من وجود المال الكافي لعملية الشراء .

 

إذا كان سعر الشراء 6000 ريال على سبيل المثال، وكان لديك 6500 ريال في حسابك، فلا يعد هذا الوقت مناسباً لإجراء عملية الشراء؛  لأنه ليس لديك ما يكفي من النفقات؛ لتغطية نفقات العمل العادية وغير المتوقعة .

 

يجب أن تسأل نفسك قبل عملية الشراء، ما هو المبلغ الاحتياطي الذي تحتاجه في حسابك لكي تشعر بالارتياح،  بعض الأشخاص يعتبرون مبلغ 700 ريال احتياطي مناسب، وبعضهم الآخر يرى أن 6000 ريال هو الإحتياطي المناسب، ومن ثم قم بطرح الاحتياطي من رصيدك الحالي؛ لمعرفة ما إذا كانت يمكنك القيام بعملية الشراء أم لا .

 

تذكر قبل بدء عملية الشراء أن امتلاكك لمبلغ الشراء لا يعني دائما أن هذا هو الوقت المناسب لعملية الشراء، تأكد من أنك تستطيع الحصول على ما تريد قبل بدء الإجراء بعملية الشراء.

 

الفواتير القادمة

 

إذا كنت تبحث في عملية شراء قيمتها 1000 ريال على سبيل المثال، وكان في رصيدك ما يكفي لتغطية هذه العملية، لكن ماذا لو كان هذا الوقت الذي يتعين عليك فيه دفع فاتورة معينة أو قسط تأمين ؟هل يمكنك حينها تغطي عملية الشراء هذه، بالإضافة إلى دفع ما هو مستحق في هذه الفترة !

قم بإنشاء جدول يسرد كل الفواتير المتكررة الخاصة بك، والتي يمكن أن تتكرر شهرياً، أسبوعياً، فصلياً، سنوياُ، أو كل عامين، وقم بتضمين تاريخ الاستحقاق والمبلغ المستحق، ومدى تكرارها، فبدلاً من الدخول في صراع البحث عن الفواتير القادمة، يمكنك فقط النظر إلى جدول الفواتير المتكررة الخاصة بك ومعرفة النفقات والفواتير المستحقة.

 

قبل أن تسأل نفسك أي سؤال آخر عند إجراء عملية شراء كبيرة، يجب عليك التأكد من أن القدرة على تحمل التكاليف هي أولوية قصوى، فلا ينبغي أن تضيع وقتك على عنصر لا يمكنك تحمله، أو وضع نفسك في ديون غير مدروسة مرتفعة الفائدة، أو أي شيء آخر من أجل إجراء عملية شراء كبيرة.

 

انتظر 24 ساعة

 

غالبا ما تكون المشتريات نتيجة الإغراء والجذب أكثر من الحاجة والتخطيط، لذا إذا كانت هناك فكرة شراء تتسلل إلى رأسك فقم بإتباع قاعدة 24 ساعة .

 

قاعدة 24 ساعة تعنى أنه بدلاً من إجراء عملية الشراء على الفور،  امنح نفسك 24 ساعة قوية للتفكير في الأمر؛ لأنه من الممكن أن تدرك حينها أن العنصر المعني شراءه ليسا مهماً لك كما كنت تعتقد، وقد تشعر بأنك متلهف فعلاً لشراء هذ العنصر، وهذا يعد أمراً جيداً، حيث تهدف إلى  إعطاء نفسك ما يكفي من الوقت لمعرفة ما إذا كان هذا الشراء مهما بالفعل أم لا، و تذكر دائماً أن المال لا ينمو على الأشجار، وأنه من الأفضل أن تفكر في كيفية إنفاق المال الخاص بك .

 

الوقت المناسب

 

هناك بعض الأوقات المناسبة لعمليات الشراء في الوقت المناسب من العام ، ولكن ماذا عن الوقت المناسب في حياتك؟

 

هل تحتاج حقًا إلى عملية الشراء هذه الآن أم أنها مجرد شيء تريد القيام به؟ هل يمكن استخدام الأموال لأشياء أخرى أكثر أهمية؟ هل يحتاج أطفالك إلى  شيء ضروري ولا يمكن تأجيله، وإذا كان الأمر كذلك ، فهل هذا أكثر أهمية من شاشة تلفزيون كبيرة؟

 

قبل إجراء العملية، فكر في الأمور الأخرى التي يمكنك إنفاق المال عليها وقرر مدى أهمية هذا الشراء في الوقت الحالي.

 

السعر الجيد

 

في العالم المتسارع اليوم أصبح موضوع مقارنة الأسعار أسهل من أي وقت مضى، حيث يمكنك قضاء بعض الوقت على الإنترنت  للإطلاع على أفضل صفقة وأفضل منتج .

 

لا يتعين عليك دائمًا القفز على أول منتج أو علامة تجدها،  فقد يكون من المفيد أحيانًا تخصيص بعض الوقت للنظر في صفقات أخرى؛ لضمان حصولك على أفضل قيمة للمنتج الذي تفكر في شرائه.

 

اسأل نفسك عما إذا كنت ترتاد بائع التجزئة المناسب، إذا كنت تحصل على الصنع أو النموذج الذي يناسب رغباتك واحتياجاتك على أفضل وجه .

 

في حال إذا كنت تستطيع الانتظار بضعة أسابيع أو أشهر بدلاً من الشراء في الوقت الحالي، يمكنك الحصول على صفقة أفضل حيث مبيعات العطلات، وذروة البيع، وفترات الشراء، ومتغيرات أخرى يمكن أن تؤدي إلى العثور على أفضل صفقة.

 

التكلفة الإضافية

 

قيامك بأمر الشراء لا يعني أنك انتهيت تماماً من عملية الدفع، نظراً لوجود تكاليف مستمرة لبعض عناصر الشراء أمثال العقارات والسيارات .

 

قبل البدء بمرحلة الشراء، فكر في مقدار التكلفة الإجمالية على المدى الطويل، فعلى سبيل المثال: شراءك لعقار أو سيارة،  قد يكلفك بعض المال من أجل إجراء عملية الصيانة التي تختلف اختلافاً كبيراً حسب ما تشتريه .

 

من خلال أخذ هذه الأمور البسيطة بعين الإعتبار  قبل عملية شراء كبيرة، يمكنك توفير الكثير من الوقت والمال والجهد، لذا فكر  جيداً في الأمر في المرة القادمة التي تريد فيها شراء شيء ما بطريقة متهورة.